منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع التصويت على مسابقة عيد الام

  1. بواسطة امل

    سلام عليكم

    انتهت مدة ارسال المشاركات الخاصه بمسابقة عيد الام

    اشكر كل من اشترك في المسابقه ممن ساعدني فيها ومن اشترك كمسابق وكل من تابع المسابقه معي


    .........................................

    اما المشاركات التي تم ارسالها وسيتم التصويت عليها فهي



    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


    المشاركه الاولى




    الفقرة عن صفات الام وعن القابها ومنزلتها بقلوب ابنائها وماتحمله هذه الانسانة من طيب وحنان وقوة الصبر واحتماله








    الأم .. وما أدراك ما الأم .. إنها إحساس ظريف .. وهمس لطيف .. وشعور نازف بدمع جارف ..



    الأم .. جمال وإبداع .. وخيال وإمتاع .. وجوهره مصونة ولؤلؤه مكنونه ..



    الأم .. كنز مفقود لأصحاب العقوق .. وكنز موجود لأهل البر والودود ..



    الأم .. تبقي كما هي .. في حياتها وبعد موتها .. وفي صغرها وكبرها .. فهي عطر يفوح شذاه .. وعبير يسمو في علاه .. وزهر يشم رائحته الأبناء .. وأريج يتلألأ في وجوه الآباء.. ودفء وحنان .. وجمال وأمان .. ومحبه ومودة .. ورحمه وألفه .. وأعجوبه ومدرسه .. وشخصيه ذات قيم ومبادئ .. وعلو وهمم .. وهي المربية الحقيقية لتلك الأجيال الناشئة :



    الأم .. مدرسه إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق



    الأم .. هي قسيمه الحياة .. وموطن الشكوى .. وعماد الأمر .. وعتاد البيت .. ومهبط النجاة .. وهي آية الله ومنته ورحمته لقوم يتفكرون ..



    الأم .. صفاء القلب ونقاء السريرة .. ووفاء وولاء .. وحنان وإحسان .. وتسليه وتأسيه .. وغياث المكروب ونجده المنكوب .. وعاطفة الرجال ومدار الوجدان .. وسر الحياة .. ومهاج الغضب .. ومقعد ألألفه .. ومجتلى القريحة .. ومطلع القصيدة .. وموطن الغناه .. ومصدر الهناء ومشرق السعادة ..



    الأم .. أشد أمم الأرض بأسا .. واسماها نفسا .. وأدقها حسا .. وأرسخها في المكرمات أقداما .. وارفعها في الحادثات أعلاما .. واقرها في المشكلات أحلاما .. وأمدها في الكرم باعا وأرحبها في المجد ذراعا ..



    الأم .. كوكب مضي ء بذاته .. ويسمو في صورته وسماته .. وأجمل بلسما في صفاته ولها منظرا أحلى من نبراته .. ونفس زكيه طاهرة بصلاته .. وجسما غريباً يبهر في حجابه .. وعيوناً تذرف الحب بزكاته .. جدها عبرة .. ومزحها نزهة .. نخلة عذبة .. وشجرة طيبة .. ومخزن الودائع .. ومنبع الصنائع
    ..
    الأم .. نعم الجليس .. وخير الأنيس .. ونعم القرين في دار الغربة .. ونعم الحنين في ساعة القربة














    الفقرة عقوق الام واهمال الابناء لها وماقول ا القراءن بحق الام






    اهــذه الام الــــتـي أوصــى الـلــــه ورسـولــه فـيــهــا
    يا احفاد النبى (عليه الصلاة والسلام )
    حسبي الله ونعم الوكيل فيكم

    تذكر قول الله سبحانه وتعالى :بسم الله الرحمن الرحيم
    (وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً * إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ
    أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً *
    وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً) صدق الله العظيم








    [صورة]









    الفقرة تشمل عن ماقيل بحق الام من كباار المثقفين والشعراء


    اجمل ما قيل عن الام


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

    (الجنة تحت أقدام الأمهات)




    وَاخْـضَـعْ لأُمِّــكَ وأرضها
    فَعُقُـوقُـهَـا إِحْـدَى الكِبَــرْ

    ( الإمام الشافعي )




