منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع مصدر احاديث اهل البيت ,حديث اهل البيت هو حديث الرسول

  1. بواسطة امل

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج قائم ال محمد
    حديثهم حديث رسول الله

    372 - الإمام الباقر ( عليه السلام ) - إنه سئل عن الحديث يرسله ولا يسنده - : إذا حدثت الحديث فلم أسنده فسندي فيه أبي عن جدي عن أبيه عن جده رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) عن جبرئيل عن الله عز وجل ( 2 ) .
    373 - عنه ( عليه السلام ) : لو أننا حدثنا برأينا ضللنا كما ضل من كان قبلنا ، ولكنا حدثنا ببينة من ربنا بينها لنبيه ( صلى الله عليه وآله ) فبينها لنا ( 3 ) .
    374 - جابر : قلت لأبي جعفر محمد بن علي الباقر ( عليهما السلام ) : إذا حدثتني بحديث فأسنده لي ، فقال : حدثني أبي عن جدي عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) عن جبرئيل ( عليه السلام ) عن الله عز وجل . وكل ما أحدثك بهذا الإسناد ( 4 ) .
    375 - الإمام الصادق ( عليه السلام ) : حديثي حديث أبي ، وحديث أبي حديث جدي ، وحديث جدي حديث الحسين ، وحديث الحسين حديث الحسن ، وحديث الحسن حديث أمير المؤمنين ( عليهم السلام ) ، وحديث أمير المؤمنين حديث رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وحديث رسول الله قول الله عز وجل ( 5 ) .
    376 - عنه ( عليه السلام ) : إن الله فرض ولايتنا ، وأوجب مودتنا . والله ، ما نقول بأهوائنا ،
    ----------

    ( 1 ) التهذيب : 6 / 96 / 177 ، وراجع : ص 122 / 169 من كتابنا هذا .

    ( 2 ) الإرشاد : 2 / 167 ، الخرائج والجرائح : 2 / 893 ، روضة الواعظين : 226 .

    ( 3 ) إعلام الورى : 294 ، الاختصاص : 281 نحوه كلاهما عن الفضيل بن يسار .

    ( 4 ) أمالي المفيد : 42 / 10 ، حلية الأبرار : 2 / 95 .

    ( 5 ) الكافي : 1 / 53 / 14 عن حماد بن عثمان وغيره ، روضة الواعظين : 233 وفيه " حديث جدي حديث أمير المؤمنين " .

    ‹ صفحه 189 ›
    ولا نعمل بآرائنا ، ولا نقول إلا ما قال ربنا عز وجل ( 1 ) .
    377 - الإمام الكاظم ( عليه السلام ) - في جواب خلف بن حماد الكوفي لما سأله عن مسألة مشكلة - : والله ، إني ما أخبرك إلا عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) عن جبرئيل عن الله عز وجل ( 2 ) .
    378 - الإمام الرضا ( عليه السلام ) : إنا عن الله وعن رسوله نحدث ( 3 ) .
    ( 1 / 5 )
    أعلم الناس

    379 - رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : إني تارك فيكم أمرين إن أخذتم بهما لن تضلوا : كتاب الله عز وجل ، وأهل بيتي عترتي . أيها الناس ، اسمعوا وقد بلغت أنكم ستردون علي الحوض ، فأسألكم عما فعلتم في الثقلين ، والثقلان كتاب الله جل ذكره وأهل بيتي ، فلا تسبقوهم فتهلكوا ، ولا تعلموهم فإنهم أعلم منكم ( 4 ) .
    380 - عنه ( صلى الله عليه وآله ) : ألا إن أبرار عترتي وأطائب أرومتي أحلم الناس صغارا وأعلم الناس كبارا ، فلا تعلموهم فإنهم أعلم منكم ، لا يخرجونكم من باب هدى ولا يدخلونكم في باب ضلالة ( 5 ) .
    381 - الإمام علي ( عليه السلام ) : ولقد علم المستحفظون من أصحاب محمد ( صلى الله عليه وآله ) أنه قال : إني وأهل بيتي مطهرون ، فلا تسبقوهم فتضلوا ، ولا تتخلفوا عنهم فتزلوا ، ولا تخالفوهم
    ----------

    ( 1 ) أمالي المفيد : 60 / 4 عن محمد بن شريح .

    ( 2 ) الكافي : 3 / 94 / 1 .

    ( 3 ) رجال الكشي : 2 / 490 / 401 عن يونس بن عبد الرحمن .

    ( 4 ) الكافي : 1 / 294 / 3 عن عبد الحميد بن أبي الديلم عن الإمام الصادق ( عليه السلام ) ، وراجع تفسير العياشي : 1 / 250 / 169 عن أبي بصير عن الإمام الباقر ( عليه السلام ) .

    ( 5 ) عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) : 1 / 204 / 1 ، الاحتجاج : 2 / 436 / 308 ، وراجع ص 365 / 841 من كتابنا هذا .

