منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع حليب الأم

  1. بواسطة عطر الامير

    حليب الأم

    يعتبر حليب الأم أفضل غذاء للطفل حيث يكفي حليب الأم احتياجات الطفل للأشهر الست الأولى من عمره دون إضافة أي سوائل أو غذاء آخر، ومع نهاية الشهر السادس تزداد حاجة الطفل إلى المزيد من العناصر الغذائية، ففي هذه الفترة يبدأ بإدخال بعض الأطعمة إلى غذاء طفلك بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية، وذلك مع مراعاة ما يلي:
    •البدء تدريجياً بإعطاء الطفل الحبوب المطبوخة بشكل جيد والمطحونة مثل الأرز.
    •يجب أن يكون الأرز المطحون ليّن القوام حتى يستطيع الطفل بلعه، ثم يزداد كثافة بشكل تدريجي.
    • البدء بإرضاع الطفل من الصدر، ثمّ اعطائه الأرز المطحون.
    إطعام الطفل في الشهور الأولى
    بعد أن يعتاد الطفل على الأرز المطحون والحبوب المطبوخة نقوم بإدخال الخضار المسلوقة إلى غذاء الطفل بعد هرسها جيداً حتى تشكل قوام ناعم يسهل بلعه، مثل الكوسا، والجزر، والبطاطا، ونقوم بإطعامها للطفل بواسطة ملعقة الأطفال، وذلك مع مراعاة ما يلي:
    •ابدئي بإطعام طفلك كل نوع من الخضار على حدة وراقبي مدى تقبل الطفل لهذا النوع من الطعام وإذا ما ظهرت له أي علامات أو بقع حمراء على جسده بسبب الحساسية من هذا النوع من الطعام.
    •ادخلي الفواكه إلى نظام غذاء طفلك اليومي، قومي باختيار الفاكهة الناضجة واسلقيها، ثم اهرسيها حتى تشكل قوام ناعم وأطعميها لطفلك، وينصح بالبدء بفواكه مثل الأجاص، والتفاح، والموز وذلك بعد الرضاعة الطبيعية.
    •بعد أن يتعوّد طفلك على هذه الأنواع من الطعام ويتقبلها أضيفي له أنواع جديدة من الطعام، مثل: اللبن الرايب، واللبن، مع الفواكه، واللبنة، وصفار البيض، واللحوم المهروسة، مثل: لحمة الخروف، والدجاج، والسمك، والكبد، والعجل الصغير، بالإضافة إلى بعض البقوليات، مثل: الفول، والبازيلاء، والعدس المجروش، والحمص، والقليل من زيت الزيتون بحيث يخلط مع الشوربات والأطعمة المختلفة بحيث يعمل على إمداد جسد الطفل بالطاقة.
    تستمر الأم بذلك حتى يدخل الطفل الشهر العاشر حيث يمكن إضافة الأطعمة الطرية التي يمكن للطفل أن يمسكها بيده مثل: البطاطا المسلوقة أو المقلية، والجزر المسلوق، والموز، والخبز، والبسكويت، مع الاستمرار بالرضاعة الطبيعية للطفل، ويمكن البدء بإطعام الطفل من طعام الأسرة العادي ليتعود على مذاقها ويتقبلها مع مراعاة ملاحظة الأم إذا ما كان الطفل يعاني من الحساسية تجاه أي نوع من الأطعمة التي يتناولها. في حال بدأ الطفل بتناول الطعام المسلوق يتوجب على الأم الإهتمام والبدء بإعطاء الطفل جرعات من المياه المغلية؛ لأنّ تناوله للطعام سيشعره بالعطش المستمر والتعب فهو بحاجة الى المياه لتجديد نشاطه.





    [صورة]