منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع حرية الخلع

  1. بواسطة عطر الامير

    حرية الخلع





    والرجل حر في طلاق الخلع وعدم طلاق الخلع بأن يطلق رجعياً أو بائناً على ما ذكرناه سابقاً أو أن لا يطلق أصلاً فيما إذا كانت المرأة تريد الطلاق من جهة عدم تمكنها من المعاشرة مع الزوج لعدم التئام أخلاقها مع أخلاقه. والخلع لا يكون إلا بالفدية وإذا أراد الزوج الخلع فهو حر في أن يقول خلعتك أن يقول خالعتك، كما أنه حر في أن يلحقه بالطلاق أو لا يلحقه بالطلاق.للمرأة أن تفتدي نفسها بشيء للزوج في مقابل طلاق الزوج لها، وهي حرة في أن تجعل الفدية المهر أو غير المهر أقل من المهر أو أكثر أو مساوياً للمهر، فإذا قالت طلقني بألف دينار مثلاً، فالرجل حر في أن يطلق طلاق الخلع أو لا يطلق، وإذا شاءت طلاق الخلع فهو حر في إجابتها فوراً بإيقاع الصيغة أو متراخياً، وكل ما يصح أن يكون مهراً يسوغ أن يكون فدية في الخلع ولا تقدير للفدية قلة ولا كثرة فيجوز أن يفدي بعض المهر أو جميع المهر أو مهراً وزيادة.والرجل حر في أن يستعلم الفدية بخصوصياتها مشاهدة أو بذكر الوصف أو ما أشبه ذلك مما يرتفع بسببه الغرر، كما أنه حر في أن يطلقها بنقد البلد أو غير نقد البلد أو بالأثاث أو بالعقار أو بنفس المهر المساق إليها من أنعام وفضة وذهب وغير ذلك.كما أنهما حران عند الطلاق أن يذكر لفظ الفدية أو يبنيا عليها فإن البناء على الفدية كاف في وقوع الطلاق خلعاً، وليس الخلع خاصاً بالمسلم بل الكافر يصح له الخلع أيضاً حتى أن الكافر حر في أن يخلع بالخمر أو بالخنزير أو بسائر المحرمات عندنا من باب دليل الإلزام.كما أنهما حران في جعل الخلع في مقابل الفدية التي هي حمل الدابة أية دابة كانت من شاة أو معز أو جاموس أو بقر أو غير ذلك.كما أنهما حران في جعل الخلاع في مقابل الفدية التي هي حمل الدابة أية دابة كانت من شاة أو معز أو جاموس أو بقر أو غير ذلك.والرجل حر في طلاق الخلع، سواء كان بذل الفداء من المختلعة نفسها أو من وكيلها أو ممن يضمنه بإذنها. ولو رضيت المرأة فالرجل حر فيما إذا قال له الأجنبي طلقها على ألف من مالها وعلى ضمانها. وكذا هو حر في أن يخالع في حال الصحة أو في حال المرض أي مرض كان حتى مرض الموت ولو خالع في مرض الموت صح وإن بذل أكثر من الثلث واحتسب الجميع من الأصل.والمرأة حرة في أن تجعل إرضاعها لولد الرجل، سواء منها أو من غيرها فدية من الخلع بشرط عدم الغرر لتعيين مدة الرضاع كما أنه يجوز جعل نفقة الخالع أو أحد ممن يجب عليه نفقته أو يستحب نفقته عوضاً في الخلع عليها إذا عين ذلك جنساً وقدراً ومدة بما يزيل الغرر ولو مات المشروط رضاعه أو الإنفاق عليه قبل انقضاء المدة كان للخالع استرجاع التفاوت، كما أن امتناع الرضيع من الارتضاع كالموت ولو تلف عوض الخلع قبل قبض الخالع إياه لزم على المرأة مثله إن كان مثلياً أو قيمته إن كان قيمياً، ولو خالعها بعوض موصوف فإن وجد ما دفعته على الوصف فهو، وإلا كان للزوج رده والمطالبة بما وصفته لأن الكلي لا يتحقق إلا بمصاديقه لا بمصداق آخر ثم لو كان العوض معيناً فبان معيباً فهو حر إن شاء رده وطلب مثله أو القيمة وإن شاء أمسكه وطالب بإرشه، ولو خالعها على شاة من بلد فلان فلما سلمتها إليه تبين أنها من بلد آخر فهو حر في القبول والرد، وإذا رد يأخذ على حسب الوصف ولو خالعها على شيء فبان من غير جنسه كما لو خالعها على القطن فبان كتاناً فهو حر في أن يقبله بدلاً عما يطلبها أو يرده ويأخذ المقرر نعم، المدفوع ليس مصداقاً للفدية.والرجل حر في خلع اثنتين بفدية واحدة مع معلومية ما على كل منهما من أبعاضها أو خلع كل واحدة بفديتها الخاصة بها. ولو قالتا للرجل طلقنا بمائة فطلق واحدة كان له النصف إذا لم يكن هنالك قرينة على اختلاف النسبة وإلا اتبع القرينة.