منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع حيدر الملا: النائب الكويتي الذي تطاول على الشارب العراقي فاقد لقيم الرجولة

  1. بواسطة اقلام حره

    حيدر الملا: النائب الكويتي الذي تطاول على الشارب العراقي فاقد لقيم الرجولة


    [صورة]



    السومرية نيوز/ بغداد

    انتقدت المتحدث باسم القائمة العراقية بزعامة اياد علاوي، الجمعة، بشدة تصريحات نائب كويتي "تهجم" على العراق ووصفه بأنه فاقد لـقيم "الرجولة"، وفي حين دعت الكويت الى عدم التعويل على الخلافات السياسية العراقية لتحقيق اهدافها، أكدت أن الميليشيات التي تهدد بضرب العمق الكويتي غير معترف بها من قبل القوى السياسية في البلاد.

    وقال المتحدث باسم العراقية حيدر الملا في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "من يتطاول على الشارب العراقي فاقد لقيم الرجولة وليس له شارب، والعراق اكبر من أن يكون ردة فعل على أفعال الاخرين وأقوالهم "، مشددا على أن "الشعب العراقي كان وما زال وسيبقى كبيرا في كل شيء".

    وكان النائب الكويتي مسلم البراك كان قد ادلى بتصريحات لوسائل الاعلام الكويتية اتهم خلالها الحكومة العراقية بالتنصل عن اي اتفاقية قبل ان "يجف حبرها"، مضيفا أن كويت 2011 ليست ككويت عام 1990 وان "ما تنوون عليه انتم وأزلامكم وميليشياتكم أمر بعيد عن شواربكم".

    واتت تصريحات النائب الكويتي بعد سلسلة بيانات اطلقتها مجموعات عرقية شعية متطرفة بضرب الكويت بالصواريخ في حال مضت ببناء ميناء مبارك.

    وأضاف الملا أن "المتتبع لسيرة هذا النائب الكويتي سيجده دائم التطاول على الشعوب والدول العربية، وهذا الأمر يدل على أزمة نفسية يعاني منها، واليوم تجرأ وتطاول على الشعب العراقي"، ولفت إلى أن "المليشيات التي تهدد بضرب الكويت غير معترف بها من قبل العراق وقواه السياسية ومرفوضة من كافة ابناء الشعب".

    واكد الملا أن "العراق لن ينساق وراء الاستفزازات التي تصدر من هذا الطرف او ذاك، وعراق ما بعد العام 2003 لن يكرر ما جرى في 2 آب 1990".

    وتصاعدت حدة التصريحات المتبادلة بين الجانبين العراقي والكويتي خلال الأسابيع الأخيرة بعد أن سبقتها حملات اعلامية رافقت ازمة بناء ميناء مبارك الذي اثار استياء رسميا وشعبيا في العراق.

    يذكر أن كتلة العراقية البيضاء انتقدت، امس الخميس (الـ18 من آب الحالي، الموقف الذي أعلنه الكويتي دحام بن حسان الشمري، معتبرة أنه لا يعبر عن رأي قبيلة شمر العربية "الأصيلة"، فيما حذرت الكويت من "اندفاع" الشباب العراقي وخطورة التورط في مشاكل لا تستطيع مواجهتها.


    [صورة]