منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع السجود لله يخلص الإنسان من التوتر النفسي

  1. بواسطة الربيعي

    السجود للهيخلص الإنسان من التوتر النفسي




    قال الله تعالى في كتابه العزيز: (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِوَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْتَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِوَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَمَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْأِنْجِيلِ كَزَرْعٍأَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِيُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَآمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً)(الفتح:29).
    وعن عبد الله بن محمد بن الحنفية قال: انطلقت مع أبي إلى صهر لنا منأسلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فسمعته يقول: سمعت رسول الله صلىالله عليه وسلم يقول:
    "أرحنا بها يا بلال – الصلاة) مجمع الزوائد : 633).

    كشفت أحدث الدراسات المصرية التي أجريت في مركز تكنولوجيا الإشعاع القوميأن السجود لله يخلص الإنسان من الالآم الجسدية و التوتر النفسي وغيرها من الأمراضالعصبية والعضوية ... و أكتشف أخصائيوالعلوم البيولوجية و تشعيع الأغذية في المركزبرئاسة الدكتور محمد ضياء حامد، أن السجود يقلل الإرهاق و التوتر و الصداع و العصبيةو الغضب ، كما يلعب دورا مهما فيتقليل مخاطر الإصابة بالأورام السرطانية .
    و أوضح الباحثون أن الإنسان يتعرض لجرعات زائدة من الإشعاع ، ويعيش معظم أحوالهفي أوساط و مجالات كهرومغناطيسية وهو ما يؤثر سلباً على خلاياه فيتبعهاويرهقها، أما السجود لله فيساعد الجسم فيتفريغ هذه الشحنات الزائدة التيتسبب أمراض العصر كالصداع وتقلصات العضلات وتشنجات العنق و التعب و الإرهاق. إضافة إلى النسيان و الشرود الذهني مشيرين إلى إنزيادة كمية الشحناتالكهرومغناطيسية دون تفريغيها يفاقم الامر و يزيده تعقيداً، ولأنها تسببتشويشا في لغة الخلايا و تفسد عملها و تعطل تفاعلها مع المحيط الخارجي،فتنمو الأورام السرطانية و قد تصاب الأجنة بالتشوهات واثبت العلماء أنالسجود يمثل وصلة أرضية تساعد في تفريغ الشحنات الزائدة والمتوالدة إلىخارج الجسم والتخلص منها بعيدا عن استخدام الأدوية و المسكنات وآثارها الجانبيةالمؤذية.

    وأكد الخبراء المصريون أن عملية التفريغ هذه تبدأ بوصل الجبهة بالأرض،كما في السجود حيث تنتقل الشحنات الموجبة من جسم الإنسان إلى الأرض ذات الشحنةالسالبة وبالتالي يتخلص الجسم من الشحنات خصوصا مع استخدام عدة أعضاء فعند السجودلله يستخدم الإنسان عدة أعضاء هي الجبهة و الأنف و الكفان والركبتان و القدمانفتصبح عملية التفريغ أسهل و ابسط
    و في اكتشاف مثير أيضا لاحظ الباحثون في دراساتهم أن عملية تفريغالشحنات الكهرومغناطيسية من جسم الإنسان يتطلب الاتجاه نحو مكة المكرمة فيالسجود، و هو بالفعل ما تعتمد عليه صلاة المسلمين بتوجيه وجوههم إلى للقبلةو هي الكعبة المشرفة في مكة .
    و ارجع العلماء ذلك إلى أن مكة المكرمة هي مركز اليابسة في العالم ، وتقع في منتصف الكرة الأرضية ( و ليست مدينة جرينتش كما يقولون ) والاتجاهإلى مركز الأرض هو أفضل الأوضاع لتفريغ الشحنات فيتخلص الإنسان من همومهويشعر بعدها بالراحة النفسية وهو بالفعل ما يشعر به المسلمون بعد أداءالصلاة
  2. بواسطة غيمة حب

    موضوع قمة بالروعة
    فعلا السجود لله يعطي للشخص راحة نفسية
    شكرا عالموضوع
    تحياتي الك خيو
  3. بواسطة نسيم العراق

    شكرا لك اخي الكريم ..طرح موفق.