منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع مراحل الموت

  1. بواسطة Rafofa

    مختصر من منازل الآخرة
    * سكرات الموت :
    في الروايات الواردة عن المعصومين عليهم السلام أن مما يهون سكرات الموت عدة أمور منها :
    برّ الوالدين، صلة الرحم، كسوة المؤمن، اطعام المؤمنين، قراء ة يس والصافات عند المحتضر، والصلوات والأذكار والسور والأعمال المخصوصة التي يأتي بها الانسان في حياته ومنها المذكورة تفصيلا في كتاب منازل الآخرة للشيخ المحدث القمّي

    * وحشة القبر :
    مما يهونها : أن يداوم الانسان في حياته على صلاة ركعتي الوحشة كل ليلة واهداء ثوابها الى من مات على حب محمد وآل محمد في تلك الليلة، واتمام الركوع في الصلوات اليومية، وقراء ة سورة يس قبل النوم، وعيادة المريض، وبعد الموت أن لا يفاجأ الميت بالقبر عند حمله له ويقدم اليه قليلا ويوضع قليلا ثم يقدم الى شفير القبر، وصلاة الوحشة تهدى للميت والتصدق عنه في أول ليلة من دفنه، وغيرها من الأذكار والأعمال ومنها المذكورة تفصيلا في كتاب منازل الآخرة للشيخ المحدث القمّي

    * ضغطة القبر :
    مما يهونها : في حياة الانسان الاحتراز من البول والنجاسات، وتجنب النميمة والاستغابة وسوء الخلق مع العيال، وتجنب تضييع النعم، واتمام الوضوء، والسعي في قضاء حوائج المؤمنين، وادمان قراء ة سور النساء والزخرف والقلم والتكاثر، والمداومة على صلاة الليل، والدفن بجوار أمير المؤمنين عليه السلام، ووضع جريدتي نخل رطبتين مع الميت في قبره، وتربة سيد الشهداء، وقراء ة سورة الملك (المنجية) عند قبر الميت، وغيرها من الأذكار والأعمال ومنها المذكورة تفصيلا في كتاب منازل الآخرة للشيخ المحدث القمّي

    * مساء َلة منكر ونكير في القبر :
    مما يهونها : تلقين الميت بالشهادة عند وضعه في القبر وبعد دفنه، وصوم 9 أيام من شعبان، واحياء ليلة 23 من شهر رمضان، والدفن في النجف، وغيرها من الأذكار والأعمال الواردة في الكتب المختصة.

    * البرزخ :
    قال تعالى : (ومن ورائهم برزخ إلى يوم يبعثون).
    وقال الامام الصادق عليه السلام : (ولكني والله اتخوف عليكم من البرزخ). قيل : وما البرزخ؟ قال : (القبر منذ حين موته الى يوم القيامة).
    ومما يهون العذاب البرزخي ويوصل الثواب إلى الميت، الدعاء له والاستغفار له والترحم عليه والتصدق عنه واهداء الصلاة، واطعام الطعام، وزيارة قبور الأموات لا سيما في الأوقات المخصوصة كيوم الجمعة وغيره وزيارتهم والدعاء لهم وقراء ة القرآن، وسائر أعمال البرّ والصدقات الجارية التي يهدى ثوابها إلى الميت.

    * القيامة :
    ومما ينجي من شدائد القيامة، ويؤمن من الفزع الأكبر : قراء ة سورة يوسف في كل يوم أو في كل ليلة، وقراء ة سورة الدخان في الفرائض والنوافل، وقراء ة الأحقاف كل ليلة أو كل جمعة وقراء ة (والعصر) في نوافل، وتوقير ذي الشيبة المسلم، واجتناب فاحشة أو شهوة من مخافة الله عزّ وجلّ، وكظم الغيظ مع المقدرة، وإغاثة الملهوف وقضاء حوائج المؤمنين..
    وفي الرواية أيضا أن وضع اليد على قبر المسلم وقراء ة القدر سبع مرّات تؤمنه من الفزع الأكبر.

    * ساعة الخروج من القبر :
    مما يهون أهوال ساعة خروج الانسان من قبره :
    اخراج الحقوق الشرعية من الأموال، والمشي لتشييع الجنازة، وتنفيس الكرب عن المؤمن وادخال السرور على قلبه، ودعاء الجوشن في أول رمضان، وتجنّب النميمة والنظرة المحرمة وشرب الخمر والنفاق وسائر الموبقات والمعاصي.

    * الميزان ووزن الأعمال :
    اعلم أنه لا يوجد عمل لأجل تثقيل ميزان الأعمال مثل الصلوات على محمّد وآله صلوات الله عليهم أجمعين، وأيضاً حسن الخلق. عن رسول الله صلى الله عليه وآله : (أنا عند الميزان يوم القيامة، فمن ثقلت سيئاته على حسناته جئت بالصلاة عليّ حتّى أثقل بها حسناته).

    * الصراط :
    وهو جسر ينصب على جهنم، ولا يدخل أحدٌ الجنة إلاّ بالمرور عليه. وقد ورد في الروايات انّه أدق من الشعرة وأحَدُّ من السيف، ومما ينفع في عبور الصراط :
    صلة الرحم، واداء الأمانة، وزيارة الإمام الرضا عليه السلام، وصوم 6 أيام من رجب، وصلاة أول ليلة منه، وصلاة الليلة التاسعة والعشرين من شعبان، وغيرها من اعمال البرّ.
  2. بواسطة الحُـــر

    شكرا ورداية للموضوع المفيد

    فأن الذكرى تنفع المؤمنين.. تقييم .
  3. بواسطة Rafofa

    يسلمووووا خيؤؤؤ
  4. بواسطة دموع

    موضوع قيم

    شكرا جدا:48:
  5. بواسطة Rafofa

    اهلا بكم نؤؤرتم