منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع حجم السلع المستوردة الخاضعة للفحص تقدر بـ 5 مليارات دينار

  1. بواسطة عطر الامير

    رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية لـ« الصباح »:
    بغداد / سها الشيخلي
    يقوم الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية بإصدار شهادات فحص للمنتوجات المطابقة للمواصفات القياسية، اذ يفحص نحو 875 سلعة ضمن قائمة السلع المستوردة، الى جانب فحص الارساليات لتدقيق عمل الشركات.
    ويعد الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التابع لوزارة التخطيط، واحدا من الاجهزة الرقابية العديدة التي تتبع وزارات معنية بصحة وسلامة المواطن، ومن مهامه متابعة وتطوير نوعية المنتج بشقيه العام والخاص، كما يقوم بمتابعة وفحص المستوردات لامتلاكه المختبرات المتخصصة بذلك.
    رئيس الجهاز المهندس سعد عبد الوهاب قال في تصريح لـ”الصباح”: ان “الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية يقوم سنويا بمتابعة وتطوير المنتج للقطاعين العام والخاص على حد سواء”.
    واشار عبد الوهاب الى ان الجهاز يفحص ويتابع خمس صناعات مستوردة وهي الغذائية، المنزلية، الكيمياوية، الانشائية، النسيجية، مبينا ان الجهاز يقوم بفحص المستورد والمحلي من خلال الجولات السوقية والتفتيش في المنافذ الحدودية للفحص، بما لا يزيد عن 10بالمئة من الارساليات القادمة لتدقيق عمل هذه الشركات.
    ولفت رئيس الجهاز الى تكليف دائرته في العام 2006 بمتابعة وفحص المستورد، اذ ان المواد الغذائية تخضع الى 3 فحوصات، الأول من قبل وزارة الصحة المعنية بتحديد (صالح للاستخدام البشري) وختمه على المنتج، والجهاز المركزي الذي يحدد (مطابق او غير مطابق للمواصفات القياسية العراقية)، والفحص الثالث يخضع لمركز الوقاية من الاشعاعات في وزارة الصحة والبيئة، الذي يحدد المنتج (خال اوملوث بالاشعاع)”.
    عبد الوهاب اضاف، “بعد العام 2003 اصبح العراق يمتلك 21 منفذا حدوديا،منها 13 بريا والاخرى جوية وبحرية”، منوها في الوقت نفسه بأن الاسلوب السريع الذي اعتمده الجهاز هو اعلان مناقصة دولية باسم (برنامج الفحص المسبق في بلد المنشأ)، حيث شاركت عدد من الشركات العالمية الرصينةواختيار شركتين التي تمتلك عشرات من المكاتب في دول العالم وتعتمد على منظومة من المختبرات، التي تم تزويدها بالمواصفات القياسية العراقية.
    وبين ان هذه الشركات تقوم بفحص السلع التي يطلب التجار منها اصدار شهادات مطابقة، وكذلك الامر بالنسبة الى التصدير، وتم تضمين العقد مع الشركات بفتح مكاتب لها في المنافذ الحدودية لتدقيق الشهادات للسلع الصادرة والمستوردة.
    وتابع عبد الوهاب: “الشركات الفاحصة اوجدناها للتدقيق في الشهادات الصادرة وهذه الشركات رصينة ولها اكثر من 100فرع في العالم واكثر من 50 الف موظف ولديها 150 مختبرا معتمدا في العالم”.
    ووافقت الامانة العامة لمجلس الوزراء على الخطة الستراتيجية للجهاز على المدى البعيد انشاء خمس مختبرات متكاملة في مراكز المحافظات الحدودية والتي تضم المنافذ الحدودية الفعالة للعراق مع من تجاوره من البلدان وتأهيل هذه المختبرات بالفنيين والاجهزة، بغية المحافظة على السوق المحلية من ظاهرة الاغراق بالبضائع المستوردة الرديئة وغير الصالحة.
    الى ذلك اوضح رئيس الجهاز: “لدينا في قاعدة البيانات 135الف شهادة ولاكثر من نصف مليون شحنة، حيث ان الشركات المتخصصة تفحص سنويا ما قيمته 5 مليارات دولار، التي تمثل حجم السلع المفحوصة برا وبحرا وهذا البرنامج يعتمد على تفاعل التاجر”.
    واشار عبد الوهاب الى ان “الجهاز قد يلام في وجود مواد غير صالحة لكنه جهة فاحصة ضمن قائمة السلع المستوردة البالغ عددها 875 سلعة”، موضحا ان “الفحص يبدأ من تقديم التاجر طلباً الى الشركة فاذا لم يقدم التاجر طلباً فهذا يعني دخول مواد غير صالحة”، مضيفاً في الوقت نفسه اذا كانت المواد الداخلة عبارة عن اغذية فالمسؤول عنها وزارة الصحة (دائرة الرقابة الصحية) التي من واجبها متابعة ذلك”، اما دخول مواد غير صالحة فالمسؤول عنها الحرم الحمركي في المنافذ الحدودية”.
    عبد الوهاب أوضح “يتم التعرف على المعمل المنتج واخذ نماذج وتفحص فاذا كانت مطابقة للمواصفات تدخل هذا ضمن عمل الشركات الفاحصة”.
  2. بواسطة أمہأرجہيہ

    يسلمووووو