    الأُمُّ مَـدْرَسَــةٌ إِذَا أَعْـدَدْتَـهَـا
    أَعْـدَدْتَ شَعْبـاً طَيِّـبَ الأَعْـرَاقِ

    الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَـعَهَّـدَهُ الحَـيَــا
    بِـالـرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّـمَـا إِيْــرَاقِ

    الأُمُّ أُسْـتَـاذُ الأَسَـاتِـذَةِ الأُلَـى
    شَغَلَـتْ مَـآثِرُهُمْ مَـدَى الآفَـاقِ

    ( حافظ إبراهيم )





    لَيْـسَ يَرْقَـى الأَبْنَـاءُ فِـي أُمَّـةٍ مَـا
    لَـمْ تَكُـنْ قَـدْ تَـرَقَّـتْ الأُمَّـهَاتُ

    ( جميل الزهاوي )





    العَيْـشُ مَاضٍ فَأَكْـرِمْ وَالِدَيْـكَ بِـهِ
    والأُمُّ أَوْلَـى بِـإِكْـرَامٍ وَإِحْـسَـانِ
    وَحَسْبُهَا الحَمْـلُ وَالإِرْضَـاعُ تُدْمِنُـهُ
    أَمْـرَانِ بِالفَضْـلِ نَـالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ

    ( أبوالعلاء المعري )




    أَحِـنُّ إِلَى الكَـأْسِ التِي شَـرِبَتْ بِهَـا
    وأَهْـوَى لِمَثْـوَاهَا التُّـرَابَ وَمَا ضَـمَّا

    ( المتنبـي )




    الأُمُومَه أعظمُ هِبَةٍ خَصَّ الله بها النساء

    ( ماري هوبكنز )



    " المرأة التي تهز المهد بيمينها، تهز العالم بيسارها"

    ( نابليون)



    ليس في العالم وِسَادَةٌ أنعم من حضن الأم

    ( ش**بير )



    قلب الأم مدرسة الطفل

    ( بيتشر )




    من روائع خلق الله قلب الأم

    ( أندريه غريتري )



    إني مدينٌ بكل ما وصلت اليه وما أرجو أن
    أصل اليه من الرفعة إلى أمي الملاك

    ( لينكولن )




    لن أسميكِ امرأة، سأسميك كل شيء

    ( أعشق عمري لأني إذا متُ أخجل من دمع أمي )

    ( محمود درويش )



    حينما أنحني لأقبل يديكِ
    وأسكب دموع ضعفي فوق صدرك
    و استجدي نظرات الرضا
    من عينيكِ . .
    حينها فقط . .
    أشعر باكتمال رجولتي

    ( إسلام شمس الدين )
    [صورة]






    صور عن الام



    [صورة]






    [صورة]






    [صورة]








    فيديو اغنيه عن الام





    [فيديو]



    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,



    المشاركه الثانيه






    [صورة]
    [صورة] [صورة] [صورة] [صورة]


    [صورة]

    استدعيت الحروف... ناديت الكلمات .... عصرت الفكر ....
    جمعت الأحاسيس والعواطف ... كل ذلك لأكتب عنها.. !!

    [صورة]
    هي الحب الصادق ... هي الحنان .... هي الرأفة هي العطف
    هي الصدق الإخلاص في شيء ...
    [صورة]
    أريد كلمة... أريد لفظا ... جمع تلك المعاني .... وتستحقها ...

    فإذا بي أنطق وأقول ...
    [صورة]
    [صورة]

    نعم أمي .. أليست أول من نطقـت باسمها ؟؟
    أليس حجرها أأمن مكان ؟؟
    بل أليس بطنها مكان نشأتي الأولى..!! ؟؟
    [صورة]

    تحزن بحزني .. تفرح بفرحي ... بل ربما أشد فرحا مني بفرحي ..!!
    [صورة]
    صادقه حتى لو جاملت ... رحيمة حتى لو ضربت ....
    عطوفة حتى لو قست .... قريبة حتى لو أبعدت ...
    قريبة من القلب والروح ....(أليس قلبي نشأ من دمها ولحمها)
    [صورة]
    [صورة]
    هل سنرد جميلها علينا .. ونعطيها حقها ... !! ؟؟

