منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع معرض بغداد الدولي ينهي مشواره الـ 44 بنجاح كبير

  1. بواسطة عطر الامير

    تجاوز عدد الزائرين المليون شخص
    بغداد/ فريق عمل الصباح

    انهى قطار معرض بغداد الدولي مشواره وسط اجماع على نجاح دورته الـ 44 بمشاركة دولية واقليمية ومحلية واسعة، تكلل بزيارة اكثر من مليون زائر لاروقة المعرض، حيث مثل الحضور على اختلاف مستوياتهم عنواناً كبيراً للنجاح بتفاعلهم مع ما جاء به المشاركون من تقنيات متطورة ومعروضات مختلفة.

    وتجاوزت اعداد الزائرين لمعرض بغداد المليون زائر طيلة ايام المعرض العشرة، وذكر مصدر مطلع لـ "الصباح" ان اعداد المواطنين الذين زاروا اجنحة معرض بغداد تجاوز المليون زائر"، مضيفا ان "الاعداد الكبيرة منهم كنا نلاحظها بشكل واضح في أوقات الدوام المسائي الذي يستمر حتى ساعة اغلاق ابوب المعرض في التاسعة ليلاً".
    تنمية وتطوير
    كان قد اوضح وزير التجارة وكالة سلمان الجميلي "ان منهجية الحكومة العراقية القائمة على الانفتاح الاقتصادي على الجميع ومنح القطاع الخاص
    العراقي الفرصة والتحرر من القيود التي كانت مفروضة عليه بغية ان يأخذ دوره في ان يكون لاعباً اساسياً في تنمية وتطوير الاقتصاد العراقي من خلال مشاريع استثمارية كبيرة تأتي
    بالشراكة مع الشركات العربية والدولية"، مؤكدا ان" فعاليات الدورة تشهد انشطة تجارية واقتصادية وافتتاح معارض للصور واياماً للدول المشاركة وهو مفتوح للعائلة العراقية لتمارس طقوسها الاجتماعية في ظل الامكانات التي يوفرها المعرض".


    نتائج ايجابية
    رئيس مجلس ادارة مصرف الجنوب الاسلامي علي الزيدي اكد ان "المعرض منح فرصة للمصارف العراقية للتواصل عن كثب مع المواطنين، وبطبيعة الحال تم تحقيق نتائج ايجابية من المشاركة وهذا نؤشره ونحن في الايام الاخيرة من معرض بغداد الدولي، حيث وجدنا حجم اقبال كبير من الجمهور على الدورة الحالية، ما عزز التواصل مع المواطن الذي اطلع على ما تقدمه المصارف من المنتجات المتطورة التي تلبي حاجة اغلب المواطنين".
    ولفت الى ان "التواجد في المعرض يوسع الثقافة المصرفية لدى الجمهور بعد ان يتم الاطلاع ميدانيا عن اهمية التعامل مع المصارف في ظل التوجهات العالمية صوب الشمولي المالي، وكذلك تبنى الفكرة من قبل البنك المركزي العراقي، لافتا الى ان "المعرض جعل المصارف تقطع شوطاً طويلاً في هذا الجانب في ظل ارتفاع عدد زوار المعرض".


    عرض المنتجات
    بين ان "المصرف جاء بفريق عمل تمكن من التواصل مع اكبر عدد من المواطنين وعرض المنتجات المتطورة التي يقدمها والتي تتلاءم مع طموحات المجتمع العراقي، حيث تمثل الخدمات البنكية الاسلامية امراً مهماً لشريحة واسعة من المواطنين الذين لايفضلون التعامل مع المصارف التقليدية".
    واشار الزيدي الى ان "دورة المعرض لهذا العام تحمل التميز بجميع المقاييس وتعكس مدى الاهتمام الدولي بالاقتصاد العراقي"، مبينا ان " الاهتمام الدولي يحتاج وجود خدمات مصرفية على درجة عالية من التطور، وهذا يجعل القطاع المصرفي امام مسؤوليات جديدة لمتابعة احدث التقانات العالمية".


    جسور التواصل
    من جانبه، قال الخبير الاقتصادي رائد العامري لـ"الصباح": ان "دورة هذا العام امتازت بحسن التنظيم، والمشاركة الواسعة، خاصة المشاركة ؛السعودية التي جاءت نتيجة العمل الدؤوب للحكومة في مد جسور التواصل مع الدول الاقليمية والعالمية".
    واضاف العامري ان "الدورة 44 للمعرض نجحت، لكن ما نحتاجه حاليا هو العمل على انضاج الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والتوافقات الاولية، والسعي لادخال الشركات العربية والاجنبية المشاركة فيه الى السوق المحلية".
    يشار الى ان الدورة 44 لمعرض بغداد الدولي التي اقيمت تحت شعار (حررنا أرضنا وبتعاونكم نبنيها) شهدت مشاركة 18 دولة و400 شركة محلية وعربية واجنبية.
    وكان وكيل وزارة الصناعة والمعادن لشؤون التخطيط الدكتور محمد هاشم عبد المجيد قد بحث مع مستشار هيئة تنمية الصادرات السعودية عمر بن ناصح الراجح في جناح الهيئة بمعرض بغداد، سبل التعاون الثنائي.
    واكد عبد المجيد حرص ورغبة وزارة الصناعة بفتح آفاق تعاون جديدة ومستقبلية مع الجانب السعودي في مختلف المجالات والقطاعات الصناعية انسجاما مع توجهات الحكومة العراقية وتوجيهات رئيس الوزراء بتعزيز التعاون والعمل المشترك مع المملكة العربية السعودية.
    وأبدى ترحيبه بالمشاركة الواسعة للشركات السعودية، مؤكدا أهمية الافادة من الانفتاح والتطور الاقتصادي الذي تشهده الجارة السعودية وتطوير العلاقات الاقتصادية والصناعية بين البلدين الشقيقين .


    قصة نجاح
    في الجناح السعودي وفي الختام بين مدير عام التسويق في مجموعة العبيكان السعودية مامون سالم ان "المعرض مثل لنا قصة نجاح على جميع الصعد حيث عززنا وجودنا بكسب قاعدة جديدة من العملاء"، لافتا الى ان "منتجاتنا دخلت في السوق العراقية قبل عشر سنوات، حيث نتعامل مع عشر شركات تصنيعية عراقية متواصلة في الانتاج وترفد الاسواق العراقية".
    ولفت الى ان " مشاركتنا تكللت بتوقيع ثلاثة عقود مع شركات محلية الى جانب عدد من التفاهمات التي تمت مع القطاع الخاص العراقي تنتهي باتفاقات شراكة خلال الفترة المقبلة وتحقق المنفعة للطرفين، وبذلك خرجنا بجديد يعد نجاحا كبيرا جراء المشاركة".
    واشار الى "التفكير في انشاء مصانع للمجموعة داخل العراق بعد ان لمسنا رغبة شراكة من القطاع الخاص العراقي، وسيكون تواصلاً مباشراً مع الجانب العراقي عبر مكتب بغداد وتبادل الزيارات".
    ووصف سالم نتائج المعرض بالمذهلة وغير المتوقعة