منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع بن إسحاق الراوندي

  1. بواسطة عطر الامير

    هو الشيخ العلامة والإمام أبو الحسن أحمد بن يحي بن إسحاق الراوندي ، المشهور والمعروف بابن الراوندي ، ولد في قرية راوند سنة 210 هجرية وطلب العلم في مدينة الري كان مسلما شيعيا بالوراثة ثم اعتنق فكر المعتزلة فترة ثم تركهم وألف كتابا أسماه فضيحة المعتزلة ردا على كتاب فضيلة المعتزلة ، - لا صحة لما يردده أيتام ابن عبدالوهاب اليوم عن الرجل وأنه كان يهوديا ثم أسلم ثم إرتد وألحد - الرجل بعد تركه لمعتقد المعتزلة دأب على دراسة الإسلام من جديد وتنقل بين مذاهبه في الأصول والفروع بين فرقه وفقه وعقائده ثم تركه للأبد وألف مصنفات في نقد الإسلام من وجهة نظره وطرح ما يراه من مآخذ عقائدية وفكرية وعقلانية في الإسلام ، قيل إنه تأثر بصديقه ومعلمه أبي عيسى الوراق - سنتحدث عنه لاحقا - من أبرز كتبه التي انتقد بها الإسلام كتاب أسماه الزمرد ، وبه تحدث عما هو يراه من أمور تنقد الإسلام ، بالمناسبة الرجل لماذا نحن نؤكد أنه ولد مسلما على المذهب الشيعي ؟! ﻷ-;-نهﻻ-;-في كتابه فضيحة المعتزلة فند حججهم ورد على مزاعمهم من وجهة نظر شيعية الاعتقاد صرفة ، ولم يقم بمناقشتهم ببراهين أو أدلة أهل السنة ألبتة ، أما في كتابه الزمرد فقد أكد رأي البراهمة في سمو العقل على النقل ، يقول مثلا : إن البراهمة يقولون : إنه ثبت عندنا وعند خصومنا أن العقل أعظم نعم الله على خلقه ، وأنه هو الذي يعرف به الرب ونعمه ، ومن أجله صح الأمر والنهي والترغيب والترهيب ...... ويكمل بالطآمة التالية : إن الرسول شهد للعقل برفعته ، فلم أتى بما يناقضه إن كان صادقا ؟؟! ، وفي كتابه الزمرد انتقد الشريعة الإسلامية وأنها تناقض العقل ! فقال : إن الرسول أتى بما كان نافرا للعقول مثل الصلاة وغسل الجنابة ورمي الحجارة والطواف حول بيت لا يسمع ولا يبصر ! والعدو بين حجرين لا ينفعان ولا يضران ، وهذا كله مما لا يقتضيه عقل ! فما الفرق بين الصفا والمروف إلا كالفرق بين أبي قيس وحرى !! ، وما الطواف حول البيت إلا كالطواف على غيره من البيوت ، ويقول في موضع آخر من كتابه الزمرد وبه ينفي معجزات النبي ويفندها ومن بينها إعجاز القرآن الكريم : إن المخازيق شتى ، وإن فيها ما يبعد الوصول إلى معرفته ، ويدق على المعارف لدقته ، وإن أورد أخبارها بعد ذلك عن شرذمة قليلة يجوز عليها المواطأة في الكذب - الرجل يفند ما يعرف بعلم الرواية بالسند - ثم تحدث عن الملائكة وأين هم يوم أحد ؟! ثم تحدث عن معجزة القرآن للعجم !!! فلا يراه معجزة لهم ، وأفرد حديثا مطولا عن التواتر ورده بعقلانية وبراهين رأها هو ، قيل أنه لم يعش سوى ستة وثلاثين عاما وقال البعض بل عاش ضعفها والله أعلم .