منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع الكستنة

  1. بواسطة اقلام حره

    في الماضي عرفت بـشجرة الخير و فاكهة الشتاء




    للتسجيل اضغط هنا]








    للتسجيل اضغط هنا]




    الكستناء



    الكستناء أو الكستنة أو أبو فروة أو الشاه بلوط أو القسطل أو القسطلة كلها مرادفات لثمرة الكستناء. وشجرة الكستناء من الشجر الكبار الجميلة ولها ثمرة شوكية تحوي ما بين بذرة واحدة إلى ثلاث بذور ذات لون بني غامق بلمعة جذابة.
    كانت ثمار الكستناء تؤكل أحيانا كحلوى بعد أن تغمر في ماء الورد إلا ان طريقة أكلها العامة أو المشهورة هي بالشي وكانت تقدم مشوية حتى على ولائم الملوك.
    في القرن الثامن عشر ظهرت الكستناء المثلجة كحلوى وسرعان ما عم انتشارها ووجدها الناس مستساغة في الحلوق فأخذت مكانتها على أفخم الموائد. أما عادة تقديم الكستناء في الأعياد فقد عرفت مؤخراً ولم تعمم إلا في القرن الحالي.





    للتسجيل اضغط هنا]




    صور الكستناء




    كانت الكستناء حتى بضعة قرون خلت ليس غير الغذاء الرئيسي لأكثر بلاد الدنيا القديمة منذ أيام الاغريق والرومان وحتى اكتشاف البطاطس واحتلالها المكان الذي كانت الكستناء تتمتع به.






    للتسجيل اضغط هنا]








    (قديماً)
    ماذا قال عنها الأطباء القدامى؟
    يقول عبدالله بن البيطار المغربي «شاه بلوط هو القسطل يقطع القيء والغثيان وينفع الامعاء ويقوي المعدة .
    والكستناء غذاء مكمل ولذا فهي توصف للأطفال وهزيلي الأجسام بالإضافة إلى أغذيتهمم الأخرى، كما تعطى للنباتيين للتقليل من تأثير الأطعمة الخضراء في أجسامهم وتوصف خصيصا للمصابين بالتهاب الكلى بما تقدمه لهم من بوتاسيوم يساعدهم على طرد الفائض من الصوديوم الضار بالكليتين وذلك عن طريق البول.






    للتسجيل اضغط هنا]


    الكستناء




    موضوع الكستناء أو مايعرف ب «أبوفروة» وغير ذلك من الأسماء، فقد ذكر كثيراً في الطب القديم، أما في الطب الحديث فيقال: ثلاثة أرباع كوب من الكستناء يوفر أكثر من 40٪ من الحصة الغذائية المنصوح بها من فيتامين ح، 35٪ من الحصة الغذائية المنصوح بها من حمض الفوليك، 25٪ من الحصة الغذائية المنصوح بها من فيتامين ب6. كما ان حصة من نفس الحجم من الكستناء والتي تحتوي على 240سعرة حرارية و3غرامات من البروتين وغرامين من الدهون توفر أيضاً اكثر من 10٪ من الحصة الغذائية المنصوح بها من الحديد والفوسفور والريبوفلافين والثيامين. كما ان الكستناء نظراً لاحتوائها على المعادن والفيتامينات تعتبر منشطة ومقوية ومرممة للعضلات والأعصاب والشرايين ومطهرة ومقوية للمعدة. والكستناء من الفواكة الشتوية التي تؤكل نيئة او مشوية او مسلوقة وهي توصف عادة لمنهوكي القوى الجسمية والعقلية والنحفاء والشيوخ وللمصابين بفقر الدم والقروح والبواسير.
    والكستناء تستخدم على نطاق واسع في اعداد الحلويات المخبوزة حيث يمكن تجفيفها بعد شيها وبشرها للحصول على دقيق يصنع منه عجينة غنية ولذيذة مناسبة لاعداد الفطائر والترت، ويمكن هرس الكستناء المسلوقة والتي يكون لها قوام شبيه بقوام البطاطس واستخدامها في خليط الكعك او كحشوة للمعجنات.
    كما يوجد مربى الكستناء الذي يعد طعاماً شهياً في متاجر الأطعمة الخاصة. ويصنع من الكستناء أحد أنواع الحلوى اللذيذة المسماه «ماردن غلاسيه».
    وتعتبر الكستناء غذاء مكملا ممتازا ولا يجوز لنا إغفالها من قوائم طعامنا، ولكن من الضروري لنا في كل الحالات سواء اكلناها مشوية أم مسلوقة أو على شكل حلوى ان نعرضها لعملية مضغ جيدة تحاشياً للصدام الذي لابد ان يقع بينها وبين العصارات المعوية فيما لو لم تمضغ كما يجب حيث أنها صعبة الهضم وتسبب الغازات. كما يجب على المصابين بأمراض عسر الهضم والمغص وعلل الكبد والسكري والسمنة عدم أكلها.




