منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الاكل عند اهل المصيبة عادة جاهلية فالنقضي عليها

  1. بواسطة عطر الامير

    بسم الله الرحمن الرحيم
    عادة سيئة وان شئت فقل مصيبة على مصيبة وهي ان العرف السائد – في الكثير من البقاع ان اهل المصيبة يقومون في الذبح والطبخ لاستقبال المعزين, الى سبعة ايام وفي الليلة السابعة يصنعوا الطعام الكثير ايضا باسم السابعة.

    ولهذه العادة السيئة مصيبة اخرى حيث يتوجب عليهم التحرك والانفاق على الاكل مما يؤذيهم اقتصاديا وكثير منهم يضطر الى ان يستقرض مالا لهذا الامر ويبقى ثقلا وهمّا , وهذه عادة اهل الجالية كما نبين بينما نرى الاسلام يأمر بعكس ذلك.
    ولها آثار سيئة على البلد فالاقبال يكون على شراء الاغنام والابقار كبير فيرتفع السعر ويضر ذلك بالفقراء وهذا ما حدث فعلا واضرت هذه العادة بالفقراء مع ما فيها من اسراف محرم من صنع الرز الكثير الذي لا يؤكل مع ان الاكل مذموم عموما.

    ولحل هذه الازمة ينبغي على الناس ان يزورواصاحب المصيبة وان لا يبقوا الى وقت الطعام خصوصا اهل المنطقة فينبغي عليهم ان يصنعوا لهم الطعام لا ان يأكلوا عندهم فإن الاسلام لا ضرر ولا ضرار , ربما يصل الامر الى حرمة الاكل لمن يضر به الامر,

    لتكن عندنا هذه الثقافة وان اهل المصيبة يستقبلون التعازي في المساجد وان اهل المنطقة لايبقون ومن يأتي من خارج المنطقة يقرء فاتحة ويذهب فهذا احساس بالمسؤلية وارجاع لسنةالنبي(ص) فهنيئا لمن يثبتها ويخفف على المسلمين عنائهم , الاخوة الذين يحسبون على ىسلك التدين ينبغي لهم ان يفعلوا ذلك ويأمرون الاخرين بترك عادة الجاهلية: فعن الامام علي ( ع ) : الفضيلة غلبة العادة .

    وعنه ( ع ) : أفضل العبادة غلبة العادة .وعنه ( ع ) : بغلبة العادات الوصول إلى أشرف المقامات. وعنه ( ع ) : غالبوا أنفسكم على ترك العادات تغلبوها ، وجاهدوا أهواءكم تملكوها) . -وعنه ( ع ) : غيروا العادات تسهل عليكم الطاعات).

    والان نذكر النظرة الاسلامية في ذلك:

    عن الصادق (ع) قال : لما قتل جعفر بن أبي طالب (ع) أمر رسول الله ( ص) فاطمة (ع) أن تتخذ طعاما لاسماء بنت عميس ثلاثة أيام وتأتيها ونساء ها فتقيم عندها ثلاثة أيام فجرت بذلك السنة أن يصنع لأهل المصيبةطعام ثلاثا) .

    عن الصادق(ع) : الأكل عند أهل المصيبة من عمل أهل الجاهلية والسنة البعث إليهم بالطعام على ما أمر به النبي (ص) في آل جعفر بن أبي طالب (ع) لما جاء نعيه)

    عن الباقر ( ع ) قال : يصنع لأهل الميت مأتم ثلاثة أيام من يوم مات .

    المأتم في اللغة هو كل مجتمع في حزن أو فرح او خاص بالنساء

    عن الصادق( ع ) قال : ينبغي لجيران صاحب المصيبة أن يطعموا الطعام ثلاثة أيام)

    قال العلامة الحلي في منتهى المطالب: (مسألة : ويستحب أن يصنع لأهل الميت طعام ...)

    نسأل الله ان يوفق الجميع لاصللاح ما فسد من سنةالمصطفى(ص) ونحن نرى اثار عادة الجاهلية هذه على صاحب المصيبة والفقراء.