منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع حقائق علمية عن النوم عليك معرفتها..

  1. بواسطة حسن الياسري

    حقائق علمية عن النوم عليك معرفتها..



    0
    يُعد النوم من أغرب الحالات التي تصيب جسم الإنسان حيث تتعطل خلاله كافة التحركات الإرادية ويفقد الإحساس أو الشعور بكل ما يدور من حوله، ومع ذلك فإنه لا يعتبر إغماءً أو فقدانًا للوعي، بل هو نوع من أنواع حالات الإسترخاء الطبيعية التي تحدث لكل الكائنات الحية وذلك لأجل حصول أبدانهم على قسط من الراحة بعد التعب والمجهود المبذول على مدار اليوم.
    يحفظ النوم لنفسه حيزًا ليس بالهين من عمر الإنسان، فإننا نقضي ما يُقارب من ثلث حياتنا نائمين، يجري فيها الكثير من الأنشطة المعقدة خاصة ما يتعلق بالمخ، وذلك على عكس الاعتقاد السائد بأن جميع أنشطة الجسم تكون معطلة أثناءه، فقد أثبتت الدراسات أن هناك وظائف تجري بالجسم لا يكون نشاطها مرتفعًا وبل قد لا تؤدي عملها نهائيًا إلا في حالة النوم.
    مراحل النوم

    يمر الإنسان أثناء نومه بخمس مراحل النوم، في بداياتها يحدث انخفاض بمعدل 40% لنشاط قشرة المخ الخارجية، عندها يقوم المخ بإرسال موجات إلى أنحاء الجسم تجعل الإنسان يشعر برغبته وإحتياجه للنوم.
    في المراحل التي تليها يرسل المخ موجات تحمل إشارات كهربائية والتي تُسمى بالمحور الأساسي لدوران النوم، حيث يتم من خلالها إحداث نشاط صغير للمخ، يدخل بعدها الجسم في وضعية سكون نسبية، ثم تتوسع هذه الموجات وتصبح أعمق وأكبر وأبطأ حركة من ذي قبل، عندها يكون الجسم قد وصل إلى مرحلة السكون الكامل والسبات العميق.
    بينما يتحول معدل كبير من الدم الواصل إلى المخ إلى جميع عضلات البدن، كي تسترد قواها من جديد وتنعم بتجدد النشاط والحيوية لديها، ويذهب عنها الإجهاد والتعب، ثم نصل إلى آخر ما يقوم به المخ في مراحل النوم الأخيرة حيث يقوم بإرسال اشارات للتحكم في نشاط عملية التفكير فيجعلها تسترخي.
    كما يقوم أيضًا بإرسال إشارات أحرى للتحكم في خلاياه العصبية المتواجدة بالنخاع الشوكي والمسئولة عن ارسال الاشارات من وإلى الدماغ في حالة أراد الانسان تحريك أي جزء من جسده، فيقوم المخ أخيرًا بإرسال إشارات إلى تلك الخلايا حتى تنغلق ويبقى الجسم بعدها في حالة الشلل الظاهري المؤقت.
    فوائد يقدمها النوم لصحة الإنسان

    النوم
    يحدث انخفاض نسبي لمعدل ضربات القلب أثناء النوم مما يعزز من شعور الفرد بالسكون والراحة، وتنخفض نسبة الأدرينالين في الدم حتى لا يسبب الأرق كما تنخفض درجة حرارة الجسم درجة مئوية واحدة وتصبح 36°، كما أن الجسم يقوم بإنتاج خلايا جديدة تساعد على التئام الجروح وإصلاح الجلد من تشوهات أشعة الشمس.
    يُضخ الدم بشكل كبير أثناء النوم في أجزاء المخ المتعلقة بالعاطفة والذاكرة، ولذلك تتجدد العواطف وتتقوى الذاكرة وتزداد قدرتها على التخزين، تنشط مناعة الإنسان بشكل كبير وتُفرز مادة الميلاتونين المسئولة عن محاربة الخلايا السرطانية فتقضي على الأورام وتسير في الدورة الدموية لتفتك بأي خلية على وشك التحول لخلية سرطانية.
    يقل الصداع النصفي وتُفرز مضادات الأكسدة وتتجدد تكاوين الموصلات العصبية داخل خلاياها، والتي هي بدورها تمتلك أثرًا كبيرًا على ذكاء الفرد ومزاجه وإبداعه ومدى قدرته على حفظ واستيعاب المعلومات، فللنوم الليلي فوائد كبيرة لا يغفل عنها عاقل يهتم لأمر صحته، ويعد التوقيت الملائم لإراحة الجسد وتجديد حيويته وتنقيته من السموم وأيضًا لأجل تجديد صحة الفرد النفسية والعاطفية.