منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع ((المجلس ))الامام محمد الباقر

  1. بواسطة عطر الامير

    ((المجلس ))
    الامام محمد الباقر ابن الامام علي بن الحسين بن علي بن ابي طالب (عليهم السلام ) المولود في سنة 57 هجرية وقد بداءت معاناته بعد ان استلم الخلافة اللعين يزيد ابن معاوية وقد ارادة ان يأخذ البيعة من جده الامام الحسين كان الامام الباقر (عليه السلام )موجود سنة 60 هـ وبدأت فصلو كربلاء تلوح في الأفق والإمام (عليه السلام ) يرصد ذلك وهو يعلم أن المأساة الكبرى تقترب من أهل البيت بمن فيهم هو( عليه السلام ). ولما كانت هجرة جده الإمام الحسين (عليه السلام ) من المدينة إلى مكة كان الإمام الباقر وهو ابن ثلاث سنين معه يسمع مخاطباته وما يريده القوم منه وتهديدهم له بالموت. ولما أرادوا قتل جده في مكة كان قريبا من ذلك الحدث وكان يسمع كلماته التي ملأت الأسماع: كأني بأوصالي تقطعها عسلان الفلوات بين النواويس وكربلاء فيملأن مني أكراشا جوفا وأجربه سغبا.

    وفي الطريق إلى كربلاء كان يرى بأن عينيه محاصرة الجيش الأموي لهم. ولما وقعت الواقعة وحدثت الجزرة بحق آل محمد كان (عليه السلام ) يومها طفلا صغيرا ولكن ليس كبقية الأطفال كان يرى عمه علي الأكبر تارة يقع على الأرضوتارة يرى عمه العباس وتارة يراى عمه عبد الله الرضيع (عليهم السلام ) وقدراى القوم ماذا فعلوا بجده الحسن (عليه السلام ) بعد استشهاده وسلب الجيش الى خيام ال بيت الرسول ووه يراى ويسمع وكيف هربت الاطفال والنساء بعد حرق الخيم وسلبها من اعداء الله وهو يشاهد عمته زينب (عليها لاسلام )تهب لتخرج ابيه الامام زين العابدين وهوكان مريض وعليل لذلك لم يشارك في كربلاء وقد عاش معاناة السبي من كربلاء الى الكوفة ثم الى الشام فقد عانى الامام الباقر وهو ابن ثلاثة سنين ما عاناه اهل بيته من ويلات السبي والجوع والعطش بعد تلك المشاهدات الأليمة رأى مصائب عظيمة جرت على أهل البيت (عليهم السلام) لاسيما على أبيه الذي قتلوه مسموما وكان الإمام الباقر (عليه السلام ) هو الذي جهز والده فغسله وحنطه وكفنه وصلى عليه ودفنه. وبعد ذلك عمد اللئم هشام بن عبد الملك إلى إمامنا الباقر فوضع له سما قاتلا أرداه صريعا وكان (عليه السلام ) أثناء مرضه (عليه السلام) يقبض يمينا ويمد شماله من شدة الألم حتى قضى نحبه ولقي ربه رحم الله من نادى وا إماماه وا سيداه وا مسموماه.

    أفديه مسموما بسمٍّ قاتلٍ *** أصمى الحُشاشة من بني ياسين

    على الباقر تهل ادموع العيون *** واهل بيته عليه كلهم ينوحون
    او لاجله الصادق ابهليوم محزون *** او لفوا أهل المدينه ابروس
    أبوذية)

    على الباقر لجيم النوح ولون *** يا شيال نعشه تريد ولون
    انسم او صار مثل النيل ولون *** ابعزه انشيله او لطم لابن الزچيه