    فقد لمن حمل أمه وحج بها على ظهره .. أنك لم تفي بحق
    طلقة من طلقات ولادتك..!!
    [صورة]
    إذا هل ما زلنا نحلم بأن نرد جميلها ؟؟
    هذا محال .. ولكن فلننظر ما ذا تريد ...
    [صورة]
    أظنها لا تريد عيوننا .. أو نفديها بأعمارنا .. فهي أرحم بنا من أنفسنا ..
    [صورة]
    ولكنها تريد .. احترام .. طاعة لأوامرها .. تقدير .. إعطائها حقوقها..
    رعاية .. عطف .. رحمة .. على فترات عمرك .. !!
    [صورة]
    هل ترون وفيت بحقها من خلال كلمات وحروف .. !! ؟؟
    [صورة]
    لا أظن ذلك ....؟؟!!

    فحقها عظيم .............
    [صورة][صورة][صورة][صورة]


    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,



    المشاركه الثالثه



    أ-قصه


    أراد أحد المتفوقين
    أكاديمياً من
    الشباب أن يتقدم لمنصب إداري في شركة كبرى.
    وقد نجح في أول
    مقابلة شخصية له ،
    حيث قام مدير الشركة الذي يجري المقابلات بالانتهاء من آخر مقابلة
    واتخاذ آخر قرار.
    وجد مدير الشركة من
    خلال الاطلاع
    على السيرة الذاتية للشاب أنه متفوق أكاديمياً بشكل كامل
    منذ أن كان في
    الثانوية العامة
    وحتى التخرج من الجامعة ، لم يخفق أبداً
    سأل المدير هذا الشاب
    المتفوق :
    " هل حصلت على أية منحة دراسية أثناء تعليمك ؟
    أجاب
    الشاب "أبدا"
    فسأله المدير "هل كان
    أبوك هو
    الذي يدفع كل رسوم دراستك ؟
    فأجاب
    الشاب : أبي توفي عندما كنت بالسنة الأولى من عمري ، إنها أمي التي تكفلت
    بكل
    مصاريف دراستي".
    فسأله المدير : "
    وأين عملت
    أمك ؟ "
    فأجاب الشاب : " أمي
    كانت
    تغسل الثياب للناس"
    حينها طلب منه المدير
    أن يريه كفيه
    ، فأراه إياهما فإذا هما كفين ناعمتين ورقيقتين.صور
    فسأله المدير : " هل
    ساعدت
    والدتك في غسيل الملابس قط ؟
    أجاب الشاب :" أبداً ،
    أمي
    كانت دائماً تريدني أن أذاكر وأقرأ المزيد من الكتب ، بالإضافة إلى أنها
    تغسل أسرع
    مني بكثير على أية حال !"
    فقال له المدير : "
    لي عندك
    طلب صغير ..
    وهو أن تغسل يدي
    والدتك حالما تذهب
    إليها ، ثم عد للقائي غداً صباحا"
    حينها شعر الشاب أن
    فرصته لنيل
    الوظيفة أصبحت وشيكه
    وبالفعل عندما ذهب
    للمنزل طلب من
    والدته أن تدعه يغسل يديها وأظهر لها تفاؤله بنيل الوظيفة
    الأم شعرت بالسعادة
    لهذا الخبر ،
    لكنها أحست بالغرابة والمشاعر المختلطه لطلبه ، ومع ذلك سلمته يديها.
    بدأ الشاب بغسل يدي
    والدته ببطء ،
    وكانت دموعه تتساقط لمنظرهما.
    كانت المرة الأولى
    التي يلاحظ فيها
    كم كانت يديها مجعدتين ، كما أنه لاحظ فيهما بعض الكدمات التي كانت تجعل
    الأم تنتفض حين يلامسها الماء !
    كانت هذه المرة
    الأولى التي يدرك
    فيها الشاب أن هاتين الكفين هما اللتان كانتا تغسلان الثياب كل يوم
    ليتمكن هو
    من دفع رسوم دراسته.
    وأن الكدمات في يديها
    هي الثمن
    الذي دفعته لتخرجه وتفوقه العلمي ومستقبله.
    بعد انتهائه من غسل
    يدي والدته ،
    قام الشاب بهدوء بغسل كل ما تبقى من ملابس عنها.
    تلك الليلة قضاها
    الشاب مع أمه في
    حديث طويل.
    وفي الصباح التالي
    توجه الشاب
    لمكتب مدير الشركة والدموع تملأ عينيه
    فسأله المدير:
    "هل لك أن
    تخبرني ماذا فعلت وماذا تعلمت البارحه في المنزل ؟"
    فأجاب الشاب : " لقد
    غسلت يدي
    والدتي وقمت أيضا بغسيل كل الثياب المتبقية عنها"
    فسأله المدير عن
    شعوره بصدق وأمانة
    فأجاب الشاب:
    " أولاً :
    أدركت معنى العرفان بالجميل ، فلولا أمي وتضحيتها لم أكن ما أنا عليه الآن
    من
    التفوق.
    ثانياً : بالقيام
    بنفس العمل الذي
    كانت تقوم به ، أدركت كم هو شاق ومجهد القيام ببعض الأعمال.
    ثالثاً : أدركت أهمية
    وقيمة
    العائلة."
    عندها قال المدير:
    "هذا ما
    كنت أبحث عنه في المدير الذي سأمنحه هذه الوظيفه ، أن يكون شخصاً يقدر
    مساعدة
    الآخرين
    والذي لا يجعل المال
    هدفه الوحيد
    من عمله... لقد تم توظيفك يا بني"
    فيما بعد ، قام هذا
    الشاب بالعمل
    بجد ونشاط وحظي باحترام جميع مساعديه.