    للتسجيل اضغط هنا]


    للتسجيل اضغط هنا]




    ــــ انتشرت زراعة أشجار الكستناء في بلدان غرب آسيا في القبرص و سوريا و تركيا و أرمنيا و جورجيا و اذربيجان و ايران و افغانستان و باكستان و لبنان وفلسطين واليمن وعمان..



    ـــ في الاتحاد الاوربي في جزيرة كورسيكا و اليونان و البلقان و ايطاليا و فرنسا و بريطانيا و غيرها من البلدان الاعضاء.


    ـــ توجد شجرة الكستناء ايضا قي الصين و اليابان و امريكا و بلدان شمال افريقيا.

    ولكن هناك رأي آخر ارجو قراءته



    الدكتور الصيدلاني صبحي العيد * .. جنسترا الصحة والتغذية

    يجب عدم تناول الكستنا النيئه تحت أي من الظروف وذلك لاحتوائها على ماده سامه بداخلها

    علما بأن هذه المادة السامة تنتشر وتتبخر بفعل النار بشكل غاز الذي يعطينا ما يشبه صوت الانفجار الصغير عند شيها .

    معلومات غذائية :

    كل 100 غم من الكستنا المشوية

    · يزودك بـ 250 سعر حراري أي حوالي 12 ملعقة سكر صغيرة .

    · 52% ماء

    · 4 غم بروتين نباتي

    · 2.5 غم دهون والباقس نشا

    · كما تحتوي على البوتاسيوم والحديد والفسفور

    تزرع الكستنا castanea vulgaris بشتى أنواعها بكثرة في ارويا والولايات المتحدة الأمريكية واليابان ولها أهمية القمح والذرة في بعض البلدان وقد استعملت غذاء نيئا ومشويا لكثير من الشعوب وحتى يومنا هذا وهي تنمو على سفوح الجبال التي لا تصلح لزراعة أصناف أخرى لجفافها وقد كانت تقدم مشوية في قصور الملوك والأثرياء قديما .

    هذه الشجرة الكبيرة الجميلة التي قد يصل ارتفاعها حوالي 30 متر وتعمر طويلا حتى أربع ألاف سنه ، الأزهار فاتحه اللون تزهر في حزيران تموز وتدخل الأشجار طور الإثمار ابتداء من سنتها الخامسة والعشرين أو الثلاثين والثمار مغلقة القشره تنفتح في اربع اتجاهات .

    لبضع قرون خلت كانت الكستنا الغذاء الرئيسي لأكثر بلاد الدنيا منذ أيام الإغريق والرومان حتى اكتشاف البطاطا واحتلالها المكانة التي كانت تتمتع الكستنا بها .

    لقد كانت الكستنا على مر السنين طعام الاغنياء والفقراء على السواء وليس كما هو الحال في أيامنا هذه حيث قد يصل ثمن الكيلوغرام الواحد حوالي دينارين اردني وما يعادل ثلاث دولارات امريكي حيث لا يستطيع شرائها الا ميسوري الحال.

