منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع ( إنّ من أعجبِ العجائب عندي ... قتل بيضاءَ حُرَّةٍ عُطْبولِ )

  1. بواسطة عطر الامير

    قائل البيت هو عمر بن ابي ربيعة وقاله في سنة 67 هجريا بسبب قتل مصعب بن الزبير لعمرة زوجة المختار بن ابي عبيد

    رابعا : شرح البيتين :


    ( إنّ من أعجبِ العجائب عندي ... قتل بيضاءَ حُرَّةٍ عُطْبولِ )


    يتعجب الشاعر من ادخال النساء في القتل والمعارك رغم عدم المشاركة في الحرب


    ومدحها الشاعر بقوله (( حرة )) وهذه الكلمة هي اعلى كلمة تقال في المرأة

    والعطبول (( الطويلة العنق )) وهي من الصفات التي تمدح في المرأة



    ولو يلاحظ القارئ ان هذه البيت لم يتنبه له احد ممن اراد (( تشويه البيت ))

    فـأي مدح اعلى من كلمة (( حرة )) ؟؟؟؟!!!!!!



    ( كُتب القتلُ والقتالُ علينا ... وعلى الغانياتِ جَرُّ الذيول )


    الشطر الاول (( كتب القتل )) فعل مبني للمجهول اي كتب الله القتل والقتال علينا (( الضمير )) هنا يرجع للرجال وهو محذوف بدليل ذكر كلمة (( الغانيات ))


    اي كتب الله القتال والقتل على الرجال (( وهو تفسير لقوله صلى الله عليه واله وسلم )) : جهادكن الحج


    اي ان الرجال هم من يجب عليهم الجهاد (( في ذلك اعتراض واضح على قتل تلك المرأة ))


    ((الغانيات )) يساوي كلمة النساء بدليل تقدم ذكر الرجال في الشطر الاول


    (( جر الذيول )) فسر البعض كلمة جر الذيول (( تفسيرا قبيحا ))


    والصواب :

    ان كلمة جر الذيول من صفات النساء


    جاء عن النبي صلى الله عليه واله وسلم : أول ما اتخذ النساء المنطق من قبل أم إسماعيل اتخذت منطقا لتعفي أثرها على سارة (( تعفي اثرها هو ما يعرف بجر الذيل ))

    بل جاء عن النبي صلى الله عليه واله وسلم :عندما نهى عن الاسبال قالت ام سلمة : قلت يا رسول الله فكيف بالنساء ؟ قال يرخينه شبرا قلت إذا ينكشف عنهن ؟ قال فذراع لا يزدن عليه


    فارخاء الثوب ذراع هو (( جر الذيل ))

    (( وجر الذيل )) دليل النعمة والثراء وهذا ما تمدح به المرأة

    وهو امر مشهور في الشعر العربي والجاهلي منه خاصة ولو اردت سرد تلك الاشعار لطال الحديث