منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع أوميغا 3 تحمي من أضرار سكر الفاكهة

  1. بواسطة عطر الامير

    ترجمة - نادية المختار
    وجدت دراسة جديدة قام بها علماء في جامعة كاليفورنيا، أن مئات الجينات يمكن أن تتضرر من جراء الفركتوز أو مايعرف بسكر الفاكهة. ويقول العلماء أن اتباع نظام غذائي غني بالأحماض الدهنية أوميغا 3 يمكن ان يعكس التغيرات الضارة التي ينتجها الفركتوز. يعد استهلاك الفركتوز امرا شائعا في النظام الغذائي الغربي الذي يعمل بدوره على تغيير مئات الجينات التي قد تكون مرتبطة بالعديد من الأمراض.
    يحصل المرء على مزيد من الفركتوز في الأطعمة المحلاة لشراب الذرة الذي يحوي مادة حلوة سائلة رخيصة مصنوعة من نشاء الذرة. ويتركز الفركتوز بكثرة في العصائر والعسل والحلويات .
    وهناك مجموعة من الأمراض من بينها السكري، مرض القلب انسداد الأوعية الدموية، الزهايمر، اضطراب النشاط المفرط، ونقص الانتباه، كلها ترتبط بتغيرات الجينات في الدماغ.
    تقول البروفيسورة شيا يانغ، مؤلفة الدراسة والأستاذة بجامعة كاليفورنيا في قسم البايولوجيا التكاملية وعلم وظائف الأعضاء: «يبدو أنه لكي يتم دفع النمط الجيني بأكمله الى وضعه الطبيعي، فأن من بين كل جينين يمكن أن نرى لماذا يكون لدى جين واحد فقط مثل هذا التأثير القوي الذي يحدث بشكل طبيعي في أغشية خلايا الدماغ، ولكن ليس بكميات كبيرة بما يكفي للمساعدة في معالجة الأمراض».
    ويقول البروفيسور فيرناندو غوميز، استاذ جراحة المخ والأعصاب في جامعة كاليفورنيا: «يفتقر الدماغ والجسم الى نقص في الآلية لصنع الاحماض الدهنية اوميغا 3 التي تأتي من خلال نظامنا الغذائي حيث تعزز هذه الاحماض نقاط الاشتباك العصبي في الدماغ مثلما تعزز التعلم والذاكرة».
    وتوجد هذه الاحماض بوفرة في سمك السلمون فيما تكون بنسبة أقل في باقي الأسماك، زيت السمك، الجوز، بذور الكتان، الفواكه والخضراوات.
    كما يوجد سكر الفواكه في معظم أغذية الأطفال وأغلب الفواكه، وعلى الرغم من أن الألياف في الفواكه تبطئ بشكل أساسي من امتصاص الجسم للسكر، الا ان الفاكهة تحتوي على مكونات صحية أخرى تحمي الدماغ والجسم.
    ولكي يتم اختبار آثار سكر الفواكه والحامض الدهني اوميغا 3 ، لجأ الباحثون الى تدريب الفئران للهروب من متاهة مخصصة لتبيان الفروقات بين مجاميع الفئران، ثم جرى تقسيمهم بشكل عشوائي الى ثلاث مجموعات. أعطي للمجموعة الاولى ما يعادل لترا من الماء مع كمية من الفركتوز أي لتر من المشروبات الغازية التي يستهلكها الانسان يوميا على مدى6 أسابيع. وأعطي للمجموعة الثانية ماء سكر الفركتوز مع اخضاعهم لاتباع نظام غذائي غني بالاحماض الدهنية. فيما تلقت المجموعة الثالثة الماء فقط من دون سكر الفواكه والدهون.
