منتديات نبع الفرات

تمت ارشفة منتديات نبع الفرات

المشاركات من الموضوع ذنب يدخلــــك الجنــــه

  1. بواسطة الفاطميه

    احبتـــــــــــي....


    قيل:

    قد يعمل العبد ذنباً فيدخل به الجنة.. ويعمل الطاعة فيدخل بها النار!!

    قالوا: وكيف ذلك؟

    قيل: يعمل الذنب فلا يزال يذكر ذنبه.. فيُحدث له انكساراً وذلاً وندماً.. ويكون ذلك سبب نجاته..

    ويعمل الحسنة.. فلا تزال نصب عينيه.. كلما ذكَرها أورثتْه عجباً وكِبراً ومنّة.. فتكون سبب هلاكه

    " لا تنظروا في ذنوب الناس كأنكم أرباب.. وانظروا إلى ذنوبكم كأنكم عبيد.. فارحموا أهل البلاء.. واحمدوا الله على العافية "

    وإياك أن تقول: هذا من أهل النار .. وهذا من أهل الجنة.. لا تتكبر على أهل المعصية.. بل ادع الله لهم بالهداية والرشاد..

    كان رجل من العصاة يغشى حدود الله في البلد الحرام.. وكان رجل من الأخيار يذكّره بالله دائماً ويقول له: يا أخي اتق الله، يا أخي خاف الله.. كيف تفعل الفواحش والموبقات وأنت في أطهر بقعة من بقاع الأرض؟؟

    وفي يوم من الأيام ذكّره بالله فما التفتَ إليه.. وردَّ عليه رداً سيئاً.. فما كان من ذلك الرجل الصالح إلا أن استعجل وقال له: إذن لا يغفر الله لمثلك – لشدة ما وجد من غلاظة الجواب – .

    انهالت هذه الكلمة على العاصي كالضربة القاضية وقال: الله لا يغفر لي؟! الله لا يغفر لي؟! سأريك أيغفر الله لي أم لا يغفر !

    يقول من حضر المشهد: لقد رأينا ذلك العاصي بعدها بساعات وقد اعتمر من التنعيم وما أن انتهى من طوافه حتى سقط مغشياً عليه.. ومات بين الركن والمقام.!!!
  2. بواسطة ABaSs AL iRaQi

    بارك الله بكِ اختي جعلها الله في ميزان حسناتكِ
    تقييمي
  3. بواسطة الفاطميه

    شكرا لمرورك الكريم

    قد اضائت حروفك متصفحي

    وزادته جمالية

    تحياتي لك
  4. بواسطة Hazim M

    رائع جدا ماكتبتي اختي
    بارك الله بيج
  5. بواسطة الفاطميه

    اسعدني جدا مرورك اخ حازم


    تحياتي لشخصك الكريم
  6. بواسطة Hazim M

    الموضوع ذا مغزى وهدف وليس التشجيع على المعاصي
    وبما فيه من الحكم التي تدل على عدم التكبر
    وغيرها الموضوع يشرح نفسه بنفسه
    ولا يحتاج الى مصدر المصدر هو فهم المغزى من الموضوع
    تحياتي لكم
  7. بواسطة صلاح الواسطي

    اصر على طلب المصدر واعتبر الموضوع غاية الاهمية وماهو الهدف والمغزى
  8. بواسطة Ali-Alwasiti

    تحيتي لك اختي العزيزة على كلامك الجميل
    والكلام لا يحتاج الى مصدر فهو واضح
    مثلا لو اردت ان تتصدق بصدقة على فقير اليس من المفروض ان لا تعلم يمينة عما تنفق شماله ام ينادي بأعلى صوته انني تصدقت على هذا الفقير فيذهب عمل الخير سدى فما نفعه عمل الخير اذا كان لغير وجع الله ويريد به التظاهر بعمل الخير هذا جزء من معنى كلامها لذلك لا يحتاج الى دليل
    عذرا للأطالة والامثلة كثيرة
  9. بواسطة Hazim M

    العزيز صلاح ليس من الضروري وجود مصدر او دليل على هذا الكلام
    الهدف من الموضوع ليس التشجيع على المعاصي وانما على التوبه بعد عمل الذنب و عدم التكبر
    كيف يمكن ان يكون ذا مغزى حول عمل الذنوب وكيف يدخل الجنه وراء ذنبه !!
    نعم فعندما يعمل الشخص ذنبا ويتوب الى الله عن ذلك الذنب فان الله يغفر لهه برحمته ومغفرته
    فيكون الشخص نادم على عمله وتائب عنه فيغفر له الله بعد ان تاب وندم على عمله
    فان ندمه وتوبته الى الله هي من تدخله الجنه بأذن من الله

    اما المغزى الاخر هو من عمل الحسنات والطاعات
    مثلا عند مساعده الفقراء في الملبس والمأكل والمسكن وغيرها
    او اعطاء للفقراء الاموال تكون هذه من الطاعات والحسنات بشرط ان يخفي ما يقدمه للفقير
    ولا يشهر به امام الاخرين فقول الشخص الذي عمل الطاعات الى الفقير انا اعطيتك كذا وكذا
    و يكون الكلام مُقال امام الاخرين فسوف تتحول
    كل هذه الطاعات الى معصيه الله وهي تكون هذه المساعده هي ذنباً التي قبل بها الفقير
    والتي تشعره بالذل وتقلل من كرامته امام الاخرين !!
    فمن عمل هذا الذنب فقد كان سبب هلاكه

    والمغزى الاخر هو عدم التكبر على من عمل الذنوب
    فمثلا نقول هذا عمل عملاً سيء فان الله لن يغفر له !!
    كيف نعلم ان الله لن يغفر له بعد ان تاب المذنب عن عمله ؟؟
    فاذن نحن لانحكم ونقول على هذا في الجنه وهذا في النار
    الله غفور رحيم واسع المغفره فلمذا لانقول بدل هذا الكلام ( ان الله غفور رحيم الله يغر لهم ؟)


    اذكر يوماً قرات قصه لست متاكد منها بالظبط
    ولكنها عن الامما الصادق كان معه رجل يسر الى جانبه فهذا الرجل راى رجلا مذنبا
    فقال انه من اصحاب النار !!
    انظره الى هذا الرجل كيف ادلى بحكمه على الشخص المذنب وصفه من اصحاب النار
    كيف يعقل ان يكون كذلك بعد ان تاب الى الله ؟؟ !!
    فان الله رحيم يرحم من يشاء ويعذب من يشاء وهو على كل شيء قدير


    تحياتي للجميع
  10. بواسطة ريم

    شكرا على الموضوع
  11. بواسطة Abo Al-hassan

    شكرا للموضوع حقيقتا الموضوع قيم ومهم فلا يبتهج العابد بعبادته ولا ييأس المذنب بذنبه
  12. بواسطة MiSs MeMo

    جزاك الله خيرا عزيزتي