منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الأجهزة الالكترونية تستهلك الطاقة وهي مطفأة

  1. بواسطة عطر الامير

    تاتيانا شلوسبيرغ ترجمة - خالد قاسم
    في يوم من الأيام كان هناك فارق بين الاشغال والاطفاء. لكن الأمور أكثر تعقيدا حاليا: اذ يوجد نحو 50 جهازا وأداة في المنازل الأميركية الاعتيادية تسحب الطاقة باستمرار، حتى بحالة الاطفاء وفقا لتقديرات وزارة الطاقة الأميركية.

    يذهب ربع استهلاك الكهرباء السكني الأميركي تقريبا الى أجهزة بحالة سكون فيما يخص الطاقة، كما تذكر دراسة عن شمال كاليفورنيا من قبل مجلس الدفاع
    عن الموارد الطبيعية. ويعني ذلك أن تلك الأجهزة «المطفأة» أو بحالة تعليق أو وضع النوم تستطيع استنزاف ما يعادل قيمة 50 محطة طاقة كبيرة من الكهرباء وتكلف أكثر من 19 مليار دولار كفواتير سنويا. اضافة الى ذلك فهناك تكلفة بيئية: حيث يمثل انتاج الكهرباء الكلي 37 بالمئة من كل انبعاثات ثاني أوكسيد الكاربون في اميركا وهي واحدة من أكبر المساهمين بالتغير المناخي.
    يسحب جهاز مستقبل القنوات «ريسيفر» 28 واط وهو يشتغل ويسجل أي برنامج، بينما يسحب 26 واط وهو مطفأ ولا يسجل شيئا. وحتى بحالة عدم مشاهدة التلفاز فهو يستهلك 227 كيلوواط/ساعة سنويا، وذلك أكثر من معدل استهلاك الفرد في سنة كاملة ببعض الدول النامية مثل كينيا وكمبوديا وفقا لتقديرات البنك الدولي.
    تمتعت 73 بالمئة من العائلات الأميركية باتصال انترنت فائق السرعة عام 2014، ويستلزم هذا جهازي مودم وراوتر على الأقل. وعلى الرغم من عدم استهلاك أي منهما للكثير من الطاقة، لكنهما يبقيان دائما في حالة اشتغال ويصح الأمر نفسه على التلفاز. من أجل فتح التلفاز بواسطة التحكم عن بعد فينبغي أن يكون شغالا لتلقي الاشارة. وإذا كان تلفزيونا «ذكيا» يجب ابقاؤه شغالا للاتصال بالنت، أما اذا كان بوضع البداية السريعة ومن أجل تجنب الانتظار 15 ثانية لبدء التشغيل فهو سيسحب طاقة أكبر.
    انتقل الكثير من الأجهزة المنزلية التقليدية الى العالم الرقمي، مثل المصابيح الكهربائية والأفران والثلاجات وأجهزة صنع القهوة وحتى الفرش، ويؤدي ذلك الى سحب الطاقة طيلة الوقت بسبب الاتصال بالنت.
    ازدادت كفاءة الأجهزة المنزلية ذات المحركات مثل غسالات الصحون أو آلة غسيل الملابس بمرور الزمن، لكن موديلات كثيرة منها فيها شاشات عرض رقمية حاليا ويعني هذا سحب القليل من الطاقة باستمرار أيضا.
    حتى مع زيادة كفاءة الأجهزة، فلدينا الكثير منها: يقول البنك الدولي أن الشخص الأميركي البسيط استهلك عام 1966 ما يعادل 5590 كيلوواط/ساعة سنويا، وارتفع الرقم عام 2013 الى نحو 12985 كيلوواط/ساعة سنويا.
    يأتي جزء من هذه الزيادة عبر الالكترونيات: حيث يمتلك ثلثا الأميركيين جهاز لابتوب، ونصفهم جهازا لوحيا أو جهاز قراءة الكتروني، و64 بالمئة منهم لديه هاتف ذكي و36 بالمئة لديهم جميع ما سبق. لكن بعض أجهزة المطبخ التقليدية تسحب الكثير من الطاقة عندما تكون بحالة اشتغال، حتى وإن لم تعمل في كثير من الأوقات. أبسط طريقة لترشيد الطاقة هي استعمال «باور ستريب» لمجموعة أجهزة: تلفزيون وألعاب الفيديو ومشغل دي في دي ومكبرات صوت....، اذ يمكن اطفاؤها جميعا بالوقت نفسه.
    عن نيويورك تايمز
  2. بواسطة رفاه

    شكرا للطرح
  3. بواسطة عطر الامير

    شكرا للحضور الكريم