منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع ذكرى ولادة القاسم بن الحسن عليهم السلام 14 شعبان

  1. بواسطة عطر الامير

    [صورة]💖 ابارك لكم المناسبة الشريفة الطاهرة المبارة ذكرى ولادة القاسم بن الحسن عليهم السلام
    14 شعبان
    [صورة]💗نسبه الشريف ع: القاسم بن الحسن بن علي بن ابي طالب عليهم السلام [صورة]💟امه رض: السيدة الطاهرة الصادقة رملة .
    ولها موقف مشرف وعظيم في واقعة الطف فهي دفعت باولادها الشبان للاستشهاد من اجل عمهم الحسين ع من اجل الدين والحرية.
    واخوته من الاب والام هم عمر : طفل واخذ مع الاسارى
    عبدالله : طفل والذي استشهد بين يدي الحسين ع قبل استشهاد الحسين ع بوقت قصير اما
    زيد
    ام الحسن امهم ام بشر الخزرمية
    ام الحسين عبد الرحمن امه ام ولد واستشهد بالطف الحسين
    فاطمة امهم ام اسحاق التميمية
    طلحة ابو بكر
    ام عبدالله
    فاطمة
    رقية
    ام سلمى فامهاتهم ام ولد [صورة]💗ولادته ع: ولد ع في المدينة في 14 شعبان سنة 48 هجرية
    [صورة]💟 عمره الشريف ع: هو شاهد والدة الامام الحسن ع 2 سنوات . ثم استشهد الامام الحسن ع سنة 50 هجريه من قبل معاوية بن ابي سفيان لعنه الله
    ثم تكفل القاسم ع عمه الامام الحسين ع واحسن تربيته حتى يوم استشهادة وله من العمر 12 سنة واقل
    سنة 61 للهجره [صورة]💗 موقف القاسم ع يوم واقعة الطف: واقعة الطف ليس وقعة عسكرية فقط بل مدرسة تفيض دروس وعبر خاصة وعامة
    وللقاسم ع عبرودروس ومن امه رض كذلك ناخذ العبر
    فالحصار من يومين وليلة ومخيم الحسين ع اصابه العطش من اطفال ونساء والانصار والامام الحسين ع
    من يوم 8 الى يوم 10 محرم
    والحسين ع معه 92 مقاتل تقريبا و82 طفل وطفلة ونساء ولقد استشهد 90 مقاتل
    وبقي القاسم ولو غلام صغير واباالفضل ع والحسين ع
    بينما جيش ابن سعد اكثر من 40000
    ولما القاسم شاهد عمه وحيدا طلب منه الرخصه للقتال(ولو توجد روايات تؤكد استشهاد العباس ع قبل القاسم ع)
    فجاء القاسم الشاب 11 سنة الى عمه يتوسل للسماح له بالقتال ولكن الحسين يرفض في كل محاوله .
    فعز على رملة ان ترا الحسين وحيدا وان ترا ابنها حي والشباب استشهدوا
    فقالت له يابني تعال الي
    ثم اخرجت له وصية لاتعرف هي مافي داخلها كتاب ملفوف من والده الحسن ع قال لزوجتة رملة ان جاء اليوم وتشاهدين اخي الحسين وحيدا فريدا اعطي هاذه الوصية لابني القاسم
    فتذكرت الموضوع واعطته الورقه بان يقراها الحسين
    فذهب مسرعا ياعمي جئتك بشي من امي
    ففتح الرسالة واذ بها《 ولدي قاسم اذا رأيت عمك وسيدك الحسين وحيدا فانصر الدين ودونه روحك》
    فبكى الحسين ع وعانق الغلام وقال لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم منا لله ومنا اليه راجعون
    وقال للقاسم نعم يابني قد اذنت لك بالقتال
    فرجع القاسم فرح لامه رمله وخبرها بالامر وفرحت
    واخرجت ثوب والده وسيفه ودرعه وقلنسوة الحرب
    والبستهم له ولكن فرق الطول والعرض ولكن قامت بالواجب ورتبت له الملابس وخففت عنه الوزن وعانقته ثم عانق عمته زينب واخواته وعانق عمه الحسين ع
    وخرج صارخا للمعسكر: ان تنكروني فأنا ابن الحسن
    سبط المصطفى والمؤتمن
    هذا حسين كالاسير المرتهن
    بين اناس لا سقوا صوب المزن وقاتل قتال الابطال وقتل منهم جمعا.ثم احاطوا به وضربوه من كل جانب وصوب
    ثم فلق هامته احدهم...
    فصرخ القاسم
    سيدي ياحسين عماه يااحسين ادركني فاسرع الحسين له كالليث الغضبان وقتل قاتله ثم حمله وجاء به للمخيم اللهم بحق القاسم وشبابه
    استر شبابنا ..
    ياالله وابارك لكم المناسبة الشريفة





    [صورة]