منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع عمـق الفيلسـوف

  1. بواسطة عطر الامير

    [صورة] عمـق الفيلسـوف

    يحترم الناس الفلاسفة بقطع النظر عن عقائدهم ، بسبب مستوياتهم الذهنية العالية . فالذي يستطيع أن يفهم مصادر الفلسفة القديمة اليونانية وما طوَّر فيها الفلاسفة المسلمون ، ويستوعب منظومة السبزواري وشفاء ابن سينا وإشاراته مثلاً ، أو يستوعب الفلسفة الحديثة كفلسفة كانت ، وديكارت ، وبراتراند راسل.. لابد أن يكون فهيماً صاحب مستوى ذهني عال .

    والمرجع الوحيد الخراساني بهذا الميزان، من أصحاب هذه الذهنيات العالية ، حيث درس أمهات كتب الفلسفة ، فهو أستاذ فيها ، وإن كان وزن الفلسفة والفلاسفة عنده خفيفاً، فنراه عندما يتعرض لبعض نظريات الشيخ الرئيس ابن سينا ، إنما يحترمه لأنه وصل في آخر عمره الى اليأس من الفلسفة ، وتوجه بفكره ليقتبس من القرآن الكريم .

    من هنا كانت خبرته الفلسفية عاملاً مساعداً في فهمه للنبي وآله صلى الله عليه وآله توجب مزيد اطمئنان لأولئك الذين يُكْبِرون الفلسفة .

    [صورة] فهم شخصية المعصوم من كلام المعصوم عليه السلام

    كلما تقدمت المعرفة بالفلاسفة والمفكرين والعلماء ، اكتشفوا أبعاداً جديدة في كلام النبي صلى الله عليه وآله وأهل بيته عليهم السلام ، وعرفوا قيمتهم أكثر ، وعرفوا أن شخصية المعصوم يجب أن تفهم من كلام المعصوم عليهم السلام !

    صحيح أن الله تعالى قال لنبيه صلى الله عليه وآله : قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ (سورة فصلت:6) ، لكنه قال لنا بذلك إن النبي مثلنا وليس مثلنا ! وإن شخصيته مركبة من جنبة بشرية يعاملنا بها ، وجنبة غيبية يتلقى بها الوحي والعلم من رب العالمين ! وأنى لنا أن نفهم بفكرنا وعقلنا جنبة الغيب في شخصيته ، إلا بكلام معصوم له نافذة مفتوحة على الغيب؟!

    بل حتى المثلية في قوله تعالى: قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ ، تعني أنه من وسطكم يعرف تفكيركم ومشاعركم ويدرك مشكلاتكم ، ولاتعني أنه مثلنا بمستوانا ونوع تفكيرنا ومشاعرنا ، فإن له صلى الله عليه وآله عالمه الأعلى الذي لانرتقي اليه ، كما أنه لاينزل الى عوالمنا الدنيا !

    فالنبي إذن بسبب رقيِّ فكره ومشاعره ليس مثلنا ، وبسبب أن شخصيته مفتوحة على الغيب ليس مثلنا ! فماذا بقي من المثلية التي تمكننا من الإحاطة بحقيقة شخصيته صلى الله عليه وآله ؟! وكذلك هي شخصيات المعصومين من عترته عليهم السلام .

    ومن هنا نعرف لماذا اختار الله تعالى لفظ البشرية للمثلية ، دون الإنسانية !

    ومن هنا كانت قوة منهج المرجع الأستاذ في أن فهم المعصوم لايمكن إلا من كلام المعصوم عليهم السلام ، وقد طبقه في محاضراته خير تطبيق فكشف أبعاداً جديدة في شخصياتهم ومقاماتهم عليهم السلام لم تكن تتيسر لولا هذا المنهج .