منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع بدء توافق الصغير ومدرسة الحضانة

  1. بواسطة عطر الامير

    أ.د. نجاح هادي كبة
    من المشكلات النفسية التي تواجه الأم والطفل هي بدء دخول الطفل مدرسة الحضانة , فهو أشبه بالوداع بين الأم والطفل وقد يكون مشكلة تواجه الأم والطفل كمشكلة الفطام ولاسيما اذا كان عمر الطفل بحدود ( 2-5 ) سنة فبكاء الطفل وعويله والأثر النفسي الذي يتركه ذلك في الأم من أولى مشكلات الأسرة , وليس من الصحيح إن يترك الطفل فريسة البكاء والعويل حتى يهدأ إذ يرى ارنولد جزل وزملاؤه ان المشكلة ( تخلق خلقا على يد أم مفرطة الحمية او أب مغال في إصراره أو معلمة وجهت توجيها سيئا ..... فالغاية العظمى من الأطفال تتوافق بسرعة مع الحياة في مدرسة الحضانة بعد سنتين ويكادون جميعا يفعلون ذلك بعد ثلاث سنوات ). وبذلك فان ارنولد جزل وزملاؤءه يتفقون مع أراء ماريا منتسوري في تربية الطفل التي ترى ( ان الاقتراب من الطفل برجمة وعدالة اكثر , يعني ان نخلق محيطا يعتمد» استمالة الطفل « لا المحيط القمعي الذي يمارس فيه وجوده , بل المحيط الذي يرسم له شخصيته . عند وضع أي نظام تربوي موضع التنفيذ , اذ يجب البدء بخلق محيط يحمي الطفل من العقبات الصعبة والخطيرة والتي تهدد حياته في عالم البالغين ومن تلك الخطوات الارشادية التي تفعل بدء توافق الطفل ومدرسة الحضانة هي :
    1 - استعمال اسلوب المقابلة المفتوحة لتبادل الأسئلة بين الأم ومعلمة الحضانة لاستبطان شخصية الام وعلاقتها بالطفل وان تكشف تلك الأسئلة بصراحة علاقة الأم بالطفل .
    2 - متابعة سلوك الطفل وتسجيل الجوانب السلبية والايجابية لهذا السلوك ومتابعة التاريخ التطوري لسلوك الطفل بوساطة بطاقة إرشادية تحتفظ بها مدرسة الحضانة .
    3 - التركيز على ملاحظة السلوك الايجابي للطفل من طريق تدعيمه لدى الطفل .
    4 - هذا السلوك الايجابي لا يحدث من دون خطوات تمهيدية تساعد على النموالتربوي السليم للطفل وذلك بخلق الأم علاقة ايجابية بين الطفل ومعلمة الحضانة .
    والشيء بالشيء يذكر فان عالم النفس السلوكي سكنر استطاع ان يعدل سلوك مجنون من طريق تقديم قطعة حلوى له . فاستعمال معلمة مدرسة الحضانة الاساليب النفسية السليمة مع الطفل وبلا تعسف ثقافي وعنف رمزي تساعد على تآلف الطفل مع المحيط
    الجديد .
    ومن الخطأ فرض القمع والقوة على الطفل لإبقائه في مدرسة الحضانة ان رفض فاستعمال العلاج السلوكي الإجرائي يساعد على تألف الطفل مع مدرسة الحضانة وذلك باطاعته أن يبقى في البيت لمدة معينه ثم ترغيبه بالرجوع الى مدرسة الحضانة كما أن السماح للأم للبقاء مع الطفل في مدرسة الحضانة في بدء دخوله إليها يساعد على تكيف الطفل مع مدرسة الحضانة وان يكون الافتراق بين الأم والطفل في منزل الأسرة.


    من مصادر الموضوع
    - الحضين والطفل , ارنولد جزل واخرين , ج2 , ترجمة : عبد العزيز توفيق جاويددار الكرنك , القاهرة , 1965 , ص: 154 .
  2. بواسطة ساسو سو

    يسلموووووووووووو
  3. بواسطة عطر الامير

    شكرا لكم