منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع ناشطات يزرن مقاتلي الحشد الشعبي لتعزيز السلام

  1. بواسطة عطر الامير

    كركوك / نهضة علي
    نظمت مجموعة من الناشطات النسويات في كركوك زيارة الى قطعات الحشد الشعبي في ناحية تازة جنوب كركوك بهدف تعزيز السلم والتعايش والامان في المحافظة، وقد اجريت مباحثات مع القادة هناك لايصال رسالة الى الاطراف المرابطة في الجبهات للابتعاد عن لغة النار والحرب من اجل الحفاظ على امن المجتمع واستقراره. اللقاء كانت اجواؤه ودية وطرحت فيه نقاط مهمة بصورة شفافة تضمنت حرص واستعداد جميع المقاتلين وقيادتهم لمساعدة الاهالي، بما يؤمن استقرارهم وطمئنتهم فيما طالبت الناشطات بان يدعو الخطاب الاعلامي الى السلام ويبتعد عن التأجيج والعنف وان تعزز اطر التعاون في مواجهة الثغرات الداعشية.
    آمر فوج القائم للحشد الشعبي زكي كمال قال: ان هناك مؤمرات واجندات خارجية تحاول اذكاء الفتنة وزع البلبلة وبث الخوف في نفوس المواطنين، عن طريق المنشورات ومواقع التواصل الاجتماعي ونشر الاخبار الملفقة والتصريحات النارية، هدفها فقدان الثقة بين ابناء المجتمع حتى يبقى الفرد في حالة قلق مستمر وشك دائم، مما يولد لديه الكره والعنف مبينا انه وباسم مقاتلي الحشد الشعبي يطمئن الجميع بانهم مستعدون لتقديم مختلف انواع المساعدة لكل من يحتاج اليها من المواطنين موضحا ان واجبهم الاساس هو توفير الحماية لهم.
    بدوره اكد احد مقاتلي الحشد “ابو صادق” وهو ضمن وفد من بغداد بان المتربصين والمستفيدين باتوا معروفين لديهم، وان مقاتلي الحشد اكثر حرصا على أرواح الأبرياء ولايرغبون باراقة قطرة دم عراقية واحدة.
    الناشطة سرود محمد اكدت بان زيارتهن للمقاتلين في الحشد الشعبي ستكون لها مرحلة مكملة بزيارة الطرف الاخر الذي يمثل الكرد، لان الجميع اخوة وكانوا يقاتلون في خندق واحد بمواجهة عدو واحد وهو عصابات داعش الارهابية، وانهن من خلال تلك المقابلة كان لديهن هدف هو تذكير رجال الحشد بان لهم ابناء وزوجات وامهات ينتظرونهم، وان الحرب لغة الدمار والخراب والمجتمع يبنى بالاستقرار والتعاون وان رسالتهم تحمل معنى اعمق وتواجدهم ضروري لاشاعة روح المحبة والوئام.
    وطالبت الاعلام بان يكون الخطاب فيه يتمتع بالرزانة والحكمة من اجل تهدئة اجواء البيوت ولاتكون الشاشات منبرا لاشعال نار الفتنة.
    الناشطة مائدة الشكرجي اشارت الى ان هناك تجار حروب يستفادون من تأزم الموقف، بينما العراق وابناء شعبه واحد تربطهم علاقات اخوية منذ الازل ليس من السهل تفرقتهم.