    ب-

    (( الأم))

    هي أعظم شئ في الوجود وقد تحدث عنها جميع العظماء في العالم وسأنقل لكم ما قاله بعض الكتاب والنقاد والشعراء عن الأم

    ومما قاله العظماء عن أعظم وأجمل ما في الوجود

    الأم


    الإمام الشافعي

    وَاخْـضَعْ لأُمِّكَ وأرضها
    فَعُقُـوقُهَا إِحْدَى الكِبَرْ

    حافظ إبراهيم

    الأُمُّ مَـدْرَسَــةٌ إِذَا أَعْـدَدْتَـهَـا
    أَعْـدَدْتَ شَعْبـاً طَيِّـبَ الأَعْـرَاقِ
    الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَـعَهَّـدَهُ الحَـيَــا
    بِـالـرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّـمَـا إِيْــرَاقِ
    الأُمُّ أُسْـتَـاذُ الأَسَـاتِـذَةِ الأُلَـى
    شَغَلَـتْ مَـآثِرُهُمْ مَـدَى الآفَـاقِ

    أبو العلاء المعري

    العَيْـشُ مَاضٍ فَأَكْـرِمْ وَالِدَيْـكَ بِـهِ
    والأُمُّ أَوْلَـى بِـإِكْـرَامٍ وَإِحْـسَـانِ
    وَحَسْبُهَا الحَمْـلُ وَالإِرْضَـاعُ تُدْمِنُـهُ
    أَمْـرَانِ بِالفَضْـلِ نَـالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ

    المتنبي

    َحِـنُّ إِلَى الكَـأْسِ التِي شَـرِبَتْ بِهَـا
    وأَهْـوَى لِمَثْـوَاهَا التُّـرَابَ وَمَا ضَـمَّا

    جميل الزهاوي
    لَيْـسَ يَرْقَـى الأَبْنَـاءُ فِـي أُمَّـةٍ مَـا
    لَـمْ تَكُـنْ قَـدْ تَـرَقَّـتْ الأُمَّـهَاتُ

    ماري هوبكنز

    الأُمُومَه أعظمُ هِبَةٍ خَصَّ الله بها النساء

    شكسبير

    ليس في العالم وِسَادَةٌ أنعم من حضن الأم

    بيتشر

    قلب الأم مدرسة الطفل

    أندريه غريتري

    من روائع خلق الله قلب الأم

    لينكولن

    إني مدينٌ بكل ما وصلت اليه وما أرجو أن
    أصل اليه من الرفعة إلى أمي الملاك

    محمود درويش

    لن أسميكِ امرأة سأسميك كل شيء

    إسلام شمس الدين
    حينما أنحني لأقبل يديكِ وأسكب دموع ضعفي
    فوق صدرك و استجدي نظرات الرضا
    من عينيكِ .
    حينها فقط أشعر باكتمال رجولتي


