منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع ماذا يحدث لو كانت كتلة الأرض أصغر

  1. بواسطة علي هادي

    [صورة]


    ماذا يحدث لو كانت كتلة الأرض أصغر

    [صورة]

    ماذا لو كانت كتلة أرضنا أصغر مما هي عليه الآن. لا نستطيع أن نمضي بهذا التصور دون أن نأخذ بعين الاعتبار بعض القيود. منها على سبيل المثال وليس الحصر ألا تكون كتلة الكوكب صغيرة إلى الحد الذي لا يستطيع معه الكوكب أن يحتفظ بغلافه الجوي ويترك ذلك الغلاف أن يتسرب إلى الفضاء الكوني على هواه تماماً كما حدث في كوكب المريخ. على الرغم من الكبر النسبي لكتلة كوكبنا فإن غلافه الجوي يهرب إلى الفضاء الكوني الآن , لكن بكميات ضئيلة للغاية. باختصار يجب ألا تكون كتلة الأرض أقل من ربع كتلتها الحالية.
    هكذا نفرض كوكباً نعيش عليه بقطر 8000 كيلو متر. ينقص وزن كل شخص إلى ثلثي وزنه الحالي كما يتغير مدار القمر ويصبح الزمن اللازم كي ينجز القمر دورة واحدة حول الأرض مساوياً 54 يوماً وثلثي اليوم, وبالتالي لن تكون هناك أشهر قمرية بالمعنى المألوف. تضعف ظاهرة المد والجزر نظراً لسرعة القمر ولانخفاض كتلة الأرض. يفقد الكوكب حرارته الداخلية بسرعة كبيرة لأن نسبة سطحه إلى حجمه تغدو أكبر من النسبة المقابلة في الحالة الراهنة لكوكبنا.
    تصبح الزلازل نادرة على الكوكب كما يتضاءل انزياح القارات عليه. أما البراكين فتكون قليلة العدد وإذا انفجر أحدها كان انفجاره مأساويا ذلك أن المادة المنصهرة تواجه مقاومة كبيرة من القشرة الصلبة ثم تفجرها معها, يبقى الرماد وحمض الكبريت سنوات بعد انفجار البركان ثم يهطل كمطر حامضي, لكن ذلك لا يؤثر على الحياة نظراً لندرة الانفجارات البركانية.
    إذا كانت كتلة الأرض أصغر كان الهواء فيها أقل كثافة .لذا تتحرك العواصف بخفة لتشمل كامل الكوكب. يحدث ذلك على المريخ الآن .نظراً لثبات القارات وتشابه ظروفها بالتالي يكون تنوع الحياة أقل. تتميز الحيوانات برشاقتها وعظامها الأرق.
    يعزى ذلك إلى نقص وزن الحيوان إذا كانت كتلة الأرض أقل مع بقاء كتلته بنفس القيمة الحالية. تكبر رئات الحيوانات وتزداد سرعات تنفسها وتنمو عضلاتها بشكل ملحوظ. واقع الأمر أن الحيوانات الأكبر هي التي تبقى على كوكب بكتلة أقل. إذا ازداد ارتفاع الكائن على هذا الكوكب فلا بد من استبدال عظامه الرقيقة بعظام ثخينة لكنها مفرغة.اكتشف العلماء أنماطا من الديناصورات المرتفعة ذات العظام المفرغة. لا بد من الارتفاع كي يستطيع الكائن مقاومة الرياح السريعة. أما الطيور فتكون أبطأ وأثقل في حركتها . تزداد سماكة الجلد عند كل الحيوانات لموازنة انخفاض الضغط الجوي على الكوكب . يكون السفر إلى الفضاء سهلاً على كوكب بكتلة أصغر ويبدأ عصر الفضاء بالتالي في وقت مبكر.
    نتصور الآن مباراة بكرة القدم على كوكب بكتلة أصغر. بسبب انخفاض الكتلة ينقص الجذب الثقالي للكوكب. هكذا يتحرك اللاعبون والكرة أبطأ من الحالات العادية. تصبح خطوات اللاعبين ذات سعة أكبر, بينما تقطع الكرة مسافات أكبر عندما تقذف قبل أن تعود إلى سطح الأرض ويمكن للاعب محترف أن يدخل الكرة في مرمى الخصم حتى لو كان ذلك المرمى على مسافة أكثر من كيلو متر منه. تتميز مباريات كرة القدم بالحماس الكبير الذي يتجسد بالتصفيق والهتاف وعزف الموسيقى, أما إذا كانت كتلة الأرض أقل فلن يستطيع المشجعون المتابعة لأن الكرة قد تجتاز الأفق دون أن يستطيع أحد تقرير فيما إذا دخلت مرمى الفريق الآخر أم لا . فالكوكب الأقل كتلة يكون الأفق فيه أقرب . هكذا تتضاءل هواية كرة القدم . نقترح هنا طريقة أخرى ألا وهي مجابهة المجهول لتحقيق المتعة والمضي قدماً بتفكيك بنيات المجهول والنفاذ إليه وتفسيره وفق نظريات سابقة أو الاستدلال من وجوده على نظريات جدية . إنها متعة حقيقية. ويا لها من متعة.
  2. بواسطة tHe ShArKe

    معلومات اكثر من رائعة مشكووووووووووووووووور
  3. بواسطة وفاء

    سبحانه وتعالى خلق كل شيء بقدر معلوم وبلا شك اي خلل تتغيير الموازين
    فسبحان الخالق العظيم
    الف شكرا لهذه المواضيع الرائعة التي تضعها لنا اخي العزيز
  4. بواسطة علي هادي

    شكرا لمرورك الراائع
  5. بواسطة علي هادي

    شكرا لمرورك الرائع أختي