منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع إبليس من الملائكة أم من الجان

  1. بواسطة اقلام حره

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    [صورة]





    [صورة]

    اللهم صل على محمد وال محمد وصحبه الاخيارالمنتجبين
    هل ابليس لعنة الله عليه من الملائكه ام من الجان
    قال الله تعالى: (وَالْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ ) سورة الحجر، الآية " من ال27".
    وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الملائكة خلقوا من نور، ولأن الملائكة كما وصفهم الله تعالى بقوله:( عِبَادٌ مُّكْرَمُونَ{26} لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُم بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ) سورة الأنبياء، الآيتان " 26-27".
    كما وصفهم الله تعالى بأنهم: (لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ ) سورة التحريم، الآية " 6 ".
    ووصفهم الله تعالى بقوله: (وَمَنْ عِندَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَ{19} يُسَبِّحُونَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لَا يَفْتُرُونَ ) سورة الأنبياء، الآيتان "19-20".
    أما الشيطان فإنه على العكس من ذلك فإنه كان مستكبراً كما قال تعالى:(إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ) سورة البقرة، الآية " 34 ".
    والجن فيهم المؤمن والكافر والمطيع والعاصي قال الله تعالى:( قَالَ ادْخُلُواْ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّن الْجِنِّ وَالإِنسِ فِي النَّار) سورة الأعراف، الآية " 38 "
    وقال عن الجن: (وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً{14} وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبا ) سورة الجن، الآيتان " 14-15 ".
    وقال عنهم أيضاً: (وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَداً ) سورة الجن، الآية " 11 ".
    ولأن الملائكة كما قال أهل العلم صمد لا يأكلون ولا يشربون، والجن يأكلون ويشربون فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه واله وسلم أنه قال للجن الذين وفدوا إليه: " لكم كل عظم ذكر اسم الله عليه تجدونه أوفر ما يكون لحماً "

    فتبين بهذه الأدلة أن الملائكة ليسوا من الجن
    فأما قوله تعالى:
    (فَسَجَدَ الْمَلآئِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ{30} إِلاَّ إِبْلِيس ) سورة الحجر، الآيتان " 30-31 "
    فإنما استثناه لأنه كان معهم حينذاك وليس منهم ويبين ذلك قوله تعالى في سورة الكهف : (وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ ) سورة الكهف، الآية " 50 ". فعلل فسقه عن أمر ربه بكونه من الجن، ولو كان الملائكة من الجن لأمكن أن يفسقوا عن أمر ربهم كما فسق إبليس، وهذا الاستثناء يسمى استثناء منقطعاً كما يقول : النحويون : " جاء القوم إلا حماراً " وهو كلام عربي فصيح، فاستثنى الحمار من القوم وإن لم يكن منهم.