    منقول



    ج _ صور عن الام

    [صورة]
    [صورة]

    [صورة]

    [صورة]

    [صورة]

    [صورة]

    [صورة]







    ه _ اهداء الى امي "بقلم العضو\ة"


    [صورة]

    امي
    يا منبع الحنان و سحرَ كلماتي
    يا شمعة ذابت كي تشعَ النورَ في حياتي
    امي
    يا وردةً تغارُ منكِ كلُ ورداتي
    يا حضناً دافئاً ينتزعُ من قلبي اهاتي
    امي
    يا اطهر قلب عرفتهُ في حياتي
    يا يداً حنونةً مسحت كلَ دمعاتي
    امي
    يا ملاكاً يُخففٌ ذُنوبي وسيئاتي
    يا صبراً عَجزت عن وصفهُ احرفي وكلماتي
    امي
    يا بدراً تلئلئ وشعَ نوره في ظلماتي
    يا من تحتَ قدميكِ وضع الله جنتي وبكِ تكتملُ مسراتي
    امي
    يا ريشة رسمت على شفتاي ضحكاتي
    يا ازكى عطراً زيّنَ طرقاتي
    امي
    يا اجملَ اسطورة من حكاياتي
    يا عشقاً ابدياً يبقى معي حتى مماتي




    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,



    المشاركه الرابعه






    قصه




    كانت الام منهمكة في إعداد الطعام حينمت دخلت عليها ابنتها ذات العشر سنوات ومدت يدها بها بورقة وعيناها تلمع ذكاء وحيوية.
    أسرعة الام وجففت يديها الفمبللتين ثم راحت تقرا ماكتبته ابنتها بخط جميل:
    فاتورة حساب المبلغ
    أجرة قيامي بتنظيف غرفتي_ _عشرة ريال
    أجرة قيامي بجلي الصحون_ _عشرون ريال
    لعنايتي باخي الصغيرأثناء غيابك_ _ثلاثون ريال
    مكافأة على علامتي الجيدة في المدرسة_ _أربعون ريال
    تطلعت الام في عيون ابنتها فطاف بخاطرها مجموعة من احدث ماضية فكتبت على نفس الورقة:
    لقد حملتك9شهور _ _ مجانا
    قاسيت الام الحمل والولادة _ _ مجانا
    قضيت الليل للعناية بك مريضة _ _ مجانا
    رضيت بكل الهموم التي سببتها لي _ _ مجانا
    علمتك الدروس وساعدتكفروضك_ _ مجانا
    اعتنيت بك وبنظافتك والعابك وثيابك ومسح دموعك_ _ مجانا
    مدت الام الورقة لابنتها،فلما قراتها رمت بنفسها على صدر امها خجلا ثم كتبت اسفل قائمة حسابها
    (الحساب مدفوع_ _مع الشكر)...





    خواطر منقوله عن الام





    الأم .. [صورة]

    جمال وإبداع .. وخيال وإمتاع .. وجوهره مصونة ولؤلؤه مكنونه .

    الأم .. [صورة]

    كنز مفقود لأصحاب العقوق .. وكنز موجود لأهل البر والودود .

    الأم ..[صورة]

    تبقي كما هي .. في حياتها وبعد موتها .. وفي صغرها وكبرها ..
    فهي عطر يفوح شذاه .. وعبير يسمو في علاه .. وزهر يشم رائحته الأبناء ..
    وأريج يتلألأ في وجوه الآباء.. ودفء وحنان .. وجمال وأمان .. ومحبه ومودة .. ورحمه وألفه ..
    وأعجوبه ومدرسه .. وشخصيه ذات قيم ومبادئ .. وعلو وهمم ..
    وهي المربية الحقيقية لتلك الأجيال الناشئة :

    الأم مدرسه إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق .
    الأم .. [صورة]

    هي قسيمه الحياة .. وموطن الشكوى .. وعماد الأمر ..
    وعتاد البيت .. ومهبط النجاة .. وهي آية الله ومنته ورحمته لقوم يتفكرون .