    ‹ صفحه 190 ›
    فتجهلوا ، ولا تعلموهم فإنهم أعلم منكم ، هم أعلم الناس كبارا ، وأحلم الناس صغارا ( 1 ) .
    382 - جابر بن يزيد - في حديث طويل - : دخل جابر بن عبد الله الأنصاري على علي ابن الحسين ( عليهما السلام ) ، فبينما هو يحدثه إذ خرج محمد بن علي الباقر ( عليهما السلام ) من عند نسائه ، وعلى رأسه ذؤابة وهو غلام ، فلما بصر به جابر ارتعدت فرائصه ، وقامت كل شعرة على بدنه ، ونظر إليه مليا ، ثم قال له : يا غلام أقبل ، فأقبل . ثم قال له : أدبر ، فأدبر ، فقال جابر : شمائل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ورب الكعبة ! ثم قام فدنا منه ، فقال له : ما اسمك يا غلام ؟ فقال : محمد ، قال : ابن من ؟ قال : ابن علي بن الحسين .
    قال : يا بني فدتك نفسي ، فأنت إذا الباقر ؟ فقال : نعم . ثم قال : فأبلغني ما حملك رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فقال جابر : يا مولاي ، إن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بشرني بالبقاء إلى أن ألقاك ، وقال لي : إذا لقيته فأقرئه مني السلام ، فرسول الله يا مولاي يقرأ عليك السلام . فقال أبو جعفر ( عليه السلام ) : يا جابر ، على رسول الله السلام ما قامت السماوات والأرض ، وعليك يا جابر كما بلغت السلام .
    فكان جابر بعد ذلك يختلف إليه ويتعلم منه ، فسأله محمد بن علي ( عليهما السلام ) عن شئ ، فقال له جابر : والله ما دخلت في نهي رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، فقد أخبرني أنكم أئمة الهداة من أهل بيته من بعده ، أحلم الناس صغارا ، وأعلم الناس كبارا ، وقال : لا تعلموهم فهم أعلم منكم ، فقال أبو جعفر ( عليه السلام ) : صدق جدي رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، إني لأعلم منك بما سألتك عنه ، ولقد أوتيت الحكم صبيا ، كل ذلك بفضل الله علينا ورحمته لنا أهل البيت ( 2 ) .
    ----------

    ( 1 ) تفسير القمي : 1 / 4 ، إثبات الهداة : 1 / 631 / 724 نقلا عن تفسير القمي .

    ( 2 ) كمال الدين : 253 / 3 .

    ‹ صفحه 191 ›
    383 - جبلة بنت المصفح عن أبيها : قال لي علي : يا أخا بني عامر ، سلني عما قال الله ورسوله ، فإنا نحن أهل البيت أعلم بما قال الله ورسوله ( 1 ) .
    384 - الإمام علي ( عليه السلام ) : غاية كل متعمق في علمنا أن يجهل ( 2 ) .
    385 - الإمام الباقر ( عليه السلام ) - لسلمة بن كهيل والحكم بن عتيبة - : شرقا وغربا ، فلا تجدان علما صحيحا إلا شيئا خرج من عندنا أهل البيت ( 3 ) .
    386 - أبو بصير عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) : قال لي : إن الحكم بن عتيبة ممن قال الله : * ( ومن الناس من يقول آمنا بالله وباليوم الآخر وما هم بمؤمنين ) * ( 4 ) فليشرق الحكم وليغرب ، أما والله ، لا يصيب العلم إلا من أهل بيت نزل عليهم جبرئيل ( 5 ) .
    387 - الإمام الباقر ( عليه السلام ) : ليس عند أحد من الناس حق ولا صواب ، ولا أحد من الناس يقضي بقضاء حق إلا ما خرج منا أهل البيت . وإذا تشعبت بهم الأمور كان الخطأ منهم والصواب من علي ( عليه السلام ) ( 6 ) .
    388 - زرارة : كنت عند أبي جعفر ( عليه السلام ) فقال له رجل من أهل الكوفة يسأله عن قول أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : سلوني عما شئتم ، فلا تسألوني عن شئ إلا أنبأتكم به ، قال : إنه ليس أحد عنده علم شئ إلا خرج من عند أمير المؤمنين ( عليه السلام ) ، فليذهب الناس حيث شاؤوا فوالله ليس الأمر إلا من هاهنا ، وأشار بيده إلى
    ----------

    ( 1 ) الطبقات الكبرى : 6 / 240 .

    ( 2 ) شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 20 / 307 / 515 .

    ( 3 ) الكافي : 1 / 399 / 3 ، بصائر الدرجات : 10 / 4 كلاهما عن أبي مريم .

    ( 4 ) البقرة : 8 .

    ( 5 ) بصائر الدرجات : 9 / 2 ، الكافي : 1 / 399 / 4 مضمرا .

