منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع استعد للوقوف بين يدي الله كيف ؟ وقد قادتك الزبانية من بين الصفوف

  1. بواسطة احمد الملك

    السلام عليكم
    ,,
    تخيل بارك الله فيك إذا نادى المنادي : فلااان ابن فلاان .. استعد للوقوف بين يدي الله ..
    كيف ؟ وقد قادتك الزبانية من بين الصفوف ... مطأطئ الرأس لا تدري إلى أين
    يوقد فيك .. إلى جنة أم إلى نار ؟
    ( يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي )
    وينادي الجبار : يا آدم .. فيقول : لبيك ربي وسعديك .. والخير كله إليك ..
    يا آدم أخرج بعث النار , يا آدم أخرج بعث النار ..
    فيقول : ياربي وما بعثُ النار ؟
    فيقول : من كل ألفٍ تسع مئةٍ وتسعاً وتسعون إلى الناروواحداً إل الجنة !
    قال صلى الله عليه وسلم : ( فحينها تذهل كل مرضعة عما أرضعت وتضع
    كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وماهم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ) .
    ( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ ) ..
    تخيل إذا نودي باسمك وقيل : فلان ابن فلان ..
    استعد للوقوف بين يدي الله ..
    فقادتك الزبانية بين الصفوف ... مطأطئ الرأس .. واجل القلب .. خاشع البصر ..
    قال ابن عمر رضي الله عنه : ( يدني الله العبد منه يوم القيامة حتى يضع عليه
    كنفة - يعني سترة- ثم يقرره بذنوبه .. يقول : فلان ؟ أتذكر يوم كذا وكذا ؟
    أمّا من تاب وآمن .. أمّا من لقي الله بقلب منيب .. أمّا من لقي الله خائفاً
    خاشعاً .. فيقرره الله بذنوبه ، حتى إذا ظن العبد أنه هلك ! قال أرحم الراحمين

    : فإني سترتها لك في الدنيا وإني أغفرها لك اليوم .. فيؤتى كتابه بيمينه فينطلق بين الصفوف ضاحكاً مسروراً ..
    ( هاؤم إقرأوا كتابيه * إني ظننت أني ملاقٍ حسابيه ) النتيجة ؟ فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ * فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ * قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ
    * كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ ) .. فيقول البشر : فاز فلان وأفلح ..

    ثم ينادى : فلان ابن فلان .. فلان العاصي الفاجر ! فيدنيه ربه منه ، حتى
    يضع عليه كنفة ..
    فيقول : يافلان ! أتذكر يوم كذا ؟ لقى الله محارباً ربه بالمعاصي ..
    كم من ليلةٍ باتها على سرقة ومنكرات .؟ وكم من ليلة باتها على
    فواحش وآثام .؟ كم عصى الله ليلاً ونهاراً ؟ كم جاهر بمعاصيه ؟
    عصيت الله في مكان كذا وكذا .. فيقرره الله بذنوبه .. حتى إذا اشتد غضب الجبار عليه !

    قال : ياملائكتي خذوه ومن عذابي أذيقوه فقد اشتد غضبي على من قل حياؤه معي ،
    فيؤتى الكتاب بشماله .. فيخرج تقوده الزبانية : مقيَّداً بالسلاسل
    والحديد يسوقونه على وجهه
    .. يقول : ( يَالَيِتَنِيْ لَمْ أُوتَ كِتَابِيَهْ * وَلَمْ أَدْرِ
    مَاحِسَابِيَهْ * يَالَيتَهَا كَانَتْ الْقَاضِيَهْ * مَا أَغْنَى عَنِّي مَالِيَهْ * هَلَكَ عَنِّيْ سُلْطَانِيَهْ )
    النتيجة ؟ ( خُذُوهُ فَغُلُّوهْ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهْ * ثُمَّ فِيْ سِلْسِلَةٍ ذَرْعُهَا سَبْعُونَ
    ذِرَاعَاً فَاسْلُكُوهْ ) جريمته ؟
    ( إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللهِ الْعَظِيمْ * وَلَا يَحُضُّ عَلَى
    طَعَامِ الْمِسْكِينْ * فَلَيْسَ لَهُ الْيَوْمَ هَاهُنَا حَمِيمْ * وَلَا طَعَامٌ إلَّا مِنْ غِسْلِينْ *
    لَا يَأْكُلُهُ إلَّا الْخَاطِئُونْ * فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إنَّا لَقَادِرُونْ *
    عَلَى أَنْ نُبَدِّلَ خَيْرَاً مِنْهُمْ وَمَانَحْنُ بِمَسْبُوقِينْ * فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوْا حَتَّى
    يُلَاقُوْا يَوْمَهُمْ الَّذِيْ يُوعَدُونْ * يَوْمَ يُخْرَجُونَ مِن الْأَجْدَاثِ سِرَاعَاً كَأَنَّهُمْ إِلَى
    نُصُبٍ يُوقَضُونْ * خَاشِعَةً أَبْصَارُهَمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ذَلِكَ الْيُومُ الَّذِي كَانُوا يوُعَدُونْ )
  2. بواسطة مـيـــلاد

    شكرا اخي احمد
    في ميزان حسناتك