منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع من فتح الباب

  1. بواسطة كرار الجبوري

    - برد شديد ... برد شديد ... لااعرف كيف تتحمل الحياة في مثل هذا الجو البارد ..
    اقول له بابتسامه عريضه:
    - قد وعدتني بقصه مرعبه يادكتور ...
    - لست افضل من يحكي القصص المرعبه، ولو كنت تظن بأنني سأحكي لك قصه مرعبه تكتبها لمجلتك فأنت مخطئ بحق
    - همهمت بما معناه ان يدع تقدير هذه النوعيه من الامور لي قبل ان اطلب منه ان يبدابسرد ماحدث عندما تنهد لثانيه او ثانيتين قبل ان يهمس
    - هنالك من يصر علي فتح الباب !
    - تدرك طبعا ان عيادتي تقع في الطابق الأخير من ذلك البناه في هذا الحي وتدرك بأنني ادفع فيها مبلغا محترما من المال شهريا مماجعلني اتراجع عن فكرة واستئجار شقه سكنيه كل ماحتاجه هو غرفه جانبيه بسرير حديدي ومدفأه صغيره ودولاب وربما مصباح للقراءه لوقررت ان افتح احدى المجلات العلمية
    قبل ان انام.
    - لست من النوع المحتال الذي ذلك يبحث عن شقه كبرى بحمامين وثلاث غرف نوم كما انني لست انجح
    الاطباء ولا اكثرهم شهره ولن تراني في محفل علمي الا لو كان لرثائي بعد موتي انا شخصيا لهذا فلقد كانت الشقه / العياده حلا مثاليا بنسبه لي وفي بناء كهذا يفيض بالمكاتب القانونيه وعيادات الاطباء تعتبر الساعه - الثانية عشر - ساعه مهجوره لقد عاد الجميع الى منازلهم ولم يتبقى في البناء الا انا والحارس عم جمعه البواب.
    - اقاطعه مؤكدا بأنني اعرف كل هذه التفاصيل وانني اتمنى لو ينتقل الى حيث بدأت الاحداث الغريبه.
    - عندها قال لي واصابعه بدأت تتشابك في اشاره الى انه سيبدأبتلك الحركه العصبيه السخيفه:
    - لقد بدأكل شيئ بصوت الدقات ... !
    - اسمعها في منتصف الليل قبل النوم وبعد الاستيقاظ دقات متلاحقه غريبه احس بأنني سمعتها من قبل ولكنني لا استطيع ان اربطها بمكان او زمان دقات رتيبه تأتي من اللامكان تقريبا وتحمل لي لغزا كبيرا.
    طبعا ستسألني: ماهو ذاك اللغز وسأقول لك بأن الامر ببساطه هو انني اسمعها من الأعلى من السطح وانا اعرف تماما بأنه لااحد على السطح الانه ببساطه من دون باب على الاطلاق لم تكن شقتي / عيادتي في مخططات البناء الا ان صاحب البناء قرر في اللحضه الاخيره انه لا مانع من وجود دور اضافي صغير على السطح وهكذا صنع باب الدور من بقايا السلم التي كانت تصعد الى السطح ولم يفكر للحظه بأنه قد يحتاج السطح فيما بعد فقرر انه لاداعي لبناء سلم اخر الأعلى.
    بدأت افتح نافذتي بين الحين والاخر وانظر الى الاعلى لاشيئ الا سواد العام للعاصمه دون نجوم ولكنني متأكد ان الدقات هذه تأتي من الاعلى برتابتها الدائمه ومللها الشديد دقه .. دقتين .. دقه .. دقتين .. كأنما هي اشارة استغاثه من شخص ما ولامجيب!!
    وفي احدا الليالي قررت ان اعرف مصدر هذه الدقات التي اقلقت نومي واصابتني بضجر وهكذا خرجت الى شرفتي واحضرت معي سلم المطبخ الصغير وصعدت عليه الى سطح مهجور.
    كان صوت الدقات يتعالى واحسست بأنني اقترب من مصدر الصوت بمجرد ان خطوت على السطح محاولا ان لااسقط من ارتفاع الأدوار العشره.
    ولكن كان خاليا فارغا السطح لاشيئ عليه والأ اكوام القمامه التي من لااعرف مالذي اتى بها هنا آلي
    المرعب في الموضوع انني كنت استطيع سماع الدقات ماأزال أياها في هذه اللحضه ولكنها كانت قادمه من الاسفل دقات تتلوها دقات قادمه من شقتي / عيادتي، في حين انني عندما كنت في الأسفل كنت اسعها من اسطح.
    نزلت على ركبتي ووضعت اذني على الارض وسمعتها جليا ..
    عندما قررت انه ققد حان وقت النزول نزلت السلمات البسيطه بحذر ودخلت الشقه لأجد المفاجأة الصغيره: لقد كان باب شقتي الخارجي مفتوحا.
    - قاطعته متسائلا ان كان متأكد من انه لم يفتح الباب مفتوحا من قبل وتركه فقال لى بدأت اصابعه ترتجف: انا متأكد انني لم افتح من الباب
    انا متأكد من هنالك من يصر علي فتح < لون الخط = "الزرقاء"> الباب .
    اغلقت الباب وانا ابسمل 2٪
  2. بواسطة احمد الملك

    شكرا