منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع شرائط الخلع

  1. بواسطة عطر الامير

    شرائط الخلع




    ثم إن الخلع إنما يصح من البالغ العاقل المختار القاصد، فالصبي والمجنون المطبق، والأدواري في حال جنونه، وغير المختار كالمكره وغير القاصد كالهازل ونحوه لا يصح خلعهم، وولي الطفل حر فيما إذا اتفق شرائط الخلع أن يطلق عن طفله وإن كان المشهور لا يقولون بذلك بل يقولون إن الطلاق بيد نفس الإنسان فقط، لكنا ذكرنا في الفقه أن الولي له مثل هذا الحق.ويشترط في المختلعة جميع شروط الطلاق من كونها طاهرة طهراً لم يجامعها فيه إذا كانت مدخولاً بها غير يائسة وكان حاضراً معها، وكانت حائلاً غير مسترابة وكونها زوجة بعقد دائم وإن تعين المختلعة بالإشارة أو الوصف أو نحوهما.والرجل حر في طلاق الخلع وعدم طلاقه وإن توفرت كل الشروط، ويعتبر في صحة الخلع حضور شاهدين عدلين يسمعان الخلع دفعة واحدة فهو كالطلاق في جميع الخصوصيات، والمفلس والذمي والحربي والمحايد والمعاهد من الكفار أحرار في طلاق الخلع وعدمه، كما أن الكافر بأي قسم كان مخير بين جعل الفدية خمراً أو خنزيراً أو سائر المحرمات في شريعتنا بقاعدة الإلزام، وإذا خالع المحجور عليه فلا تسلم المختلعة الفداء إليه بل إلى وليه ولو كان المختلعة سفيهة فاللازم إمضاء الولي فديتها، وهو حر في أن يمضي أو لا يمضي. وكذلك الغرماء أحرار في الإجازة وعدم الإجازة فيما إذا أرادت المفلسة الخلع وإذا وقع الخلع والعدة غير منقضية فهي حرة في أن ترجع بالبذل فيكون الطلاق رجعياً أو لا ترجع فيكون الطلاق بائناً.
    الخالع حر في أن يتزوج بأخت المختلعة أو بالخامسة أو ما أشبه، قبل انقضاء العدة وحصول الرجعة منها ويسقط بذلك رجوعها، وإذا وقع الخلع فلا يقع طلاق آخر بالمختلعة قبل رجوعها ورجوعه، أما بعد الرجوعين فالطلاق صحيح إذا لم يكن الخلع هو الطلاق الثالث فهي حرة في أن تقول طلقني واحدة أو اثنتين أو ثلاثاً بألف درهم مثلاً، فإذا طلق الزوج كذلك مع توفر الشرائط كان خلعاً أما لو قالت طلقني اثنين بألف فطلق واحداً أو قالت طلقني ثلاثاً فطلق اثنين فلا يقع خلعاً، لأن البذل إنما كان في مقابل الثلاث أو الاثنين لا الواحد والاثنين، ولو قال الأب أو الأجنبي للزوج طلقها بألف من صداقها وكان ذلك برضا منها صح خلعاً، ويجوز لها أن توكل غيرها في البذل وله أن يوكل غيره في الخلع.