منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع استحالات وقتل السواد لصنع الامل

  1. بواسطة أمہأرجہيہ

    إستحالاتّ ! وقتلْ لـ/ صنعّ الأملْ



    .



    إستحالةِ :

    قلبْ يجمعّ بينْ البياضْ و السوادّ !!
    إلا فيْ حالةِ واحدةِ :
    ( التصنعّ ) !!
    :
    :



    إستحالةِ :

    يستيقضْ المرءْ منْ نومهِ مبتسما مهما كانْ الحلمّ !
    وحتىْ إنْ لمْ يحلمّ , ولا أعلمْ ما السببْ . .



    :
    :



    إستحالةِ :

    أنْ يوجدّ إنسانْ ( كاملْ ) مهما بلغ منْ حسنّ !
    فـ الإنسانْ ناقصْ . .
    لكنْ يختلفْ مقدارٍْ النقصْ !!


    :
    :



    إستحالةِ :

    أنْ يوجدّ " ألمّ " ولا يوجدّ / أملْ !
    لـ نصنعّ أمالنا . .
    لـ نقتلْ ذراتْ السوادّ التيْ بـ قلوبنا , ونحاربْ العبسّ , ولـ نكملْ محاسننا !
    أتعلمونْ متىْ يبدأ الأملْ ؟
    هوٍْ حينما تكونْ مصدرا لـ الأملْ لـ غيركّ . .
    فـ ذلكْ هوٍْ الفرحّ !
    ومنْ يفعلْ ذلكْ يلقىْ ( دعواتْ ) وتسهلْ أمورهـّ . .
    لـ نحاولْ إدخالْ الفرحْ لـ قلوبْ البشرٍْ , لـ نحاولْ زرعّ البسمةِ , فـ أشجارٍْ الفرحّ لـ الجميعّ !
    منْ المستحيلْ تغييرٍْ الجميعّ . .
    لكنْ لما اليأسْ ؟
    لـ نبدأ أنا وأنتّ فيْ رسمّ الإبتسامةِ . .
    كلنا يعلمّ بـ أنْ الهمّ " قاتلْ " وأنْ التفكيرٍْ فيما يؤلمّ يزيدّ منْ الألمّ !!
    نحتاجّ لـ بعضنا . .
    نحتاجّ لـ/ قلوبْ نقيةِ , قلوبْ صافيةِ *
    أنهكتنا الالامّ , وخضعنا لـ الجروحّ , حتىْ باتْ الضيقْ بنا ~
    لـ أجلْ الأملْ . .
    نحتاجّ السعادةِ !
    ومنْ أكثرٍْ ما يسعدّ الإنسانْ هوٍْ :

    إذا , أملنا فيْ صنعّ أمالْ الاخرينْ . . / لـ نفعلْ ذلكْ منْ الانْ , فـ نحنّ أخوةِ !
    وأولْ الخطواتْ محاولةِ " النسيانْ " . .
    كلْ ما المنا وكلْ منْ جرحنا , نبدأ صفحةِ مشرقةِ عنوانها . . | الحبْ والأملْ ~
  2. بواسطة كرار الجبوري

    كلام رائع اختي قيثارة
  3. بواسطة أمہأرجہيہ

    أج ــمل وأرق باقات ورودى

    لردك الجميل ومرورك العطر
  4. بواسطة Alforati

    إستحالةِ :

    أنْ يوجدّ " ألمّ " ولا يوجدّ / أملْ !
    لـ نصنعّ أمالنا . .
    لـ نقتلْ ذراتْ السوادّ التيْ بـ قلوبنا , ونحاربْ العبسّ , ولـ نكملْ محاسننا !
    أتعلمونْ متىْ يبدأ الأملْ ؟
    هوٍْ حينما تكونْ مصدرا لـ الأملْ لـ غيركّ . .
    فـ ذلكْ هوٍْ الفرحّ !
    ومنْ يفعلْ ذلكْ يلقىْ ( دعواتْ ) وتسهلْ أمورهـّ . .



    ويبقى الامل موجودا
    شكرا لك قيثارة