    الأم .. [صورة]

    أشد من الأرض بأسا .. واسماها نفسا .. وأدقها حسا ..
    وأرسخها في المكرمات أقداما .. وارفعها في الحادثات أعلاما .. واقرها في المشكلات أحلاما ..
    وأمدها في الكرم باعا وأرحبها في المجد ذراعا .

    الأم .. [صورة]

    كوكب مضي ء بذاته .. ويسمو في صورته وسماته .. وأجمل بلسما
    في صفاته ولها منظرا أحلى من نبراته .. ونفس زكيه طاهرة بصلاته .. وجسما غريباً يبهر في حجابه ..
    وعيوناً تذرف الحب بزكاته .. جدها عبرة .. ومزحها نزهة .. نخلة عذبة .. وشجرة طيبة ..
    ومخزن الودائع .. ومنبع الصنائع .

    الأم ..[صورة]



    صور منوعه






    [صورة]


    [صورة]


    [صورة]



    [صورة]





    [صورة]







    [صورة]







    [صورة]







    اهداء الى امي "تصميم من عمل العضو\ة"


    [صورة]





    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


    المشاركه الخامسه والاخيره


    المنقول
    خواطر



    خلق البحر ليعانق موجة الرمال والصخور..
    تشرق الشمس..لتلف بدفئها الصحاري والبحور..
    توجد الفراشات دائمأمع أرق الورود والزهور..
    أماه يا بحري .. وشمسي .. وباقة زهوري ..
    أحتاجك دوما أحبك للأبد
    يا درة البصرِ ، يا لذة النظر.. يا نبضي ..
    لكم ضمتني عيناكِ ،و احتوتني يمناكِ .. وكم أهديتني القٌبلَ من شهد شفتاكِ .. لأرقد ملء أجفاني ... وأرسم حلو أحلامي .. وكم أتعبتِ من جسد ٍ، وكم أرّقتِ من جفنٍ .. وكم ذرفتِ من دمعٍ لأهنأ وأعيش في أمن ِ ، ويوم فرحتُ لا أنسى صدق بسماتك و تغاضيك عن آلامك .. ويوم أروح لا أدري طريق العَوْدِ يا أمي... فلن أنسى خوف نبضاتك.. ويوم أكون في نظرك .. تضميني إلى صدرك .. واسمع صوت أنفاسك .. وألتف على أغصانك .. أعيش نشوة العمرِ ..
    بحسن البر وبالإحسان أوصاني.. وجمعه بتوحيدٍ وإيمانِ







    خاطرة بقلم العضو\ة

    مسكت القلم لاكتب عنك فضاعت مني الكلمات واصبحت ذاكرتي صحراء قاحلة فماذا اقول فيك وانت الدنيا بأسرها انت يامن عصرتك الايام فقهرتها بصبرك واذاقتك المر مما حدث فحولته الى شهد لتطعمي ابناءك و يامن تجرعت الم الفراق المميت الم ما زال يأخذ منك الكثير انت مدرسة تعلم الاجيال معنى الجهاد والتفاني طبت وطابت حياة انت عشتها