    إن الكستنا صعبة الهضم لاحتوائها على النشا بنسبه عاليه جدا .ومن المعروف ان الطبيعة تقدم لنا النشا بصورة معقده لا نستطيع الاستفادة منها الا اذا حولناه الى مواد اقل تعقيدا.وتقوم مادة البتيالين الموجوده في اللعاب عادة بهذه المهمة ثم تكمل العصارات المعدية هذه المهمة فإذا ما ابتلع المرء الكستنا قبل أن يمضغها جيدا لسبب أو لأخر اعترضت عصارات الأمعاء سبيل الكستنا وشنت عليها هجوما مركزا لتحويل ما فيها من نشا الى مواد سهله الهضم ومثل هذه المعركة تسبب بالضرورة انتفاخا في البطن بسبب عملية الهضم العنيفه غير الطبيعية التي تجري في الأمعاء فإذا ما عجزت الأمعاء والبنكرياس عن اداء هذه المهمة على الوجه الأكمل شعر الإنسان بما يسميه ارتباكا هضميا لا سيما وان العصارة المعدية ليس لها اي دور في عملية إذابة النشا الموجود في الكستنا والاستفاده منه في الجسم.

    إذا فالحل الجذري لمشكلة صعوبة هضم الكستنا يجب أن يبدأ في الفم وبعملية طحن كامله تقوم بها الأسنان والغدد اللعابية .



    الجزء المستعمل : الثمر والأوراق

    التركيب الكميائي:

    تحتوي الأوراق والقشرة على مواد عفصيه وهيوليات وسكريات ودهنيات أما الثمار فتحتوي على أملاح معدنية بنسبة مرتفعه اضافه الى فيتامينات b1,b2,cوان نسبة الفيتامين c في ثمرة الكستنا تعادل ضعفي نسبة هذا الفيتامين في البرتقال ومن أهم خواص الكستنا انها تحافظ على مخزونها من هذا الفيتامين حتى بعد ان تشوى او تسلق علما بان هذا الفيتامين سريع العطب اما السبب في ذلك هو وجود هذا الفيتامين محمي بقشرها السميكه التي تمنع التقاء لب الحبه بالهواء الذي لابد منه ليؤكسد فيتامين c ويفسده وهكذا تحتفظ بما يحويه لبها من هذا الفيتامين .

    ملاحظات :

    1-الكستنا غذاء مكمل ولهذا توصف للأطفال وهزيلي الأجسام بالإضافة إلى أغذيه أخرى وخصوصا الحلويات كتمر والعسل والرز مع الحليب وذلك لزيادة الوزن وتحسين الصحة بشكل عام وكونها غنية بعنصر البوتاسيوم فهي تساعد على طرد الفائض من الصوديوم الضار بالكليتين ، اما مرضى ضغط الدم فيجب ان تأكل الكستنا مشويه جيدا .

    2-تمنع الكستنا عن البدينين والمصابين بالسكري لغناها بالنشا والسعرات الحرارية .

    3-يجب عدم تناول الكستنا النيئه تحت أي من الظروف وذلك لاحتوائها على ماده سامه بداخلها علما بأن هذه المادة السامة تنتشر وتتبخر بفعل النار بشكل غاز الذي يعطينا ما يشبه صوت الانفجار الصغير عند شيها .

    4-يجب نقع الكستنا ولو لفترة وجيزة بالماء وتجريحها بسكين حاد قبل شيها وذلك لتفادي الانفجار الصغير أنف الذكر .

    5- يفيد مغلي أوراقها لمعالجة السعال الديكي حيث يشرب هذا المغلي بمعدل كوبين يوميا ويحضر المنقوع بغلي 30 غم من الاوراق بكل لتر ماء

    لقد نسبت الى الكستنا قديما خواص علاجية خيالية ففي فرنسا على سبيل المثال كانوا يعتقدون أن المصاب بالروماتيزم يشفى منها اذا حمل في جيبه حبات من الكستنا وكانوا يصنعون من قشرها مرهم للجروح والقروح الجلدية



    نصيحة هامة

    لا تتناولوا الكستنا بكميات كبيرة لكي لا تصابوا بالصداع والنفخة ، كما أن تناولها بكثرة يؤدي للسمنة وتلبك الأمعاء والأرق ليلا
  2. بواسطة علي النجار

    عاشـــــت الايــــادي
    دووووم لــلابداع والتـــــميز
    تحـــــياتي