منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع إقامة مشاريع انتاجية للنساء النازحات

  1. بواسطة عطر الامير

    بغداد / فرح الخفاف
    بدعم من منظمة الامم المتحدة للمرأة نفذت احدى منظمات المجتمع المدني مشروعا جديدا لتمكين النساء النازحات اقتصاديا من خلال مساعدتهم على اقامة مشاريع إنتاجية بعد ادخالهن بدورات خاصة.
    وبينت الناشطة المدنية هناء حمود لـ "الصباح" ان المشروع نفذ في بغداد والانبار، ويهدف الى دعم اقتصاد العائلة وتمكين المرأة النازحة اقتصادياً لتصبح فردا منتجا قادرة على الحصول على مصدر رزق مستدام من خلال صرف منح صغيرة لاقامة مشاريع اقتصادية.
    كما اشارت الى ان "المشروع يتضمن توفير عدة عمل من اجل فتح مشروع اقتصادي صغير تديره المرأة النازحة وحسب ما تجيده من الاعمال وبناء الى حاجة السوق في المنطقة التي
    تقطنها".
    واضافت حمود ان "المشاريع امتازت بصفة التشاركية، اي بشراكة مجموعة من النساء النازحات بمشروع واحد الغاية منه توسيع الانتاج والتواصل الفعال بينهن، على ان يتم اختيار الشريكات بناء على رغبتهن وتنوع امكانياتهن في ادارة المشروع، وتنوعت من فتح مشغل خياطة وتم تجهيز ست مشاغل في بغداد والانبار، الى اقامة صالونات حلاقة وتجميل نسائية، كما تم دعم اربعة مشاريع بين بيع مواد غذائية وملابس ومواد منزلية مختلفة، اضافة الى مشاريع صناعة وبيع المعجنات والحلويات، ودعم مشاريع تحدث تغييراً في الادوار الاجتماعية".
    واكدت ان "هذه المشاريع اسهمت في تغيير النظرة المجتمعية للمرأة واثبتت انها قادرة على الانتاج والابداع في ظروف النزوح، وانها بانية للسلام ومشجعة للعيش المستقر، اذ تمت زيارة النساء في موقع مشاريعهن الاقتصادية، وبرزت لديهن نظرة الامل واعادة الحياة، بعد ما مرت به من ظروف صعبة جراء النزوح"، مشيرة الى "اجراء مسح للمشاريع التي قدمت من النازحات، ومنها مساعدتهم بدورات لتعليم الخياطة، وتوفير مكائن وعدة الخياطة، وفتح اكشاك للمواد الغذائية والاستهلاكية، بهدف توفير دخل مستدام لهن، خاصة المعيلات لعوائل كبيرة، او ممن فقدن رب العائلة خلال احداث النزوح، وتحملن المسؤولية ولديهن أيتام، حيث تمت لتركيز على الارامل والمطلقات وذوات الاحتياجات الخاصة".
    وتابعت الناشطة حمود ،"على مدى العامين الماضيين التي شهدتا موجات نزوح متتالية بسبب الاحداث الامنية وموجات اجتياح الارهابيين لمحافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى، قامت منظمة المرأة التابعة للامم المتحدة (un waman) بالتنسيق مع منظمة النجدة الشعبية (pao)، بتنفيذ ثلاثة انواع من المشاريع التي تمكن المراة وتساعدها على الاعتماد على نفسها، النوع الاول عمل مقابل اجر من خلال حملات شعبية، والثاني التدريب وتوفير عدة العمل، اما النوع الثالث فمنح مشاريع اقتصادية حسب إمكانيات وتوجهات النساء، بافكار تقترح من المنظمة او من المرأة النازحة، ومشاريع اخرى ساعدت بتوفير مواد اساسية للأسر
    النازحة".
    وكانت رئيسة مؤسسة صندوق دعم المرأة في الشرق الأوسط كولشان محمد علي اوضحت لـ"الصباح" ان المؤسسة تعمل على وضع جدولة صحيحة لعودة النازحين الى مناطقهم والعمل على استقرار العائلات فيها، مضيفة انه ستكون هنالك زيارات اعتبارا من الأسبوع المقبل الى المناطق المحررة للنظر في مدى إمكانية مساعدة هذا المناطق.
    وقالت علي: ان هناك العديد من الدول المانحة التي تريد تقديم المساعدات الى العراق، خاصة للمرأة في المناطق المحررة من اجل تمكينها اقتصاديا بمراعاة ان العراق يعاني اليوم من
    ضائقة مالية.
    وأعلنت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مؤخرا اطلاق مشروع تمكين المرأة النازحة اقتصاديا.
    وذكرت الوزارة في بيان لها، ان "مشروعت تمكين المرأة النازحة اقتصاديا انطلق بالتنسيق والتعاون المشترك بين دائرة التدريب المهني ومنظمة النجدة الشعبية، الذي يشمل مناطق الاعظمية وابى غريب والنهروان، فضلا عن محافظة الانبار، ضمن مشروع المهارات الحياتية الذي تنفذه الوزارة في المراكز التدريبية التابعة لها".