منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع قصة واقعية حدثت في مغسلة الأموات ببريدة

  1. بواسطة Alforati

    السلام عليكم

    هذه قصة واقعية حدثت في مغسلة الأموات ببريدة :

    يقول أحد مغسلي الأموات ببريدة:
    ((أتي إلينا بشاب في مقتبل العمر
    ويبدو على وجهه ظلمة المعاصي
    وبعد أن أتممت تغسيله لاحظت خروج شئ غريب يخرج من الأذن،
    إنه ليس دماً ولكنه يشبه الصديد وبكمية هائلة، ...
    راعني الموقف لم أرى ذلك المنظر في حياتي ،
    توقعت أن مخه يخرج
    مابه انتظرت خمس دقائق، عشر...،
    ربع ساعة... لم يتوقف ..
    وجلت كثيراً لقد امتلات المغسلة صديداً سبحان الله من أن يأتي كل هذا؟؟؟..
    إن الدماغ لو خرج مابداخله لما استغرق ذلك عشر دقائق
    ولكن علمت أنها قدرة العلي القدير،
    وعندما يئسنا من إيقاف هذا الصديد كفناه ولم يتوقف هذا حتى عندما ألحدناه في القبر))
    لم يرقد لي جفن،
    وبدأت أسأل عن هذا الفتى الغريب عن الذي أوصله إلى هذه الحالة،
    فأجاب مقربوه أنه كان يسمع الغناء ليل نهار صباح مساء
    وكان الصالحون يهدون له بعض أشرطة القرآن والمحاظرات فيسجل عليها الغناء،
    نعوذ بالله من ذلك ، ، ،
    إنها رسالة لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد . . .
    فيا مستخدماً لنغمات الموسيقى في الجوال وإسماع المصلين إياها . . .
    تذكر الوقوف أمام ذي العزة والجلال . . .
    اللهم احسن خاتمتنا
    وادخلنا الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين
    وحسن أولئك رفيقا

    [صورة]
  2. بواسطة مـيـــلاد

    اللهم احسن خاتمتنا
    وادخلنا الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين
    وحسن أولئك رفيقا
    اللهم امين
    الحمد لله بفضل الله سبحانة وتعالى
    وفضل اهل البيت عليهم السلام
    لا اسمع اغاني الحمد لله
    وان شاء الله كول الشباب والبنات
    يتركون سمع الاغاني
    شكرا اخي الفراتي ع الخبر
    وفقكم الله
  3. بواسطة نسيم العراق

    شكرا لك أخي الفراتي على الموضوع المهم
  4. بواسطة المحامي احمد التميمي

    اللهم انا نعوذ بك من شر انفسنا واختم عاقبتنا برضاك ومغفرة منك
  5. بواسطة Alforati

    اللهم امين يارب

    شكرا لمروركم احبتي
  6. بواسطة احمد الملك

    شكرا الفراتي
  7. بواسطة علي نجم الخفاجي

    شكراً اخي الفراتي ع هذا الموضوع وربي يوفقك
    اللهم نسألك حسن العاقبة
  8. بواسطة Alforati

    شكرا لروعة مرورك ياغالي



    اشكرك ابو حسين الورد
    لاحرمنا الله من تواجدكم