    وبعد تلك الأسابيع، وضع الخبراء الفئران خلال نفس المتاهة مرة أخرى، فلاحظوا ان المجموعة التي أعطيت الفركتوز فقط قد اجتازت المتاهة أسرع بمقدار مرة واحدة عن المجموعة التي شربت الماء فقط. مما يدل على أن نظام الفركتوز الغذائي قد أضعف ذاكرتهم. أما المجموعة التي أعطيت سكر الفواكه والاحماض الدهنية فقد أظهرت نتائج مشابهة جدا لتلك التي شربت الماء فقط، مما يشير بقوة الى أن الاحماض الدهنية تعمل على التخلص من التأثيرات الضارة لسكر الفواكه.
    وكشفت اختبارات أخرى على الفئران المزيد من الاختلافات الرئيسية. فالمجموعة التي خضعت لنظام غذائي عالي الفركتوز كان لديها كل من نسبة السكر في الدم والدهون الثلاثية ومستويات الانسولين أعلى بكثير من باقي المجموعتين.
    وتعد هذه النتائج هامة لنا، لأن السمنة ومرض السكري وامراض اخرى كثيرة كلها ترتبط مع ارتفاع نسبة الكلوكوز والدهون الثلاثية والأنسولين عند الانسان.
    وسعى فريق البحث الى تسلسل أكثر من20 الف جين في أدمغة الفئران، وتعرفوا على أكثر من 700 منها في المنطقة الصدغية (مركز تحكم الأيض الرئيسي في المخ). وعلى أكثر من200 جين في منطقة القحف حيث يساعد في تنظيم التعلم والذاكرة والتي تم تعديلها من الفركتوز.
    وبخصوص الجينات التي تغيرت فأن الغالبية العظمى من التي يمكن مقارنتها مع جينات البشر هي من بين تلك التي تتفاعل لتنظيم عملية التمثيل الغذائي، والنظام المسامي الخليوي والالتهابات. تقول يانغ: «من بين الشروط التي يمكن أن تسببها التعديلات على تلك الجينات هي مرض باركنسون، الاكتئاب، الهوس الاكتئابي، وأمراض الدماغ الأخرى».ومن بين 900 جين تم تحديده، وجد الباحثون أن اثنين منها على وجه الخصوص هما bgn وfmod، هما من أوائل الجينات في الدماغ التي تتأثر بالفركتوز. وحينما يتم تغيير تلك الجينات فان تأثيرها يمكن أن يظهر في نهاية المطاف مئات آخرين.
    وأضافت: هذا يعني أن جيني bgn وfmod قد يكونا أهدافا محتملة لعقاقير جديدة لعلاج الأمراض التي سببها الجينات المتغيرة في الدماغ.
    كما كشفت الأبحاث تفاصيل جديدة حول استخدام آلية الفركتوز لتعطيل الجينات. ووجد العلماء أن الفركتوز أما يزيل أو يضيف مجموعة بيوكيميائية للسيتوزين، وهي واحدة من النيوكليوتيدات الأربعة التي تشكل الحمض النووي اضافة الى الأيدينين، الثيمين والغيوانين. وهذا النوع من التعديل يلعب دورا حاسما في تحويل الجينات.
    وتعد هذه أول دراسة لعلوم الجينوم التي تفتح الطريق لدراسة الجينات وشبكات الجينات التي تتأثر باستهلاك الفركتوز في مناطق الدماغ التي تتحكم بعملية التمثيل الغذائي ووظائف الدماغ.
    يقول غوميز: «الغذاء مثل تركيبة دوائية يمكنها ان تؤثر في الدماغ». وينصحنا بتجنب المشروبات الغازية السكرية، تقليل الحلويات، واستهلاك كمية أقل من السكر والدهون المشبعة.
    وعلى الرغم من أن الاحماض الدهنية تبدو مفيدة للغاية، لكنها ليست أداة سحرية لعلاج الأمراض. وهناك حاجة لاجراء أبحاث اضافية لتحديد مدى قدرتها على عكس الأضرار التي لحقت بالجينات البشرية.
    عن ساينس ديلي
  2. بواسطة Rain

    شكرا على المعلومات المميزه
    تحياتي
  3. بواسطة عطر الامير

    حياكم الله