منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الصلاة في ليلة الجمعة ويومها

  1. بواسطة عطر الامير

    عن أبي الحسن ( عليه السلام ) قال : صلاة النوافل قربان كلّ مؤمن
    .وسائل الشيعة ج 4 ص 73

    الصلاة في ليلة الجمعة ويومها


    1-الصلاة في ليلة الجمعة:
    روى النبي صلى الله عليه وآله أنه قال:
    من قرء في ليلة الجمعة أو يومها
    (قل هو الله أحد مائتى مرة في أربع ركعات في كل ركعة خمسين مرة )
    غفرت ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر ،

    ويسبح عقيبها فيقول:
    سبحان ذي العز الشامخ المنيف سبحان ذي الجلال الباذخ العظيم
    سبحان ذي الملك الفاخر القديم، سبحان من لبس البهجة والجمال

    سبحان من تردى بالنور والوقار، سبحان من يرى اثر النمل في الصفا،
    سبحان من يرى وقع الطير في الهواء، سبحان من هو هكذا ولا هكذا غيره، ثم يقول:

    اللهم إني أتوجه إليك بهم واسئلك باسمك العظيم الذي أمرت
    إبراهيم عليه السلام ان يدعو به الطير فأجابته، وباسمك العظيم الذي قلت للنار:

    كونى بردا وسلاما على إبراهيم فكانت وبحق أحب أسماءك إليك وأشرفها،
    وأعظمها إجابة وأنجحها طلبة، وبما أنت أهله ومستحقه ومستوجبه

    وأتوسل إليك وارغب إليك وأتصدق منك واستغفرك وأستمنحك
    وأتضرع إليك واخضع لك وأقر بسوء صنيعي، وأتملقك وألح عليك،

    وأسئلك بكتبك التي أنزلتها على أنبيائك ورسلك صلواتك عليهم
    من التورية والإنجيل والزبور والقرآن العظيم، من أولها إلى آخرها،

    فان فيها اسمك الأعظم وبما فيها من أسمائك العظمى أتقرب إليك
    واسئلك ان تصلى على محمد وآل محمد (وان تفرج عن آل محمد)

    وتقدم بهم إلى كل خير وتبدء بهم فيه، وتفتح أبواب السماء لدعائي
    وترفع عملي في عليين وتعجل في هذه الساعة وفي هذا اليوم

    وفي هذه الليلة فرجى وتعطيني سؤلي في الدنيا والآخرة،
    يا من لا يعلم كيف هو وحيث هو وقدرته الا هو ، يا من سد السماء بالهواء،

    ودحى الأرض على الماء واختار لنفسه خير الأسماء الحسنى
    يامن سمى نفسه بالاسم الذي يقضى به حاجة من يدعوه

    واسئلك بهذا الاسم فلا شفيع أقوى منه ان تصلى على محمد وآل محمد
    وان تقضى حاجتي وتسمع دعواتي،

    وبحق محمد وعلى وفاطمة والحسن والحسين وأوصيائهم صلواتك وسلامك عليهم،
    فيشفعوا لي إليك فشفعهم في ولا تردني خائبا لا إله إلا أنت ثم تسئل حاجتك،
    وقد روى أنها صلاة فاطمة الزهراء عليها السلام.
    جمال الأسبوع ص73