منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع مشاريع البناء تخفف أزمتي السكن والبطالة

  1. بواسطة عطر الامير

    [صورة]




    سعد الطائي
    من المعروف ان العراق يعاني منذ سنوات من أزمة سكن ناتجة عن زيادة سكانية يشهدها البلد مقابل عدم وجود مشروعات اسكانية تلبي حاجات المواطنين، وإن هذه الازمة في تزايد مستمر لعدم طرح الحلول التي يمكن التغلب عليها.

    وتشير بعض التقديرات الى حاجة العراق لأكثر من مليوني وحدة سكنية إضافية من اجل التغلب على الازمة التي يشهدها القطاع الاسكاني.
    ومن اجل التخلص من هذه الازمة يمكن العمل على إقامة مشروعات اسكانية متمثلة بالبناء العمودي الذي يقتصد بمساحات الأراضي بدلاً من البناء الافقي الذي تهدر فيه مساحات كبيرة من الأراضي فضلاً عن سهولة وقلة تكاليف تقديم الخدمات اللازمة التي يجب توافرها للمشروع السكني مثل خدمات الماء والكهرباء والصرف الصحي والطرق والمدارس والمستشفيات والمستوصفات الصحية وغيرها من الخدمات اللازمة الضرورية للمواطنين، التي تستهلك اموالاً ضخمة ومساحات كبيرة جداً في حالة البناء الافقي.
    يمكن للمشاريع الاسكانية التي تقوم بها شركات القطاع العام المملوكة من قبل الدولة او يمكن تشجيع الشركات الاستثمارية المملوكة من قبل القطاع الخاص المحلي او الأجنبي على الاستثمار في مشاريع الإسكان وتقديم التسهيلات الإدارية والضريبية والتنظيمية لها من اجل تشجيعها على الاستثمار في هذه المشاريع، ذلك ان تقديم الحوافز وتقليل العقبات امامها يعد امراً غاية في الأهمية من اجل تشجيعها على الاستثمار.
    ومن اجل تخفيف العبء على المواطنين الراغبين بشراء الوحدات السكنية يمكن لإدارات المشاريع الاسكانية ان تقوم بتقسيط مبالغ الوحدة السكنية وبالشكل الذي يمكن اقصى عدد ممكن من فئات وطبقات المجتمع من شرائها وهو ما يضمن من تحقيق الأهداف الموضوعة في التقليل من الازمة التي تعانيها فئات كثيرة من المجتمع في مجال الإسكان ويحقق العائد المالي المرجو من انشائها بالنسبة للشركات القائمة بهذه المشاريع الاسكانية وفي الوقت الذي تعمل فيه إقامة المشاريع الاسكانية على التقليل من ازمة السكن في العراق.
    يمكن ان تسهم هذه المشاريع في تقليل معدلات البطالة في المجتمع حيث ستعمل على توفير فرص عمل في قطاعات متعددة سواء في مجال الانشاءات والخدمات والتجهيز وغيرها من الاعمال المتوفرة لفرص العمل للأيدي العاملة ويمكن في الوقت نفسه ان تعمل إقامة الوحدات السكنية على تنشيط حركة المنتج المحلي في مجالات مواد البناء مثل الطابوق والاسمنت وغيرها من المواد اللازمة والتي يمكن ان يوفر الطلب المتزايد عليها في تنشيط حركة البيع، الامر الذي ينعكس بالإيجاب على مكاسب للسوق المحلية في مجالات تحريك المصانع الخاصة بهذه المواد وتحقيق فرص للعمل في هذه المصانع، فضلاً عن المستلزمات الأخرى الضرورية لإقامة الوحدات السكنية مثل المستلزمات الكهربائية ومستلزمات الإسالة والابواب والشبابيك ومواد التغليف وغيرها من المستلزمات الضرورية والتي يمكن للمصانع المحلية التي تعمل على توفيرها لإنشاء الوحدات السكنية والتي يوفر الطلب عليها تنشيطاً للسوق المحلية ما يترك آثاراً إيجابية على اليد العاملة المحلية.