منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع نساء كاسيات

  1. بواسطة متفائله بالله

    نساء كاسيات عاريات ..العلامة ابن باز

    ما معنى قول الرسول عليه الصلاة والسلام في الحديث مائلات مميلات ؟.

    الحمد لله


    هذا حديث صحيح ، رواه مسلم في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ]
    ( صنفان من أهل النار لم أرهما رجال بأيديهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات
    مائلات مميلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة
    لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها )
    وهذا وعيد عظيم يجب الحذر مما دل عليه .

    فالرجال الذين في أيديهم سياط كأذناب البقر
    هم من يتولى ضرب الناس بغير حق من شرط أو من غيرهم
    ، سواء كان ذلك بأمر الدولة أو بغير أمر الدولة .
    فالدولة إنما تطاع في المعروف ، قال صلى الله عليه وسلم : ( إنما الطاعة في المعروف )
    وقال عليه الصلاة والسلام : ( لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ) وأما قوله صلى الله عليه وسلم :
    ( نساء كاسيات عاريات مائلات مميلات )


    فقد فسر ذلك أهل العلم بأن معنى كاسيات


    مائلات ]
    يعني : عن العفة والاستقامة .
    أي عندهن معاصي وسيئات كاللائي يتعاطين الفاحشة ،
    أو يقصرن في أداء الفرائض ، من الصلوات وغيرها .مميلات "

    يعني : مميلات لغيرهن ،
    أي يدعين إلى الشر والفساد ،
    فهن بأفعالهن وأقوالهن يملن غيرهن إلى الفساد والمعاصي
    ويتعاطين الفواحش لعدم إيمانهن أو لضعفه وقلته ،
    والمقصود من هذا الحديث الصحيح
    هو التحذير من الظلم وأنواع الفساد من الرجال والنساء


    وقوله صلى الله عليه وسلم :
    ، قال بعض أهل العلم : إنهن يعظمن الرءوس
    بما يجعلن عليها من شعر ولفائف وغير ذلك ،
    حتى تكون مثل أسنمة البخت المائلة ،
    والبخت نوع من الإبل لها سنامان ،
    بينهما شيء من الانخفاض والميلان ،
    هذا مائل إلى جهة وهذا مائل إلى جهة ،
    فهؤلاء النسوة لما عظمن رءوسهن وكبرن رءوسهن
    بما جعلن عليها أشبهن هذه الأسنمة .


    أما قوله صلى الله عليه وسلم : ]( لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ]فهذا وعيد شديد ،
    ولا يلزم من ذلك كفرهن ولا خلودهن في النار كسائر المعاصي ،
    إذا متن على الإسلام ،
    بل هن وغيرهن من أهل المعاصي كلهم متوعدون بالنار على معاصيهم

    ... منقول للأمانه ولتعم الفائده
    من موقع صـــــائد الفؤائــد ...
  2. بواسطة بهلول الرشيد

    تحياتي
    وشكرا لك
  3. بواسطة متفائله بالله

    منور اخي
    شكرا الك