منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الأطيان مواد محفزة في الصناعات النفطية

  1. بواسطة عطر الامير

    د. علي مطشر الزهيري
    النفط خليط معقد من المركبات الهيدروكربونية وكميات قليلة من الاوكسجين والنتروجين ومركبات الكبريت تبعا للموقع الذي يتواجد به الحقل النفطي ، ولهذا لايمكن استخدامه بحالته الطبيعية ، ولكي يكون صالحا فهو يخضع لعمليات مختلفة لتحويله الى شكل يمكن استخدامه في المجتمعات العصرية وذلك باستخدام المواد المحفزة . في القرن الاخير اصبحت المواد المحفزة من اهم الادوات في مصانع التكرير النفطي، ومن بين المواد المحفزة استخدمت الاطيان المواد وهي نوع من الاتربة بحجم جسيمي وبقطر اقل من 2 ملم وبالتالي المساحة السطحية بحدود 2300 سم2 بالغرام الواحد، وتكون دبقة عند التعرض للرطوبة. والسبب الذي جعل الاطيان تجذب العديد من الاهتمامات في مختلف الصناعات النفطية مثل التكسير الهيدروجيني, توليد الهيدروجين والقلويات، هي قدرتها على الانتفاخ والامتزاز والتبادل الايوني والمساحة السطحية الكبيرة .


    الانواع الأكثر استخداما
    من كل الانواع المعروفة للاطيان هنالك نوعان الأكثر استخداما وكلاهما يتكون من السليكا والالمونيا. تستخدم المحفزات الطينية في عمليات تكسير النفوط الثقيلة، وفي هذه العملية يكون النفط في حالة اقرب الى الحالة البخارية ، ويمرر فوق المواد المحفزة بدرجة حرارة 425-500 0م وبضغط مساو للضغط الجوي، ولفترة زمنية من 6- 20 ثانية, ومن بين الانواع المختلفة للاطيان يستخدم طين الكاؤلين كقاعدة في محفزات التكسير النفطي, وكذلك في السوائل المحفزة والراتنجات الصناعية . تعود أول عملية تكسير استخدم فيها الطين الحامضي لثماين سنة مضت وما زال الطين يستخدم مع اجزاء النفوط الثقيلة . يمكن الحصول على طين بدرجات حامضية مختلقة بالمعالجات الحرارية قبل تهيئة العامل المحفز، وذلك من خلال تحديد نوعية وتركيز مجموعة الهيدروكسيل وبالتالي درجة الحامضية.
    الغالبية العظمى من الاطيان المستخدمة تتكون من سليكا والالمونيا, واذا ما احتوت الاطيان على انواع من الاملاح تصبح اقل أهمية وتأثيرا , لهذا ينقى الكؤلين وتجرى عليه عمليات الترشيح لزيادة درجة بياضه ونقاوته .
    الكاؤلين اقل تفاعلية عند ادخاله في العمليات الصناعية المهمة في عمليات التكسير الهيدروكربونية يتم تكسير اواصر الكربون باضافة الهيدروجين وهي تأخذ عدة أشكال ، اعتمادا على التطبيق ، في العمليات التي تستخدم المواد المحفزة يتحول النفط الثقيل الى اجزاء خفيفة بعملية التسبيع التطايري وبعدة التكسير بمساهمة الهيدروجين ، وهي وظائف متعددة ،اذ يمكن الافادة من المكونات المعدنية ( الكوبلت،النيكل ،الفناديوم، البلاتين والبلاديوم ( او مكونات من هذه العناصر، وهي المسؤولة عن تحفيز العمليات الهيدروجينية . تعتمد الخصائص الفيزياوية – الكيمائية لاي طين على
    تركيبته .