منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع مكروهات القضاء

  1. بواسطة عطر الامير

    مكروهات القضاء



    أما الأمور المكروهة بالنسبة إلى القاضي فإن كان أيضاً مخيراً في الفعل والترك فهو حر في كل ذلك إلا إذا كان هناك عنوان ثانوي يوجب الوجوب أو التحريم ويكره أن يتخذ حاجباً وقت القضاء كما يكره له أن يقضي وهو غضبان أو جوعان أو عطشان أو مغموم أو فرحان أو وجعان أو نعسان أو مشغول القلب بأمر من الأمور التي تصرف الإنسان عن التوجه التام إلى القضاء، لكن ذلك لا يبطل قضاؤه إذا قضى بالحق وكذلك يكره له أمثال البيع والشراء مما يوجب سقوط هيبته في أنفس الناس إذا كان البلد هكذا وإلاّ فالأفضل له أن يتولى هو بنفسه البيع والشراء لحوائج منزله وما أشبه كما كان يفعله علي عليه الصلاة والسلام وإذا صارت عنده مع إنسان خصومة فيكره أن يباشر الخصومة مع خصمه عند حاكم آخر بل يوكل من يخاصم عنه وهذا ما يصطلح عليه في الحال الحاضر بالمحامي، كما يكره له أن يستعمل الانقباض المانع للمتخاصمين من التفطن لحجتهما ومثل استعماله اللين الذي لا يؤمن معه جرأة الخصوم وإنما يتوسط في ذلك فإن خير الأمور أوسطها.
    كما يكره له أن يعين للشهادة قوماً خاصين فإن العدول كلهم لهم حق الشهادة وإذا عين فرداً وجاءه عدل وشهد فيجب عليه القبول.
    فهذه أمور القاضي وهو حر فيها أن يفعل أو لا يفعل وإن كان الأفضل فعل المستحب وترك المكروه إلا إذا كان هناك عنوان ثانوي يوجب أو يحرم فالمتبع العنوان الثانوي.
    وإذا كان القضاة متعددين جاز للقاضي ترك القضاء بالنسبة إلى قضية خاصة أو سلسلة من القضايا فيرجع الناس إلى القاضي الآخر، وليس على القاضي تتبع حكم القاضي السابق إلا فيما إذا ادعى المحكوم عليه أن الحاكم الأول حكم عليه بالجور فإنه يلزمه النظر فيه واستعلام حقيقة الحال والجري على ما يقتضيه قانون الشرع من النقض والإمضاء والتبعيض، وهذا ما نسميه بالاستئناف كما ذكره جملة من الفقهاء ومنهم صاحب مناهج المتقين وغيره.
  2. بواسطة رفاه

    شكرا للموضوع
  3. بواسطة عطر الامير

    شكرا للحضور الكريم