منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع في دراسة سايكولوجية الرجال يختلفون عن النساء في النظر إلى الوجوه

  1. بواسطة عطر الامير

    بيير بارتيليمي- ترجمة / جودت جالي
    اغمضوا عيونكم وافتحوها ،اعتبارا من هذه اللحظة، ومع كل ثانية تمر، يأتي ما يعادل غيغا بايت من المعطيات من العالم الخارجي ويعبر حدقتيك ويغزو عالمك الداخلي. كما يؤكد عالم الأعصاب أنطوان كوترو فإن دماغنا، برغم إدائه الممتاز «لا يمكنه التعامل مع هذا الكم من المعلومات. نحن نحرك عيوننا ثلاث مرات في الثانية لكي نختار من المشهد البصري المناطق الأكثر ملاءمة والتي تعطيها أكبر قدر من المعلومات».
    والجزء الأكثر جمالا من القصة أن هذه الحركات العينية تمنح العالم الخارجي معلومات عن عالمنا الداخلي، وهو ما يسعى أنطوان غوترو وعدد من زملائه تحليله وشرحه في دراسة نشرت مؤخرا .
    اختار العلماء لتجربتهم طيفا واسعا من المتطوعين تتراوح أعمارهم بين 18 سنة و69 سنة من 58 قومية بعد ملئهم لاستمارة أسئلة شخصية. يطلب من المتطوعين الجلوس أمام شاشة حاسوب مقياس عيني ويشاهدون 40 شريط فيديو قصيرا يرون فيها ثمانية ممثلين كلهم صوروا بنفس الطريقة، نفس الكاميرا، والمسافة، والاستوديو ودون ضوء طبيعي متغير.
    كان المتطوعون يرفعون عيونهم نحو الهدف بتعبير محايد. ثم يجيبون على استمارة ثانية مكرسة لوجوه الممثلين وعليهم أن يقولوا إذا ما كانوا جذابين أو مخيفين أو أهل ثقة أو مسيطرين...
    في الواقع أن لب التجربة ليس هنا بل في التحليل المقياسي العيني للرؤية: يريد الباحثون أن يروا ما يراه موضوع التجربة وكيف «تمسح» عيناه الوجوه، وكيف تنتقل، وفيما إذا ما كانت توجد ستراتيجية كلية لمواجهة الآخر أو اكتشاف مجموعات فرعية بين الناظرين، حسب القومية، والعمر، والجنس. ما الذي اكتشفوه؟ أن الرجال يركزون على منطقة محدودة حول عيني المنظور، وينفذون نظرات ثابتة أطول وتحولات أقصر. كذلك تركز النساء على العينين ولكن نظرتهن تمسح مساحة أوسع فتنزل حتى الأنف والفم. للبرهنة على هذه النتيجة أخضع الباحثون معطياتهم لمصنف، يعني جهاز لوغريثمات «قادر على تصنيف عينات ضمن مجموعة لها خصائص متماثلة». إن المثير للاهتمام أن الآلة لم تعرف في البداية كيف تصنف العينات ولكنها عرفت ذلك بمفردها انطلاقا من المعطيات فحصلوا على 75 بالمئة تصنيفا جيدا للمشاركين.