منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع التاسع من ربيع الأول

  1. بواسطة س احمد الغالبي

    التاسع من ربيع الأول
    بسم الله الرحمن الرحيم
    التاسع من ربيع الأول هل هو عيد مأثور كباقي اعياد السنة؟
    ام هل هو فرح بتتويج الامام المهدي المنتظر بالإمامة بعد ابيه الامام الحسن العسكري عليهما السلام؟
    نصت الرويات الصادرة من اهل البيت عليهم السلام على ان يوم التاسع من ربيع الأول هو يوم عيد وفرح وينزع فيه السواد حيث ينقل العلامة الميزا النوري في كتاب مستدرك الوسائل(1) عن السيد علي بن طاووس في كتاب روائد الفوائد: عن ابن أبي العلاء الهمداني الواسطي ويحيى بن محمد بن جريح البغدادي في خبر طويل أنهما استأذنا للدخول على أحمد بن إسحاق القمي صاحب أبي الحسن العسكري (عليه السلام) في اليوم التاسع من ربيع الأول بمدينة قم، قالا: فخرج علينا وهو مستور بميزر يفوح مسكا وهو يمسح وجهه، فأنكرنا ذلك عليه، فقال: " لا عليكما فإني اغتسلت للعيد "، قلنا: أو هذا يوم عيد؟! قال: " نعم "، الخبر.
    و قال الشيخ المفيد في كتاب مسار الشيعة : وفي اليوم التاسع منه، يعني: الربيع الأول يوم العيد الكبير وله شرح كبير في غير هذا الموضع وعيد فيه النبي (صلى الله عليه وآله) وأمر الناس أن يعيدوا فيه ويتخذ فيه المريس._اي الخبز الناقع في الماء بتعبير اليوم الثريد_.
    ونقل الحسن بن سليمان الحلي في كتاب المحتضر(2): نقلا عن الشيخ الفقيه الفاضل علي بن مظاهر الواسطي، باسناد متصل عن محمد بن العلاء الواسطي ويحيى بن جريح البغدادي، عن أحمد بن إسحاق القمي، عن أبي الحسن علي بن محمد العسكري (عليه السلام)، عن رسول الله (صلى الله عليه وآله)، في خبر طويل في فضل يوم التاسع من ربيع الأول وأساميه - إلى أن قال -: قال (عليه السلام): " ويوم نزع السواد "، الخبر.
    والى غير ذلك من الاخبار..
    واما ما يطلق عليه بتتويج الامام المهدي المنتظر فإذا كانت شهادة مولانا الحسن العسكري عليه السلام لثمان خلون من ربيع الأول، فيكون ابتداء ولاية المهدي عليه السلام على الأمة يوم تاسع ربيع الأول فلعل تعظيم هذا اليوم وهو يوم تاسع ربيع الأول لهذا الوقت المفضل والعناية لمولى المعظم المكمل.
    فلا يخلو هذا من كونه مجرد كلام لا نص عليه سوى احتمال ولكننا كشيعة نعتقد ان الامة اصل من اصول الدين فهي تحل في الامام اللاحق بمجرد موت السابق فهي ثوب يلبسه الله لمن شاء من عباده ولا يوجد شيء في معتقداتنا اسمه تتويج فلو كان هذا حاصل فاين الفرح في تتوج الامام الحسن بعد امير المؤمنين في الثاني والعشرين من شهر رمضان ؟
    واين الفرح في تتويج الحسين عليه السلام بعد اخيه الحسن عليه السلام ؟
    واين تتويج الامام علي بن الحسين في الحادي عشر من المحرم بعد ابيه الشهيد ؟
    لا وجود لمثل هذا في معتقد اهل البيت عليهم السلام..
    فالخلاصة ان يوم التاسع من ربيع الأول هو عيد من اعياد الله تبارك وتعالى كما يذكر صاحب كتاب أنيس العابدين على طبق الكفعمي في ذكر أعمال أيام ربيع الأول قال: وتاسعه روى فيه صاحب مسار الشيعة أن من أنفق شيئا غفر له ويستحب فيه إطعام الاخوان وتطيبهم، والتوسعة في النفقة، ولبس الجديد، و الشكر، والعبادة، وهو نفي الهموم، وروي أنه ليس فيه صوم.
    السيد أحمد الغالبي
    ___________
    1_مستدرك الوسائل ص255
    2_المختصر ص54
  2. بواسطة عطر الامير

    احسنتم