منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع تقدم المسلمون بالعلم في القرون الوسطى

  1. بواسطة س احمد الغالبي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    للفرد قيمته واثره في المجتمع بصفته عضواً من اعضائه، ولبنة في كيانه، وعلى حسب كفاءته ومؤهلاته الفكرية والجسمية تقاس حياة المجتمع وحالته رقيّاً او تخلفاً، ازدهاراً او خمولاً، للتفاعل القوي بين الفرد والمجتمع.
    من اجل ذلك دأبت الأمم المتحضرة على تربية ابنائها وتثقيفهم بالعلم، حتى فرضوا التعليم الاجباري ويسروه مجاناً في مراحله الأولى، دعماً لحضارتهم وتصعيداً لكفاءاتهم.
    وقد كان المسلمون إبّان حضارتهم مثلاً رفيعاً وقدوة مثالية في اشاعة العلم لطلابه وتمجيد العلماء وتكريمهم، حتى استطاعت المعاهد الاسلامية أن تخرج أمّة من اقطاب العلم واعلامه.
    كانوا قادة الفكر وبناة الحضارة الاسلامية، وروّاد الأمم الى العلم والعرفان، وعليهم تتلمذ الغرب ومنهم اقتبس علمه وحضارته.
    قال «سديو» في كتابه تاريخ العرب:
    - كان المسلمون في القرون الوسطى منفردين في العلم والفلسفة والفنون وقد نشروها اينما حلت اقدامهم، وتسربت عنهم الى اوربا، فكانوا هم سبباً لنهضتها وارتقائها.


    وقال جوستاف لويون في كتابه حضارة العرب:
    ثبت الآن أن تأثير العرب في الغرب عظيم كتأثيرهم في الشرق، وأن أوربا مدينة للعرب بحضارتها.
    وكان من اقوى بواعث ازدهار العلوم الاسلامية واتساع آفاقها، أن حق التعليم - في المجتمع الاسلامي - كان مضموناً ومتاحاً لكل طالب مهما كان عنصره ومستواه شريفاً او وضيعاً، غنياً او فقيراً، عربياً او اعجمياً.
    وان الشريعة الاسلامية كما فرضت على كل مسلم طلب العلم والتحلي به والانتفاع بثماره اليانعة، حتّمت على العالم ان ينشر علمه ويذيعه بين المسلمين ولا يكتمه عنهم.
    قال الباقر عليه السلام: «عالم ينتفع بعلمه، افضل من سبعين الف عابد».
    فلم يعرف المسلمون تلك الإثرة العلمية التي اتصف بها رجال الدين الغربيون حتى قيام النهضة الحديثة، وبذلك اصبح المسلمون مشعلاً وهاجاً بالعلم والعرفان.
    السيد احمد الغالبي
  2. بواسطة بهلول الرشيد

    شكرا لك ولجهودك المبذوله
    احسنت لماتنشر
    تحياتي