منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع أداء أسواق الأصول العالمية خلال 2017

  1. بواسطة عطر الامير

    تقرير يؤشر أرباحها وخسائرها
    عواصم/ وكالات

    شهدت أسواق الأصول حول العالم أداءً قوياً في عام 2017، خاصة الفئات الأكثر خطراً مثل الأسهم والعملات الإلكترونية وغيرها، ولم يمنع الارتفاع من وجود خسائر لاحقت بعض مؤشرات الأسهم والسلع، لكن ظلت سمة المكاسب هي الطابع الغالب على أداء أسواق العالم في 2017، ووفقاً لتقرير نشرته وكالة "بلومبرج" يوضح أبرز الأصول المرتفعة والمتراجعة خلال العام الجاري.



    أسواق الأسهم
    أسواق الأسهم العالمية سجلت مكاسب كبيرة وقياسية في الكثير من الأسواق في العام الجاري، ويعد سوق الأسهم في أوكرانيا هو الأكثر ارتفاعاً في 2017، وكان صندوق النقد الدولي ذكر في ايار الماضي أنه يرى إشارات تعافي الاقتصاد و"نقاط واعدة للنمو البعيد".
    أما بورصة كازاخستان فكانت في المركز الثاني حيث ارتفع مؤشر ""كيه.إيه.إس.أي" بنحو 64 بالمئة في 2017، حيث كانت الدولة الآسيوية جزءا من موجة الصعود التي سجلتها الأسواق الناشئة. وكان المركز الثالث لدولة منغوليا، حيث ارتفع مؤشرها الرئيسي "إم.إس.أي 20" بنحو 63 بالمئة. رابع أكبر مؤشرات البورصة العالمية ارتفاعاً كان مؤشر جنوب إفريقيا "فوتسي/جيه.إس.أي" الذي ارتفع بنحو 53 بالمئة، كما جاءت السويد في المركز الرابع إيضاً حيث ارتفع مؤشر "أو.إم.إكس" بنسبة 53 بالمئة. وحلت الأرجنتين وبولندا بالمركز الخامس، حيث ارتفع مؤشر الأولى "إم.أي.أر.في.إيه.إي"، والثانية "دبليو.أي.جي" بنسبة 51 بالمئة. وكانت أكثر البورصات العالمية خسارة في 2017، فكانت بورصة باكستان حيث انخفض مؤشر "كراتشي" بنحو 22 بالمئة، تلتها دولة قطر، حيث هبط المؤشر العام بالبورصة بنسبة 16.5 بالمئة، والثالث لدولة عمان حيث هبط مؤشر "إم.إس.إم30" بنحو 2 بالمئة. فيما حلت الإمارات العربية المتحدة بالمركز الرابع حيث انخفض مؤشر "إيه.دي.إكس" بنحو 2 بالمئة.


    السندات السيادية
    استحوذت اليونان على المراكز الخمسة الأولى من حيث ارتفاع أسعار السندات السيادية بالدول المتقدمة في العام الجاري.
    وجاءت السندات المستحقة في 2042 في المقدمة حيث ارتفع سعرها بنسبة 63.7 بالمئة، وفي المركز الثاني المستحقة في 2036 بنحو 60.4 بالمئة.
    أما بالنسبة لأكثر السندات تراجعاً في العام الجاري بالدول المتقدمة، فاستحوذت اليابان على المراكز الثلاثة الأولى عبر السندات عند فترات استحقاق "آب 2019"، و"آذار 2057 بتراجع 3.1 بالمئة و2.8 بالمئة على الترتيب.
    فيما تراجعت السندات المستحقة في "ايار 2019"، و"تموز 2019" بنحو 2.7 بالمئة.
    وجاءت السندات الأمريكية عبر فترات استحقاق في 2027 في المركز الرابع حيث انخفض سعرها بنحو 2.4 بالمئة.
    وعلى صعيد الدول الناشئة، كانت دولة "بليز" التي تقع في أمريكا الوسطى في المركز الأول، حيث صعدت أسعار سنداتها عبر فترة استحقاق شباط 2034 بنحو 38.7 بالمئة خلال العام الجاري.
    أما المركز الثاني فكان في الأرجنتين وزادت قيمة سندات فترة استحقاق ديسمبر 2038 بنسبة 30 بالمئة، تليها السيلفادور التي زاد سعر السندات هناك والمستحقة في 2041 بنسبة 29 بالمئة.
    وحلت أنجولا بالمركز الرابع عبر سنداتها عند عام 2025 والتي ارتفعت بنسبة 28.9 بالمئة، أما الأورجواي فكانت في المركز الخامس بنسبة صعود 27.1 بالمئة وذلك من خلال سنداتها المستحقة في 2050.


