منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الموارد المائية في العراق

  1. بواسطة عطر الامير

    بغداد/ شكران الفتلاوي
    صدر لوزير الموارد المائية الاسبق د. عبد اللطيف جمال رشيد كتاب حمل عنوان "الموارد المائية في العراق" ، الذي يتألف من 427 صفحة من القطع الكبير، توزعت مواده بين 6 فصول.

    وشخّص المؤلف في الفصل الاول، "المياه: الحياة والحضارة" ، مواضع الخلل بسبب ابتعاد الواقع الزراعي والاروائي عن توظيف التقنيات الحديثة، كما يتناول في الفصل نفسه حال نهر الفرات بعد ان قامت الدول المتشاطئة باستغلال جائر لموارده دون مراعاة لحاجة البلد ما جعل مكانة النهر، كحاجز اساس امام الزحف الصحراوي، تتراجع كثيرا بما يهدد تحول الارض الخصبة الصالحة للزراعة في حوض الفرات الى صحراء، لافتا الى مجموعة حلول بضمنها الحوار الجاد والسليم مع الدول المعنية وصولا الى حلول مثلى بهدا الشأن.


    شؤون المياه
    ويوسم المؤلف عنونا للفصل الثاني " حوارات حول المياه" تطرق فيه الى شؤون المياه وادارتها، فضلا عن التعاون بين الوزارة والمنظمات العالمية حول انعاش الاهوار والتنمية الريفية، حيث شكلت تلك الحوارات رسما بيانيا لمسيرة المفاوضات مع دول الجوار حول الواردات المائية او مايتعلق بها من نشاط اقتصادي، كما تضمن شرح الجهود التي بذلتها الوزارة للوصول الى قوننة اقليمية مع دول
    الجوار.
    واختار الكاتب موضوعة الاهوار العراقية عنونا لفصله الثالث بدءاً من تجفيفها وانتهاء بعودتها وقيمتها الكبيرة للعراق وللمنطقة بل للعالم باسره بمساحتها التي تتجاوز 20000كم2 وكيفية تشكيلها بيئة للتنوع البايولوجي ومحطة للتوازن الايكولوجي منذ الاف السنين، مستعرضا نشاط الوزارة في حشد الجهد الاممي واشراك المنظمات العالمية لتقديم الدعم لاعادة الحياة الى الاهوار.


    انظمة الري
    واشر الفصل الرابع الذي حمل عنوان "المياه والارض" حاجة البلد المتزايدة للمياه خصوصا الزراعة باستخدام انظمة الري السائدة التي تستهلك 70 بالمئة من موارد البلاد المائية، الامر الذي يتطلب تحسين انظمة الري والتوسع في استصلاح الاراضي الزراعية، وفيما يخص المياه الجوفية ومياه البزل تحدث الكاتب عن امكانية الافادة منها واستثمارها بشكل مفيد.


    السياسة المائية
    الفصل الخامس من الكتاب حمل عنوان" عودة العراق الى خارطة السياسات المائية العالمية " كرس لبيان حجم المسؤولية للشخص المسند اليه منصب وزير
    الموارد المائية من حيث ضرورة السعي لتطوير قواعد القانون الدولي بما يضمن تقاسم عادل للموارد والسعي لتعزيز التعاون في المجالات كافة، كما بين في الفصل نفسه ان مصدر المياه الاول للمدن في العراق المياه السطحية باستخدام محطات الضخ او نظام القنوات حيث تقوم الوزارة بادارة وتوفير المياه وادارة المبازل ومحطات الضخ، فضلا عن تنسيق عمل الوزارة مع باقي الوزارات في ما يخص توليد الطاقة الكهربائية، وتوفير المياه للاستخدامات البلدية والصناعية وتوفير مياه الري.


    منظمة فاو
    الفصل السادس والاخير خصص للتحدث حول منظمة الاغذية والزراعة الدولية FAO التي يكشف فيها الكاتب عن رؤيته لبلوغ هدف سام يتمثل في عالم خال من الجوع والفقر وبما يراعي الظروف المادية والثقافية والسياسية لكل تجمع اقليمي في العالم من جهة والمشكلات المشتركة التي لايمكن مجابهتها مثل الاحتباس الحراري من جهة اخرى، مبينا اهمية العمل لوضع منظمة الفاو في موقع الصدارة بين المنظمات الاممية الاخرى مع المحافظة على حياديتها.




    [صورة]