منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع ثمار الأمانة

  1. بواسطة عطر الامير

    - 1 -
    لاشك ان الأمانة من أهم الصفات في الشخصية الانسانية .
    قال الشاعر :
    دَع الخياناتِ ولا تَأْتِها
    تَحظَ بأموالِ الورى كُلِّها
    والله قد قال بقرآنه : أدّوا الاماناتِ الى أَهْلِها
    وقد أثبتت التجارب الحياتية أنَّ من كانت (الامانةُ) رأسَ ماله ، كان موفور الاحترام والتقدير من قبل الناس جميعا..
    - 2 -
    وحين اعترض أحد الشعراء بقوله :
    يَدٌ بخمس مئينِ عسجدٍ وُدِيَتْ
    ما بالُها قُطعتْ في ربع دينارِ
    - في اشارة الى أنَّ سرقة (ربع دينار) من أيِّ حِرْزٍ، تؤدي للحكم على السارق بقطع اليد وانّ هذه اليد لو قطعها جانٍ وأراد دفع الدية فديّتُها 500 دينار - .
    أجُيب شعراً بالقول :
    عزُّ الأمانة أغلاها وَأَرْخَصَها
    ذُلُّ الخيانةِ فافهْم حكمةَ الباري
    نعم ان الامانة عِزٌّ، والخيانة ذُلّ، وقد يلاحق الاولاد والاحفاد ولا يقتصر على شخص الخائن “
    - 3 -
    والتلاعب بالاموال العامة والخاصة حد الخيانة أصبح شائعاً في أيامنا – للأسف الشديد - .
    ومن هنا تعنّ الحاجةُ الى استعراض بعض الحكايات والقصص عَنْ دَوْرِ الأمانة وآثارها الايجابية ،لِمَا في ذلك من التشويق والترغيب على التزام الأمانة واجتناب الخيانة ..
    ومن بين القصص الكثيرة المذكورة في كتب الادب والسيرة والتاريخ نستل هذه القصة :
    تصدّق أحدُهم على ضرير اجتياز به ، وهو لا يعرفه ،
    وكان يريد ان يخرج من احدى صرتين كانتا في كمّه درهما، فأخرج ديناراً ودفعه الى الضرير، فانصرف عنه وهو لا يشك انّ معه درهما .
    وحين ذهب الى البّقال ، قال :
    “ خذ هذا الدرهم ،
    وخذ مالكَ عليّ مِنْ دَيْن
    وأعطني الباقي “
    فقال له البقّال :
    يا هذا
    من أين لك هذا ؟
    قال :
    أعطانِيهِ البارحة فلان
    قال البقّال :
    انه دينار فُخُذْه ،
    فأخذه الضرير ، وجاء به من الغد الى الرجل وقال :
    انّك تصدّقتَ عليّ بهذا ،
    وأظنّك أردتَ أنْ تعطيني درهماً ، وغلطتَ ، وما استحل آَخْذَهُ مغالطةً فَخُذْه .
    لقد كان الضرير رغم فقره حريصاً على أنْ لا يدخل في جيبه الاّ المال الحلال، البعيد عن كل الشبهات والشوائب ...
    فقال له الرجل :
    قد وهبتُ الدينار لك، ولك مني في كل شهر مكافأة مجازاة لأمانتك،
    وكان الضرير يراجعه في كل شهر ويقبض منه خمسة دراهم .