منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع صغار بحلوان تستبشر -أحمد شوقي- (رووووعة)

  1. بواسطة tHe ShArKe

    بعد السلام عليكم أنا راح أقدم لكم إحدى روائع -ما قرأت لأحمد شوقي- أتمنى تروقكم هذه القصيدة كما راقتني......


    صِغارٌ بِحُلوانَ تَستَبشِرُ وَرُؤيَتُها الفَرَحُ الأَكبَرُ
    تَهُزُّ اللِواءَ بِعيدِ المَسيحِ وَتُحَيّيهِ مِن حَيثُ لا تَشعُرُ
    فَهَذا بِلُعبَتِهِ يَزدَهي وَهَذا بِحُلَّتِهِ يَفخَرُ
    وَهَذا كَغُصنِ الرُبا يَنثَني وَهَذا كَريحِ الصَبا يَخطِرُ
    إِذا اِجتَمَعَ الكُلُّ في بُقعَةٍ حَسِبتَهُمو باقَةً تُزهِرُ
    أَوِ اِفتَرَقوا واحِداً واحِداً حَسِبتَهُمو لُؤلُؤاً يُنثَرُ
    وَمِن عَجَبٍ مِنهُمو المُسلِمونَ أَوِ المُسلِمونَ هُمُ الأَكثَرُ
    فَلاسِفَةٌ كُلُّهُم في اِتِّفاقٍ كَما اِتَّفَقَ الآلُ وَالمَعشَرُ
    دَسَمبِرُ شَعبانُ عِندَ الجَميعِ وَشَعبانُ لِلكُلِّ ديسَمبِرُ
    وَلا لُغَةٌ غَيرَ صَوتٍ شَجِيٍّ كَرَوضٍ بَلابِلُهُ تَصفِرُ
    وَلا يَزدَري بِالفَقيرِ الغَنِيُّ وَلا يُنكِرُ الأَبيَضَ الأَسمَرُ
    فَيا لَيتَ شِعري أَضَلَّ الصِغارُ أَمِ العَقلُ ما عَنهُمو يُؤثَرُ
    سُؤالٌ أُقَدِمُهُ لِلكِبارِ لَعَلَّ الكِبارَ بِهِ أَخبَرُ
    وَلي طِفلَةٌ جازَتِ السَنَتَينِ كَبَعضِ المَلائِكِ أَو أَطهَرُ
    بِعَينَينِ في مِثلِ لَونِ السَماءِ وَسِنَّينِ يا حَبَّذا الجَوهَرُ
    أَتَتنِيَ تَسأَلُني لُعبَةً لِتَكسِرَها ضِمنَ ما تَكسِرُ
    فَقُلتُ لَها أَيُّهَذا المَلاكُ تُحِبُّ السَلامَ وَلا أُنكِرُ
    وَلَكِنَّ قَبلَكَ خابَ المَسيحُ وَباءَ بِمَنشورِهِ القَيصَرُ
    فَلا تَرجُ سِلماً مِنَ العالَمينَ فَإِنَّ السِباعَ كَما تُفطَرُ
    وَمَن يَعدَمِ الظُفرَ بَينَ الذِئاب فَإِنَّ الذِئابَ بِهِ تَظفَرُ
    فَإِن شِئتَ تَحيا حَياةَ الكِبارِ يُؤَمِّلُكَ الكُلُّ أَو يَحذرُ
    فَخُذ هاكَ بُندُقَةً نارُها سَلامٌ عَلَيكَ إِذا تُسعَرُ
    لَعَلَّكَ تَألَفُها في الصِبا وَتَخلفُها كُلَّما تَكبَرُ
    فَفيها الحَياةُ لِمَن حازَها وَفيها السَعادَةُ وَالمَفخَرُ
    وَفيها السَلامُ الوَطيدُ البِناءِ لِمَن آثَرَ السِلمَ أَو يُؤثِرُ
    فَلوبيلُ مُمسِكَةٌ مَوزَراً وَلوبيلُ تُمسِكُها مَوزَرُ
    أَجابَت وَما النُطقُ في وُسعِها وَلَكِنَّها العَينُ قَد تُخبِرُ
    تَقولُ عَجيبٌ كَلامُكَ لي أَبِالشَرِّ يا والِدي تَأمُرُ
    تَزينُ لِبنتِكَ حُبَّ الحُروبِ وَحُبُّ السَلامِ بِها أَجدَرُ
    وَأَنتَ اِمرُؤٌ لا تُحِبُّ الأَذى وَلا تَبتَغيهِ وَلا تَأمُرُ
    فَقُلتُ لِأَمرٍ ضَلَلتُ السَبيلَ وَرُبَّ أَخي ضَلَّةٍ يُعذَرُ
    فَلَو جيءَ بِالرُسلِ في واحِدٍ وَبِالكُتبِ في صَفحَةٍ تُنشَرُ
    وَبِالأَوَّلينَ وَما قَدَّموا وَبِالآخَرينَ وَما أَخَّروا
    لِيَنهَضَ ما بَينَهُم خاطِباً عَلى العَرشِ نَصَّ لَهُ مِنبَرُ
    يَقولُ السَلامُ يُحِبُّ السَلامَ وَيَأجُرُكُم عَنهُ ما يَأجُرُ
    لَصُمَّ العِبادُ فَلَم يَسمَعوا وَكُفَّ العِبادُ فَلَم يُبصِروا


    أحمد شوقي: "شوقيات"، الجزء4
  2. بواسطة بصراوي مشاغب

    تشكر اخوي الغالي وربي يوفقكم ياطيب على حسن الاختيار
  3. بواسطة tHe ShArKe

    شكرا لمروووووورك أخي الكريم
  4. بواسطة وفاء

    الله الله قصيدة رائعة جدا جدا
    تسلم ايدك أخي رضا
    ننتظر منك كل جديد ومفيد
  5. بواسطة سعيد رزاق

    روووووووعه الله عليك
    اخي موضوع جميل
  6. بواسطة احمد ابو سجاد

    بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز

    وفي انتظار جديدك الأروع والمميز

    لك مني أجمل التحيات

    وكل التوفيق لك يا رب
  7. بواسطة tHe ShArKe

    الشكر لكم و لمروركم المميز... تقبلوا شكري
  8. بواسطة امير الحب

    مشكوووووووووووووووووووووووووور
  9. بواسطة tHe ShArKe

    الشكر لك يا امير الحب
  10. بواسطة Alforati

    جميل مانقلت اخي
    شكرا لك
  11. بواسطة tHe ShArKe

    شكرا لك انت
  12. بواسطة امير الحب

    حلووووو عاشت الايادي
  13. بواسطة tHe ShArKe

    شكرا لك
  14. بواسطة حسين علي

    سلمت الايادي
  15. بواسطة tHe ShArKe

    نورت
  16. بواسطة امير الحب

    رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤعه يسلموووووووووووو
  17. بواسطة tHe ShArKe

    شكرا لك
  18. بواسطة سرى علي

    روووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووعه



    [صورة]
  19. بواسطة tHe ShArKe

    يسلموووو ع الرد الرائع
  20. بواسطة زهراء الموسوي

    شكرررا :rose: