منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع السيدة الزهراء : هي الحجة الكبرى

  1. بواسطة عطر الامير

    - السيدة الزهراء : هي الحجة الكبرى
    2- السيدة الزهراء : هي العصمة العظمى



    عن الرسول (ص) أنه قال للزهراء ( إنّ الله يغضب لغضبكِ ويرضى لرضاكِ).


    الطبيعى أن يقال ماذا ! أن هذا الشخص يغضب لغضب الله ويرضى لرضا الله ، أن تكون معكوسة ، الله يرضى لرضا فاطمة يعنى هذا أن لو لم تكن معصومة .

    إمام العصر روحى لتراب مقدمه الفداء يقول عن أمه الزهراء :

    "ولي فى ابنة رسول الله (ص) أسوة حسنة"

    والامام الحسين (ع) يقول "أمى خير مني " - بالرغم من عظم شأنهما ، هما سيدا شباب أهل الجنّة .

    ورد عن رسول الله (صلى الله عليه وآله) : سميت فاطمة لأن الناس فطموا عن معرفتها وفطم محبيها عن النار . والسيدة الزهراء هي التي فتحت باب الجهاد بعد استشهاد الرسول لتعلن رفضها للتحريف ودفاعها عن الولاية كان منطلقاً من كونها حجة على المسلمين كما ورد في الأحاديث النبوية المتواترة ، فوقفت صلوات الله عليها كالجبل الراسخ تخطب وتفضح نفاق وارتداد معظم المجتمع الإسلامي من المهاجرين والأنصارر .

    ثم تأتى آية المباهلة لتسلط الضوء على مقام الزهراء صلوات الله عليها حيث قال تعالى : " فمن حاجّك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين "

    الرسول صلوات الله عليه خرج الحسن والحسين عن يمينه وشماله وفاطمة من ورائه وبعدها علي صلوات الله عليه .

    لاحظوا فى الآية جاءت كلمة نساءنا بالجمع ان الله وجّه كلمة النساء بالجمع أى الى نساء النبى ولكن الرسول (ص) لم يجد امرأه تليق بالمباهلة الا فاطمة الصديقة الطاهرة ولهذا انتخبها لوحدها .

    وذكر اسقف نجران : يا معشر النصارى إني لأرى وجوهاً لو سألوا الله أن يزيل جبلاً من كانه لأزاله فلا تباهلوهم فتهلكوا ولا يبقى نصراني على وجه الأرض الى يوم القيامة ".

    وهذه أيضا من آيات عصمتها عليها السلام ، هذا الحديث عليه اجماع السنة والشيعة وذكر فى الصحاح .

    قال رسول الله (ص) : فاطمة أول من تدخل الجنة .

    هذا أيضا من دلائل العصمة وأنها والرسول من نور واحد، وأنها صلوات الله عليها تنتقى شيعتها يوم القيامة كما ينقى الحب الجيد من الردىء .

    هي الآية الكبرى :

    " قل لو كان البحر مدادا لكلمات ربي لنفذ البحر وما نفذت كلمات ربي " .

    ما هى كلمات ربي ؟ هم أهل البيت لماذا لان الله سبحانه وتعالى يقول لآدم عليه السلام "وعلمنا آدم الأسماء" ، ثم ماذا قال له :
    " فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه انه هو التواب الرحيم " ، فكانت الكلمات اللهم بحق محمد وعلى وفاطمة والحسن والحسين الا ما قبلت توبتي ودعا بدعاء فقبل الله توبته .

    اذا كان البحر يعجز أن يكون مدادا لمقام أهل البيت فكيف نغطي مكارم الزهراء صلوات الله عليها !!

    ففاطمة تلك التّحفة الالهية للنبي (ص)

    نحن ماذا نقرأ فى زيارتها : " وصلِ على البتول الطاهرة فاطمة بنت رسولك وبضعة لحمه وصميم قلبه وفلذة كبده والنخبة منك له والتحفة خصصت بها وصيُه ،،

    السيدة فاطمة هي محور بيت النبوة والولاية :

    3- السيدة الزهراء : الشخصية القدوة

    مقدمة

    العوامل التى تؤثر فى شخصية الانسان ثلاثة :

    1- الوراثة 2- التربية 3- المحيط والبيئة.

