منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع درجات الحرارة القياسية لهذا الأسبوع تحمل بصمات بشرية

  1. بواسطة حسن الياسري

    كتبه لموقع “بوبيولار ساينس”: جيريمي ديتون من شبكة “نيكسوس” للإعلام
    منشور بتاريخ: 06-07-2018
    ترجمة: أسامه العبادي
    تصميم: مينا خالد

    حطمت درجات الحرارة المرتفعة هذا الأسبوع أرقاماً قياسيةً ابتداءً من “أوتاوا” إلى “عُمان”، حيث عانى نصف الكرة الأرضية الشمالي من موجة حر جائرة. قبة حرارية طهت معظم الجانب الشرقي من الولايات المتحدة وأجزاء من كندا، صانعة درجات حرارة قياسية مطلقة في “نيو هامبشير”، “فيرمونت”، و “مونتريال”، حيث أودت الحرارة الشديدة بحياة العشرات من الأشخاص في المدينة والمناطق المجاورة.
    اليوم الملتهب هذا هو مذكر طارئ بأن التغير المناخي يعمل على رفع الحرارة بشكل خطر، وبأن ارتفاع درجات الحرارة سيؤثر بشكل سلبي على أعداد متزايدة من البشر في الأعوام القادمة.
    التلوث الكاربوني الناتج من السيارات، الشاحنات، المصانع، المزارع، ومحطات توليد الطاقة يعمل على حبس الحرارة، رافعاً بذلك متوسط درجة الحرارة السطحية للأرض. هذا يعمل على إزاحة كاملة لمنحنى توزيع درجات الحرارة، ما يعني أننا نلحظ أيام باردة أقل وأيام دافئة أكثر.
    في المناخ المستقر، يتوقع العلماء رؤية عدد متساوٍ من الأيام الباردة القياسية مقارنة بالأيام الحارة القياسية. أما في المناخ المرتفع الحرارة، فإن الأيام التي تشهد حرارة مرتفعة قياسية تفوق الأيام التي تشهد برودة قياسية، باعتبار أن ارتفاع درجات الحرارة ينتج عنه حر شديد بشكل أكبر من البرد الشديد -الأمر الذي لم يكن من الممكن أن يحصل لولا كل هذا التلوث الكاربوني المدفئ للكوكب. على مدار السنين الماضية، درجات الحرارة المرتفعه القياسية فاقت في عددها تلك الدرجات القياسية للحرارة المنخفضة بمعدل ما يقارب الضعف في الولايات المتحدة.
    هذه ليست هي الدلالة الوحيدة على أن التلوث الكاربوني يساهم في ارتفاع درجات الحرارة. هنالك أيضاً حقيقة أن درجات الحرارة ترتفع بشكل أسرع في الليل مقارنة بالنهار، وذلك ناتج عن التغيرات في طبقات الجو بعد غياب الشمس. من الجدير بالذكر بأنه في “نيو هامبشير” و “فيرمونت” فلقد كانت درجات الحرارة ليلاً هي التي حطمت الأرقام القياسية. مما يزيد الأمور سوءاً مع ارتفاع درجات الحرارة هو قدرة الغلاف الجوي على احتواء كميات أكبر من الماء، مما يزيد من الرطوبة.
    وفي حين أن من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة في الشمال الشرقي نهاية هذا الأسبوع، فإن ارتفاع الحرارة قد بدأ للتو في الجنوب الغربي، حيث أصدرت وكالة الطقس الوطنية تحذيراً من حرارة شديدة في معظم ولاية أريزونا، نيفادا، وجنوب كاليفورنيا، حيث درجات الحرارة في ارتفاع شديد ومن المتوقع أن تحطم أرقاماً قياسيةً. ويحث المسؤولون السكان على ارتداء ملابس خفيفة وشرب المياه بكميات أكثر، والبقاء بالقرب من أجهزة المكيف.
    المصدر http://www.iqtp.org/?p=15497