منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع معنى قائد الغر المحجلين ..؟

  1. بواسطة ام حسن

    معنى قائد الغر المحجلين ..؟








    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلى على محمد وعلى ال محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    [صورة] [صورة] [صورة] [صورة] [صورة]

    غالبا ما نسمع وصف أمير المؤمنين عليه السلام بقائد الغر المحجلين،
    يا ترى ما المقصود من ذلك؟

    الروايات الواردة عن أهل البيت (ع) في وصف أمير المؤمنين (ع) بأنه قائد الغر المحجلين تبلغ حد التواتر، ومن ذلك ما ورد في رواية ابن قولويه في كامل الزيارة [صورة]21 و428، وفي رواية الكليني في الكافي ج 1 ص 443 ح 13، ورواية الصفار في بصائر الدرجات الجزء السادس الباب الخامس الحديث 16، ورواية الصدوق في من لايحضره الفقيه ج 4 ص 420، والخصال ص 115 ح 94، ولكثرتها أغض النظر عن استقصاء مصادرها.

    ومن جملة الروايات ما رواه الصفار بسند صحيح عن أحمد بن محمد، عن الحسين بن سعيد، عن الحسن بن محبوب، عن أبي حمزة الثمالي، قال: سمعت أبا جعفر (ع) يقول:
    «دعا رسول الله (ص) بطهور، فلما فرغ أخذ بيد علي (ع) فالتزمها بيده، ثم قال: إنما أنت منذر، ثم ضم يد علي بن أبي طالب إلى صدره وقال: ولكل قوم هاد.

    ثم قال: يا علي، أنت أصل الدين، ومنار الإيمان، وغاية الهدى، وقائد الغر المحجلين، أشهد لك بذلك. »(بصائر الدرجات الجزء الأول الباب 13 الحديث .

    وكذلك روى الحاكم وصححه عن النبي (ص) أنه قال:
    «أوحي إلي في علي ثلاث: إنه سيد المسلمين، وإمام المتقين وقائد الغر المحجلين». (المستدرك ج 3 ص 138)

    الغرة بياض في جباه الخيل، وهي تكون في المؤمن يوم القيامة نور يبدو على مواضع الوضوء، يقطع بذلك النور ظلمات يوم القيامة، وهو عليه السلام قائدهم وإمامهم إلى الجنة.

    وقد وصف الفرس بالمحجل.
    قال ابن الأثير: هو الذي يرتفع البياض في قوائمه في موضع القيد ويجاوز الأرساغ ولايجاوز الركبتين لأنها مواضع الأحجال وهي الخلاخل والقيود، ومنه الحديث: أمتي الغر المحجلون أي بيض مواضع الوضوء من الأيدي والوجه والأقدام، استعار أثر الوضوء في الوجه واليدين والرجلين للإنسان من البياض الذي يكون في وجه الفرس ويديه ورجليه. (لسان العرب ج 3 ص 64)

    وقال المولى صالح المازندراني:
    "القائد خلاف السائق وهو من يقود أحدا خلفه كصاحب الجيش، والغر جمع الأغر من الغرة، وهي في الأصل البياض الذي يكون في وجه الفرس، والمحجل من الخيل هو الذي يرتفع البياض في قوائمه إلى موضع القيد، ويجاوز الأرساغ ولايجاوز الركبتين، ولايكون التحجيل باليد واليدين مالم يكن معها رجل أو رجلان، ثم استعير لذوي الشرف من الناس في العلم والعمل والصلاح وكرم الذات. (شرح أصول الكافي ج 7 ص 153 )

    [صورة] [صورة] [صورة] [صورة] [صورة]
  2. بواسطة مـيـــلاد

    السلام على سيدي ومولاي الامام علي ابن ابي طالب عليه السلام
    بارك الله بيج اختي ام حسن
  3. بواسطة Alforati

    اللهم صل على محمد وال محمد
  4. بواسطة احمد الملك

    [صورة]