    شخصية الزهراء العظيمة والمباركة :

    1- الجانب الوراثي في شخصية الزهراء

    لقد كشف علم الوراثة أن شخصية الانسان تؤثر فى نطفته ، فالرسول (ص) تفرّع للعبادة صائماً وقائماً واعكتف ونأى بنفسه عن السيدة خديجة لمدة أربعين يوماً فهيّأ النور الأتم لتلك النطفة المباركة .

    فترى الزهراء روحى فداها هى وريثة نبى ، فترى الرسول ماذا يقول : " فما قبّلتها قط الا وجدت فيها رائحة شجرة طوبى"، "اذا اشتقت لرائحة الجنة شممت عنق ابنتى فاطمة"، ثم يقول الرسول(ص):
    1- رائحة الأنبياء رائحة السفرجل .
    2- ورائحة الحور العين رائحة الآس .
    3- ورائحة الملائكة رائحة الورد .
    ورائحة ابنتى فاطمة رائحة السفرجل والآس والورد.

    فما تكون النتيجة : أن رائحة فاطمة (ص) رائحة الأنبياء والحور العين والملائكة فى آن واحد .

    2- أما الجانب التربوي في شخصية الزهراء

    كيف ربى رسول الله (ص) فاطمة ؟

    ولو أنها عالمة غير معلّمة انما هي دروس لنا نحن ، الزهراء تعلمنا كيف ننشىْ بناتنا على العفة والصبر وحسن معاملة الزوج ، الزهراء جامعة بأسرها صلوات الله عليها، اكتسبت صلوات الله عليها القيم الوافرة من شخصية أمها وأبيها .

    قصة معبرة :

    سألت فاطمة سلام الله عليها خاتما فقال لها رسول الله (ص) : ألا أعلمّك ما هو خير من الخاتم ؟

    اذا صليت صلاة الليل أطلبي من الله عز وجلّ خاتماً فإنك تنالين حاجتك فدعت ربها تعالى فإذا بهاتف يهاتفها :

    " يا فاطمة الذى طلبت مني تحت المصلّى" فرفعت المصلَى فإذا الخاتم ياقوت ثمين فجعلته فى إصبعها . ثم نامت الزهراء صلوات الله وسلامه عليها في تلك الليلة رأت فى عالم الرؤيا ثلاثة قصور ولم تر فى الجنة مثلها قالت عليها السلام : لمن هذه القصور قالوا : لفاطمة بنت محمد (ص) فدخلت قصرا ودارت فيه فرأت سرير قد حال على ثلاثة قوائم !! سألت لماذا هذا السرير له ثلاث قوائم أي الرابع ؟

    فأجابت الملائكة : " لأن صاحبته طلبت من الله خاتماً فنزع أحد القوائم وصيغ لها خاتماً وبقى السرير على ثلاثة قوائم .

    فلما أصبحت أخبرت أباها بالرؤيا فأجاب صلوت الله وسلامه عليه وآله وسلم :

    "معاشر آل عبد المطلب ليس لكم الدنيا إنما لكم الآخرة وميعادكم الجنة ما تصنعون بالدنيا فإنها زائلة غَرارة"

    فأمرها النبى أن ترد الخاتم تحت المصلى ونامت ثم رأت السرير أصبح بأربعة قوائم .

    العبرة :

    1- أن أهل البيت مقامهم هذا نالوه لأنهم باعوا الدنيا وضّحوا فى سبيل الله بكل شيْ كما قال الرسول (ص) للحسين : "ولدي حسين إن لك عند الله مقام لن تناله إلا بالشهادة"، فأصبح سيد شباب أهل الجنة من الأولين والأخرين .

    2- العبرة لنا بأن نرضى بالدنيا بما قسمه الله لنا فى الدنيا وما نُحرَمَ منه بالدنيا نجده بالآخرة .

    3- كانت بأبى وأمى منذ طفولتها تكافح مع ابيها وترى الطلم يجرى على أبيها حيث وهو يصلّى يرمون عليه التراب وهى كانت تمسح التراب عن رأسه وتبكي .

    3- المحيط والبيئة

    السيدة الزهراء عاشت في بيئة جهادية مؤمنة ، لا تخاف في الله لومة لائم ،

    اللهم صلّ على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسرّ المستودع فيها