منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع ال اميه ونسب الدعيه

  1. بواسطة بهلول الرشيد

    من هو الدعي بن الدعي ؟ دراسة وتحليل
    ورد عن الامام الحسين عليه السلام انه قال يوم عاشوراء :
    آلا وان الدعي بن الدعي قد ركز بين اثنتين بين السلة و الذلة و هيهات منا الذلة يأبى الله لنا ذلك ورسوله وحجور طابت و طهرت ان نؤثر طاعة اللئام على مصارع الكرام .
    (الدعي ابن الدعي ليس عبدالله ابن زياد) وانما المقصود بالقول ( يزيد ابن معاوية)
    والحقيقة الناصعة البياض ان بن زياد وان كان مصداقا واضحا من مصاديق قول الامام عليه السلام .. اﻻ اننا لو نظرنا لمصادر التاريخ لوجدنا ان اميّة نفسه لم يكن ابنا صريحا لعبد شمس و كان دعيا الحقه عبد شمس جد الاسرة الاموية بالنسب الاموي يقول ابو القاسم الكوفي في الاستغاثة الجزء الاول صفحة 76 :
    و كان عبد شمس بن عبد مناف اخا هاشم بن عبد مناف قد تبنى عبدا له روميا يقال له امية فنسبه عبد شمس الى نفسه ,فنسب امية بن عبد شمس ودرج نسبه كذلك الى هذه الغاية فأصل بني امية من الروم و نسبهم في قريش
    و جاء في جواهر التاريخ الجزء الثاني :
    يروى ان اميّة كان عقيما و ان اوﻻده من عبده الرومي ( ذكوان)
    ويدعم هذا قول امير المؤمنين عليه السلام ردا على قول معاوية:”انا و انتم من بني عبد مناف” …. “ وليس الصريح كاللصيق"
    فمسألة الاستلحاق كانت معروفة عند العرب و ان ذكوان – على قول- نسب الى امية عندما تبناه و كان عبدا له٫
    و في الاستيعاب ﻻبن عبد البر -ترجمة الوليد بن عفبه- الجزء الرابع صفحة 1552كان امية عقيما …. فأبناء امية ليسوا ابنائه
    كتب امير المؤمنين علي عليه السلام الى معاوية:
    و اما استوائنا في الحرب و الرجال ,فلست بأمضى على الشك مني على اليقين , وليس اهل الشام بأحرص على الدنيا من اهل العراق على الاخرة٫
    و اما قولك نحن بنو عبد مناف, فكذلك نحن, ولكن ليس اميّة كهاشم, و ﻻحرب كعبد المطلب , و ﻻ ابو سفيان كابي طالب , وﻻ المهاجر كالطليق, و ﻻ الصريح كاللصيق , و ﻻ المحق كالمبطل ,و ﻻ المؤمن كالمدغل٫
    و لبئس الخلف خلف يتبع سلفا هوى في نار جهنم ! و في ايدينا بعد فضل النبوة,التي اذللنا بها العزيز, ونعشنا بها الذليل, ولمّا ادخل الله العرب في دينه افواجا, واسلمت له هذه الامة طوعا وكرها,كنتم ممن دخل في الدين اما رغبة و اما رهبة,على حين فاز اهل السبق بسبقهم, وذهب المهاجرون الاولون بفضلهم! فلا تجعلن للشيطان فيك نصيبا , وﻻ على نفسك سبيلا
    نهج البلاغة 3/16 و مناقب ال ابي طالب 2/361 وربيع الابرار 729 و غيرها
  2. بواسطة مرتجى العامري

    حلو
    يعني تاريخنا دعي