    أسواق الخام
    واحتل النفط عبر خام "نايمكس" المركز الرابع حيث صعد بنسبة 17 بالمئة بالتزامن مع جهود "أوبك" لخفض الإنتاج، وتشارك معه الجازولين.
    فيما كان خام "برنت" القياسي بالمركز الخامس، حيث ارتفع بنسبة 15 بالمئة، أما العقود الفورية للذهب بالمركز السادس، حيث ارتفع المعدن النفيس بنحو 12 بالمئة.
    وكان المركز السابع من نصيب القطن الذي نما بنحو 10 بالمئة، يليه البلاتنيوم بنسبة 2 بالمئة.
    وعلى مستوى أكثر السلع تراجعاً في 2017 فكانت معظمها من نصيب المحاصيل الزراعية على الرغم أن الغاز تصدر المرتبة الأولى متراجعاً بنسبة 27.5 بالمئة، ثم السكر الذي انخفض 25 بالمئة، يليه القطن بنسبة 11 بالمئة.
    فيما حل فول الصويا في المركز الرابع منخفضاً بنحو 0.4 بالمئة بينما استقرت العقود الآجلة للذرة.


    سوق العملات
    تقلدت عملة موزمبيق المعدنية الجديدة المركز الأول في قائمة الأكثر ارتفاعاً في عام 2017 بعد أن صعدت بنسبة 21 بالمئة.
    أما دولة "التشيك" عبر عملة "الكرونة" فكانت في المركز الثاني، حيث صعدت بنسبة 18 بالمئة، وشاركتها في المركز ذاته عملة "الزلوتي" البولندية.
    وكان المركز الرابع من نصيب الدينار في صربيا والذي زاد بنسبة 17.5 بالمئة في 2017، تليها عملة ال"ليو" في مولدوفا الأوروبية والتي ارتفعت بنحو 16.5 بالمئة.
    وعملة "الليك" الألبانية فكانت صاحبة المركز السادس بنحو 14.5 بالمئة، وفي المرتبة السابعة عملة "لكونا" الكرواتية بنسبة 13 بالمئة.
    وجاء "اليورو" في المركز الأخير من حيث أكثر العملات ارتفاعاً بـ2017، حيث زاد بنحو 12.7 بالمئة.
    وعلى الجانب الآخر، كانت "السوم" الأوزربكستانية هو أكثر العملات انخفاضاً في 2017 بنسبة تراجع 60 بالمئة، أما عملة الكونغو "الفرنك" فحلت بالمرتبة الثانية بنسبة هبوط 27 بالمئة.
    بينما كانت دولة "سيراليون" عبر عملة "الليون" في المركز الثالث والتي هبطت بنسبة 25 بالمئة، يليه "البير" الأثيوبي الذي انخفض 19 بالمئة. وكانت عملة "النيرة" النيجيرية هي خامس أكثر العملات انخفاضاً بنسبة تراجع 12.5 بالمئة، أما "البيزو" الأرجنتيني فحل بالمركز السادس حيث هبطت بنسبة 12.3 بالمئة.
    أما المركز السابع فكان عبر عملة "السوموني" الطاجيكستانية الذي هبط 10.7 بالمئة.