منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع مم خلقت فاطمة ؟

  1. بواسطة عطر الامير

    العنصر الفاطمي


    قال رسول الله صلى الله عليه وآله " لو كان الحُسْنْ شخصاً لكان فاطمة بل هي أعظم فإنّ ابنتي فاطمة خير أهل الأرض عنصراً وشرفاً وكرماً "

    في هذا الحديث النبوي النوراني العميق المضامين سنتتطرّق لشرح عبارة "العنصر الفاطمي" :

    • العنصر

    • كيف تكون فاطمة خير أهل الأرض عنصراً ؟؟؟

    أولاً – شرح العنصر

    1- معنى العنصر في اللغة :

    العنصر : هو الأصل والمادة الأساسية التي تدخل في تكوين الشيء

    2- العنصر البشري المادي

    ممّ خلق الله الإنسان ؟

    نصّ صريح القرآن الكريم أنّ الله سبحانه وتعالى خلق جسم الإنسان من التراب أو الطين على اختلاف التسميات :

    • ((وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ)) (الحجر:28(

    • ((إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَراً مِن طِينٍ{71} فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ{72} فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ{73} إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنْ الْكَافِرِينَ)){74 (سورة ص)

    • ﴿ إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِنْدَ اللَّهِ كَمَثَلِ آَدَمَ خَلَقَهُ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴾

    فالبشر خلقوا من عناصر أربعة : "الماء والتراب والنار والهواء".

    3- العنصر الفاطمي

    ممّ خُلقتْ فاطمة ؟

     يكشف لنا رسول الله صلى الله عليه وآله أن جسم فاطمة ليس مثل البشر ولا حتى الأنبياء.

     إنّ عنصر فاطمة هو عنصر ملكوتي نوراني بل أعلى، فلم تلبس سلام الله عليها يوماً من الأيام لباس الآدمية.

     إنما خلقت من عنصر إلهي قدسي طهري غيبي لا قابلية لمعرفته أو تعريفه، والقصور عن معرفتها قصور تكويني لا يمكن للعقل البشري وصفه أو معرفة كنهه

     وسئل الإمام الصادق عليه السلام:

    لِمَ سُمِّيت فاطمةُ الزهراء زهراء ؟

    فقال: «لأنّ الله عزّوجلّ خَلَقها من نور عظمته، فَلمّا أشرقت أضاءت السماواتُ والأرض بنورها، وغَشِيَت أبصار الملائكة، وخرّت الملائكة لله ساجدين وقالوا: إلهَنا وسيّدَنا، ما هذا النور ؟! فأوحى الله إليهم: هذا نورٌ مِن نوري، أسكنتُه في سمائي، خَلَقتُه مِن عَظَمتي، أُخرِجه مِن صُلبِ نبيٍّ مِن أنبيائي، أُفضّله على جميع الأنبياء، وأُخرِج مِن ذلك النور أئمّةً يقومون بأمري، يَهدون إلى حقّي، وأجعلهم خلفائي في أرضي بعد انقضاء وَحْيي »

    (علل الشرائع للشيخ الصدوق:180 / ح 1 ـ الباب 143، عنه: بحار الأنوار 12:43 /ح 5

     قال صادق العترة " من عرف أمي فاطمة فقد أدرك ليلة القدر "