    ( 6 ) الكافي : 1 / 399 / 1 ، بصائر الدرجات : 519 / 2 نحوه ، المحاسن : 1 / 243 / 448 ، أمالي المفيد : 96 / 6 كلها عن محمد بن مسلم .

    ‹ صفحه 192 ›
    بيته ( 1 ) .
    389 - الإمام الباقر ( عليه السلام ) : كل ما لم يخرج من هذا البيت فهو باطل ( 2 ) .
    390 - عبد الله بن سليمان : سمعت أبا جعفر ( عليه السلام ) يقول وعنده رجل من أهل البصرة يقال له : عثمان الأعمى وهو يقول : إن الحسن البصري يزعم أن الذين يكتمون العلم يؤذي ريح بطونهم أهل النار . فقال أبو جعفر ( عليه السلام ) : فهلك إذن مؤمن آل فرعون ! ما زال العلم مكتوما منذ بعث الله نوحا ( عليه السلام ) ، فليذهب الحسن يمينا وشمالا ، فوالله ما يوجد العلم إلا هاهنا ( 3 ) .
    391 - أبو بصير : سألت أبا جعفر ( عليه السلام ) عن شهادة ولد الزنا : تجوز ؟ فقال : لا ، فقلت : إن الحكم بن عتيبة يزعم أنها تجوز ، فقال : اللهم لا تغفر ذنبه ، ما قال الله للحكم : * ( إنه لذكر لك ولقومك ) * ( 4 ) ، فليذهب الحكم يمينا وشمالا ، فوالله لا يؤخذ العلم إلا من أهل بيت نزل عليهم جبرئيل ( عليه السلام ) ( 5 ) .
    392 - الإمام الصادق ( عليه السلام ) : يا يونس ، إذا أردت العلم الصحيح فخذ عن أهل البيت ، فإنا رويناه ، وأوتينا شرح الحكمة ، وفصل الخطاب ، إن الله اصطفانا وآتانا ما لم يؤت أحدا من العالمين ( 6 ) .
    393 - عنه ( عليه السلام ) - وعنده أناس من أهل الكوفة - : عجبا للناس ، إنهم أخذوا علمهم كله عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فعملوا به واهتدوا ، ويرون أن أهل بيته لم يأخذوا علمه !
    ----------

    ( 1 ) الكافي : 1 / 399 / 2 .

    ( 2 ) مختصر بصائر الدرجات : 62 ، بصائر الدرجات : 511 / 21 كلاهما عن فضيل بن يسار .

    ( 3 ) الكافي : 1 / 51 / 15 ، الاحتجاج : 2 / 193 / 212 .

    ( 4 ) الزخرف : 44 .

    ( 5 ) الكافي : 1 / 400 / 5 .

    ( 6 ) البحار : 26 / 158 / 5 نقلا عن كتاب المحتضر ، الصراط المستقيم : 2 / 157 نحوه ، إثبات الهداة : 1 / 602 كلها عن يونس بن ظبيان .

    ‹ صفحه 193 ›
    ونحن أهل بيته وذريته ، في منازلنا نزل الوحي ، ومن عندنا خرج العلم إليهم ، أفيرون أنهم علموا واهتدوا وجهلنا نحن وضللنا ؟ ! إن هذا محال ( 1 ) .
    394 - الإمام الرضا ( عليه السلام ) : إن الأنبياء والأئمة صلوات الله عليهم يوفقهم الله ويؤتيهم من مخزون علمه وحكمه ما لا يؤتيه غيرهم ، فيكون علمهم فوق علم أهل الزمان في قوله تعالى : * ( أفمن يهدي إلى الحق أحق أن يتبع أمن لا يهدي إلا أن يهدى فما لكم كيف تحكمون ) * ( 2 ) وقوله تبارك وتعالى : * ( ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا ) * ( 3 ) وقوله في طالوت : * ( إن الله اصطفاه عليكم وزاده بسطة في العلم والجسم والله يؤتي ملكه من يشاء والله واسع عليم ) * ( 4 ) ( 5 ) .
    ( 1 / 6 )
  2. بواسطة Alforati

    احسنتم ووفقكم الله على هذا الرفد المميز
  3. بواسطة وفاء

    بارك الله وجزاك الله عن رسوله واهل بيته خير الجزاء
  4. بواسطة مـيـــلاد

    بارك الله بيج اختي امل
    موفقه ان شاء الله
    بحق محمد وال محمد
  5. بواسطة امل

    شكرا لمروركم
  6. بواسطة احمد ابو سجاد

    جزاك الله كل خير
    على هذا الموضوع القييم
    بارك الله فيك
  7. بواسطة امل

    شكرا للتواجد اخي
    نورت
  8. بواسطة حسين علي

    I[صورة]
  9. بواسطة امل

    وايدك اخي
    نورت الموضوع