منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع القران الكريم راس السعادة

  1. بواسطة س احمد الغالبي

    رأس المال الحقيقي والاساس للسعادة هو القرآن الكريم:
    وردت مفردات قرآنية في قوله تعالى: {يا ايها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين} يونس: ٥٧..
    هذه المفردات هي:
    * الموعظة: هي كل نصح وارشاد يترك اثرا في المخاطب .. ويخوفه من السيئات .. ويرغبه في الصالحات ..
    وليس كل موعظة يجب ان يكون لها تأثير .. بل المراد انها تؤثر في القلوب المستعدة ..
    * شفاء ما في الصدور: اي شفاء امراض القلوب وهي التلوثات المعنوية والرحية .. كالبخل والحسد والجبن والشرك والنفاق وامثال ذلك ..
    * الهداية: هو الهداية نحو المقصود .. اي تكامل ورقي الانسان في كافة الجوانب الايجابية ..
    * الرحمة: هي النعم المادية والمعنوية الالهية التي تشمل حال الافراد اللائقين ..
    ان الرحمة متى ما نسبت الى الله فانها تعني: بذله وهبته للنعم ..
    واذا نسبت الى البشر فانها تعني: العطف ورقة القلب .. هذه المفردات القرآنية الوارد في الآية المذكوره اعلاه .. تبين مراحل تربية وتكامل الانسان في ظل القرآن الكريم ..
    اولا: الموعظة والنصيحة ..
    ثانيا: تطهير روح الانسان من مختلف انواع الرذائل الاخلاقية ..
    ثالثا: الهداية التي تجري بعد مرحلة التطهير ..
    رابعا: في هذه المرحلة يصل فيها الانسان الى ان يكون لائقا لان تشمله الرحمة الالهية ونعمته ..
    ومن هذه المفردات القرآنية يتضح ان القرآن الكريم ..
    - هو الذي يعظ البشر ..
    - وهو الذي يغسل قلوبهم من تبعات الذنوب والصفات القبيحة ..
    - وهو الذي يوقد نور الهداية في القلوب ليضيئها ..
    - وهو الذي ينزل النعم الالهية على الفرد والمجتمع ..
    وهنا يوضح الامام علي (عليه السلام) هذه الحقيقة بأبلغ تعبير : حيث يقول:
    ( فاستشفوه من ادوائكم .. واستعينوا به على ولائكم .. فان فيه شفاء اكبر من الداء .. وهو الكفر والنفاق .. والغي والضلال) .. نهج البلاغة: الخطبة : ١٧٦ ..
    قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا ..
    سيد زكي الموسوي ..