    قصة بقلم العضو\ة


    قصة ام مجاهدة
    هذه القصة ليست من نسج الخيال و انما قصة واقعية حدث لأم عانت وصبرت واحتسبت وجعلت ثقتها بالله هي اكبر همها
    كانت عائلة مكونة من 9 اشخاص اب وام واربعة اخوة وثلاث اخوات عائلة بسيطة تعيش بحب في احد الايام مرض الاب وتوفي على اثر المرض الذي اصيب به فتصدرت الام لامور المعيشة والبيت فجاهدت لكي تربي ابناءها وتطعمهم من الحلال الطيب فكبروا الاولاد وبعد سنوات من وفاة الاب حدثت للعائلة امور اجبرتها على بيع بيتها والعيش في بيت للايجار فزادت معاناة العائلة وقبل ان ترتاح من المشكلة الاولى حدثت معها مشكلة اكبر بل مصيبة كبيرة حيث سجن اولاد هذه المرأة الاربعة بل وحتى هي سجنت معهم وبعد عدة اشهر اخرجت الام من السجن مع ابنها الصغير والذي كان يبلغ من العمر 13 سنة و وعدوها بأن يخروا ابناءها بعدها بفتره قصير فصارت تترقب خروجهم على احر من الجمر وما ان مرت ايام حتى جاء البلاغ لهذه الام ان اذهب لمواجهة اولادك في السجن ( سجن ابو غريب ) ما ان وصلت الام الى السجن وكلها امل ان ترى اولادها وفلذات كبدها واذا بخبر اعدام انثنان منهم يصك مسامعها بدون اي رحمة او شفقة دون ان يراعوا انها ام فصدمت وذهلت وطار منها عقلها ولكن سرعان ما تداركت ان تحذو حذو ام المصائب وتستلهم منها اروع معاني الصبر وجعلتها قدوة لها فصبرت واحتسبت ما حدث لها عن الله و بقيت هذه الام تنتظر عودة الابن الرابع والذي تعتقد انه ما زال في السجن وبعد سقوط الصنم في 2003 فرحت الام وتهلل وجهها وصارت تتابع انباء وجود سجناء ناجين من عهد المقبور وفي احد الايام وفقت سيارة امام البيت وكان ابنها الذي تنتظره بها ولكن لم يكن جالس في السارة بل كان محمولا عليها فذهلت الام وتجدد حزنها على اولادها ولكن تأست بأم المصائب مرة اخرى وقالت كل ما حصل لي لا يقارن بما حصل لها و واصلت الام الصابرة جهادها فربت ابها الرابع والاخير وتعبت عليه وصارت ترى فيه كل اخوته بعد ان اعيتها حوادث الدهور واخذت منها الشيء فتحية اجلال واكبار لهذه الام المجاهدة التي لا يفارق شفاها ذكر ربها ولا زالت تبكي دائما لكن تبكي على سيد الشهداء
    لكن والحمد لله تكلل صبر هذه الام فصار لها بيتا من جديد بفضل الله وكبر ابنها وتخرج والفضل يكون لها بعد الله سبحانه وتعالى في ذلك
    هذه هي امي وافتخر بها




    عرض تقيدمي من عمل العضو\ة اهداء الى امه\ا
  2. بواسطة مهدي حسب

    شكرا على الجهود المبذولة عاشت ايدك
  3. بواسطة امل

    عفوا اخي
    نورت الموضوع







    ...................

    اني اللي اشكرك واشكر الاخ الفراتي على تعبكم ويايه بالمسابقه لان اكيد لو وحدي مجان كدرت اسوي شي


    [صورة]
  4. بواسطة مهدي حسب

    لا العفو خويه ما سويت شي
  5. بواسطة Alforati

    اولا شكرا لك اختي
    وثانيا انا اللي اعتذر عن تاخري لبعض الوق

    شكرا جزيلا للاخت امل على المسابقات الحلوة والرائعه


    وتم التصويت على احد المواضيع
  6. بواسطة امل

    لا شكر على واجب
    شكرا لكم لتواجدكم وتصويتكم ومتابعتكم للمسابقه
    انرتم موضوعي
  7. بواسطة نسيم العراق

    عاشت الايادي على المسابقة الجميلة

    وأعتذر لعدم مشاركتي بها

    وتم التصويت وبالتوفيق
  8. بواسطة امل

    وايدك اخي
    ان شاء الله تشترك بغيرها ^_^
    شكرا لتواجدك وتصويتك
    نورت الموضوع
  9. بواسطة ღ جورية العراق ღ

    سلمت الايدي على الموضوع
    مجهود رائع
    دام التميز والابداع
    تحياتي
  10. بواسطة امل

    وايدج عزيزتي
    شكرا لتواجدكِ وتصويتكِ
    نورتي
  11. بواسطة امل

    اذكر اليوم اخر يوم للتصويت وغدا بعد المغرب ان شاء الله تعلن النتائج وسيؤخذ اي تصويت قبل اعلان النتائج
    شكرا للكل من صوت
    وكل عام وكل ام بالف خير
  12. بواسطة Alforati

    شكرا للكل وخصوصا للاخت امل صاحبة المبادرة الرائعه
    سيتم اغلاق الموضوع نهائيا قبل اعلان النتائج