منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع نوم الجيني

  1. بواسطة Rose

    كيف ينام الجنين في بطن أمه
    إنّ الجنين في بطن أمه قادر على القيام بحوالي خمسين نشاط في الساعة الواحدة، وهذه النشاطات موزّعة بين حركة ونوم ولعب، كما أنّه قادر على التواصل مع البيئة المحيطة به، وفي مرحلة الحمل يقوم بتكوين صورة عما سيصادفه في حياته بعد الولادة.



    نوم الجنين في رحم أمه
    الجنين في الشهر السادس، وتحديداً في الأسبوع الثاني والثلاثين، ينام 90% من يومه، فهو ينام في الأوقات التي يحتاج فيها إلى النوم، ويصحو عندما يأخذ كفايته من النوم، ولكن مرحلة النوم تصل إلى شكلها النهائي، مع اكتمال مرحلة نمو الدماغ بصورة نهائية، لذلك تمرّ على الأم أوقات لا تشعر بها بحركة جنينها، فهو في هذه الأوقات يكون مستغرقاً في النوم، ومن الممكن أن تشعر الأم بحركة جنينها أثناء نومها، فهذه الحركة تشير إلى أنّ جنينها مستيقظ، وهذا الأمر يدلّ على أنّ الجنين يكون مستقلاً بذاته في تصرفاته الحياتية، رغم أنّه متّصل رغم أنّه معتمل في أخذ ما يلزمه من أكسجين وغذاء من أمه.


    بما أنّ الجنين ينام فلا شكّ بأنّه يحلم، وتشير بعض الدراسات أنّ حلم الجنين يكون عبارةعن دورة حياته، لذلك تمرّ عليه لحظات يبتسم، وأخرى يكون فيها عبوساً، وجائت نتائج هذه الدراسة كتفسير، لشعور الفرد بأنّه عاش بعض المواقف في حياته، وبما أنّ الجنين ينام ينبغي على الأم الانتباه بشكل جيد لمجموعة الأمور، لتوفر لجنينها الراحة في نومه، ولتجنب نفسها ركلاته القوية ومن هذه الأمور:

    البعد عن مصادر الأصوات العالية، فهذه الأصوات توقظ الطفل وتسبب له الإزعاج، وتجدر الإشارة إلى أن الجنين بيدأ بالسمع في الشهر الرابع.
    تجنّب التعرّض لمصادر الضوء القوية، فالجنين يبدأ برؤية خيالات الإضاءة القوية من الشهر السابع.


    حركات أخرى للجنين
    يتذوق الطعام في الشهر السادس، ويكون قادراً على معرفة مذاق طعام أمه إن كان حلواً أم مرّاً، ففي هذا الشهر تكون حاسة التذوق عنده قد اكتملت، والجنين بشكل عام يحب المذاق الحلو، فقد أثبتت الدراسات أنه يأخذ كمية كبيرة من السائل الحلو المحيط به.
    تتبلور حاسة اللمس عند الجنين، بعد النصف الثاني من مرحلة الحمل، فيقوم بوضع أصابع في فمه، وذلك لتقوم الأعصاب الموجودة بطرف لسانه بالإحساس بأصابعه، ويقوم أيضاً بمسك الحبل السري، والجنين أيضاً قادر على الإحساس بشكل بأمه، فهو يتأثر عندما تحزن أو حتى تغضب، وكذلك يشعر البسعادة عندما تشعر بها الأم، وذلك لأنّ هرمون الأندروفين الخاص بالسعادة يغطي جسده عندما تبتسمين.