منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع طرق ومعاملات

  1. بواسطة عطر الامير

    طرق ومعاملات
    ومن المعاملات الاخرى التي يعتمد عليها سلوك الاطيان طبيعة السطح الخارجي ومساحته الكلية التي تقاس بعملية الامتزاز للنتروجين السائل الذي يمكن تغيره بعدة طرق ،منها التحوير الحراري الذي يزيد خاصية الامتزاز والتأثير التحفيزي . تحدد درجة حرارة التعامل الحراري نوع وتركيز مجاميع الهيدروكسيل وبالتالي فاعليته , اذا سخن الطين الى درجة بحدود 100 0م حتى يتم التخلص من الماء الموجود بين الطبقات ولايتبقى منه سوى 5 بالمئة من الماء الكلى الموجود . اما زيادة درجة حرارة المعالجة (200 - 300 0م) ينتج عنها تركيب الطبقات الداخلية للكاؤلين . الطريقة الثانية في معالجة الكاؤلين هي التحوير باستخدام الحوامض وتتم بمعالجة الطين بحواض معدنية مركزة ، مثل حامض الكبريتك والهايدروكلوريك . ينتج عن ذلك تغير في المساحة السطحية وظهور سطوح مسامية ،وزيادة في تركيز الايونات في مواقع التبادل . في التحويرات الحامضية تذوب بعض الالمنيوم,المغنسيوم والحديد تاركا مسمات بحدود 100 انكستروم والتي بمقدورها التعامل مع الجزيئات الكبيرة . من المسائل المؤثرة في استخدام الاطيان كعوامل محفزة ، الكميات الكبيرة المستخدمة وتتغير نسبة المحفز الى النفط من 5:1 الى 30:1 ،ولهذا يستخدم قرابة الخمسين طن لانتاج مليون لتر غالون في اليوم , وعليه يكون حجم المفاعل كبير جدا والمتعارف عليه يكون حجم المفاعل 25 قدم ارتفاع و25 قدم قطر ويستخدم محفزات من 75 طن الى 100 طن . وفي المفاعلات الحديثة يكون الحجم المستخدم من 150 الى 200 طن. في منظومات التكرير الحديثة يستخدم طريقة التحوير الحامضية والمبادلات الكاتيونية وفيها ينظر للطين وكأنه حامض صلب ويتصرف الطين كمحفز هجين حيث تتم مبادلة الصوديوم, الكالسيوم والمنغنيز بين طبقات السليك وتقاس قابلية التبادل بالمكافئ لكل 100 غرام, وحتى هذه السعة تتغير تبعا للعنصر المراد
    معالجته .
    كذلك يمكن تحوير خصائص السطح بتبادل الكاتيونات مابين الطبقات وطبقات الماء باستخدام جزيئات قطبية مثل كلاكول الاثلين الرباعي .الجمع بين التعامل الحامضي والتبادل الكاتيوني يوفر تحسنا في خصائص الطين حيث يصبح الطين مشبعا هيدروجينا بواسطة التبادل الكاتيوني في المحاليل الحامضية وينتج عنه ظروف غنية بالبروتون مع الجزيئات العضوية. [صورة]